S

مهرجان دبي السينمائي الدولي يشهد أول ظهور عالمي لفيلم “بكرا” بمشاركة الفنان العالمي كوينسي جونز

 تم الإعلان عن إطلاق عرض فيلم “بكرا” الوثائقي الذي يستعرض مسيرة نجاح أغنية “بكرا” الخيرية والفيديو كليب الخاص بها، والتأثير الإيجابي للفن على حياة الملايين من الشباب المحرومين، حيث سيسجل حضوره العالمي الأول وذلك ضمن فعاليات الليلة الختامية من مهرجان دبي السينمائي الدولي في 17 ديسمبر 2014، في مسرح مدينة جميرا.

 وتقدّم مجموعة “جلوبال جامبو (G3)” هذا العمل الفني من إخراج المخرج الإماراتي أحمد عبد القادر، وإنتاج كل من المنتج الموسيقي العالمي كوينسي جونز الحائز على عدة جوائز غرامي، ورجل الأعمال الإماراتي بدر جعفر الرائد في قطاع الأعمال الاجتماعية، والمخرج الإماراتي علي مصطفى. ويأخذ فيلم “بكرا” الوثائقي الذي سيتم عرضه باللغتين الإنجليزية والعربية، المشاهدين في رحلة عبر أنحاء دول المنطقة من المغرب إلى الأردن، ويعرض لقطات من وراء الكواليس لإنتاج أغنية “بكرا”، بالإضافة إلى العديد من القصص الملهمة التي تظهر مدى مساهمة الفنون في حياة الشباب المحرومين والذين يعيشون في الدول التي مزقتها الحروب والصراعات.

 قال المنتج الموسيقي العالمي كوينسي جونز: “”إنني فخور للغاية بالتجاوب والاهتمام الواضح الذي أبداه سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تجاه الأفكار والقيم التي تجسدها أغنية ’بكرا‘، ولا يوجد مكان أفضل لإطلاق العرض الأول لهذا الفيلم المميز من مهرجان دبي السينمائي الدولي. وكما كان الحال عند تسجيل أغنية ’بكرا‘ والفيديو الخاص بها، سيعزز الفيلم الجديد إيماني الراسخ بقوة تأثير الموسيقى والفنون لتوحيد الناس معاً وتحسين ظروف المعيشة لجميع البشر.”

 تم إطلاق أغنية “بكرا” في شهر نوفمبر من عام 2011، وهي النسخة العربية من أغنية الفنان كوينسي جونز (Tomorrow: A Better You, A Better Me) الحائزة على جائزة غرامي الموسيقية. واحتلت الأغنية المرتبة الأولى ضمن قوائم الأغنيات، وأصبحت واحدة من أسرع الأغنيات مبيعاً على الإطلاق، كما سجلت أكثر من 11 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب. وشارك في الأغنية الخيرية مجموعة ضمت 24 من أبرز الفنانين من 16 دولة من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للغناء بصوت واحد من أجل غد أفضل من بينهم ماجدة الرومي وكاظم الساهر ومروان خوري وشيرين عبد الوهاب وتامر حسني وصابر الرباعي ولطيفة وفايز السعيد وغيرهم الكثير، بالإضافة إلى مشاركة النجم العالمي اكون بصوته العذب، في حين أن النجمة المعروفة ذات الأصول اللبنانية شاكيرا سجلت مقدمة خاصة لفيديو الأغنية.

 تم التبرع بجميع عائدات الأغنية لصالح العديد من الجمعيات الخيرية والمبادرات التي تستهدف شريحة الشباب في هذه المنطقة، مع تركيز خاص على تطوير وتعزيز الثقافة والفنون. وتضمنت قائمة المستفيدين كلاً من برنامج الأغذية العالمي، ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وبرنامج “الشفاء والتعليم من خلال الفنون” (HEART) التابع لمنظمة “أنقذوا الأطفال”. ويسلط فيلم “بكرا” الضوء على مراحل عمل برنامج (HEART) وجهوده المبذولة لتوفير فرصة للأطفال للتعبير عن مشاعرهم من خلال الفن، وساهم البرنامج حتى الآن في مساعدة أكثر من 4000 طفل و90 مدرس في 33 مدرسة في الأردن وفلسطين.

 من جانبه قال المخرج الإماراتي أحمد عبد القادر: “إنه لأمر مميز للغاية أن ينطلق عرض فيلم “بكرا” هنا في بلدي دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن هذا المنبر الهام والمؤثر في صناعة الأفلام في المنطقة. ويحدوني أمل كبير في أن يساهم الفيلم في إبراز تأثير الموسيقى والفن على حياة الشباب المحرومين، وتشجيع المزيد من الناس على الاتحاد لإبراز قوة الفن التي من شأنها أن تحدث تغييراً إيجابياً وحقيقياً”.

 وبدوره قال المخرج الإماراتي علي مصطفى: “شاركت في مشروع ’بكرا‘ منذ أن كان مجرد فكرة في بادئ الأمر، وإنه لأمر مذهل حقاً أن نشاهد الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع. وقد أدركت تميز هذا المشروع لحظة حديثي مع بدر جعفر حول بعض الأفكار عن إنتاج فيلم وثائقي يتمحور حول أهمية الفن. “

Image00008



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك