sdgsdgaddhrh00001

“أكور للفنادق” تستضيف المنتدى الأول لتمكين وتفعيل دور المرأة في السعودية

عقدت “أكور للفنادق”، إحدى المجموعات العالمية الرائدة في مجال تشغيل الفنادق، “منتدى تمكين وتفعيل دور المرأة” في فندق سوفيتيل جدة بالمملكة العربية السعودية. ويعدّ هذا المنتدى أول فعالية تنظمها جهة من القطاع الخاص وتركز على إلهام الجيل الجديد من الشابات السعوديات للعمل وبلوغ أعلى مستويات التطور المهني في قطاع الضيافة.  

وشهد المنتدى، الذي كان مفتوحاً للعموم، حضور أكثر من300 ضيف من شركات محلية ومنظمات غير حكومية وطالبات من “جامعة الأعمال والتكنولوجيا” (UBT) في جدة و”جامعة دار الحكمة”. كما حضر المنتدى، الذي أقيم تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة نورة بنت خالد آل سعود، عدد من المسؤولين الحكوميين من “الهيئة العامّة للسياحة والتراث الوطني” و”صندوق تنمية الموارد البشرية”.

وبهذه المناسبة، قالت سمو ألاميرة نورة ال سعود، ممثله  “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني”: “تعتبر ’رؤية المملكة 2030‘ تمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع من المجالات الحيوية لتعزيز عملية التنمية في السعودية، ونحن سعداء بدعم ’أكور للفنادق‘ في هذا المسعى النبيل الذي يهدف للمساهمة في دفع الشابات على الدخول في سوق العمل وتأسيس حياتهن المهنية”.

ويندرج “منتدى تمكين وتفعيل دور المرأة” ضمن إطار التزام “أكور للفنادق” بتنويع قوتها العاملة وتوفير فرص عمل متكافئة عبر جميع المنشآت التابعة لها. وتسعى المجموعة إلى زيادة نسبة النساء العاملات لديها من خلال “مبادرة تمكين المرأة”.

من جهته قال صلاح ومودن، نائب رئيس العمليات في مجموعة أكور للفنادق في السعودية ومصر:”بصفتنا شركة رائدة بمجال تشغيل الفنادق في السعودية- مع محفظة تضم 20 فندقاً و40 آخر قيد التطوير- نلتزم بتمكين الشابات السعوديات، وتعزيز مهاراتهن، ومساعدتهن على إدراك كامل إمكاناتهن في أماكن العمل”.

وأوضح عمار بلغات، مدير إدارة الموارد البشرية والتدريب في “أكور للفنادق” في السعودية ومصر، أن المجموعة تعتزم توظيف أكثر من 5 آلاف مواطن سعودي على مدى السنوات الخمس المقبلة، ستشكل الإناث 30% منهم. وأضاف: “تعكس هذه المبادرات الفلسفة الأساسية التي تعتمدها ’أكور للفنادق‘ والتزامها بتطوير الموارد البشرية المحلية في المجتمعات التي تعمل بها”.

وتعتبر “أكور للفنادق” أول مجموعة فندقية في المنطقة تطور برنامجاً خاصاً لتشجيع المواطنين السعوديين على دخول قطاع الضيافة وهو “البرنامج السعودي للتدريب الإداري”. وشهدت النسخة الثانية من البرنامج – والتي أقيمت هذا العام – مشاركة نساء سعوديات للمرة الأولى، حيث شكلن غالبية المشاركين الذين بلغ عددهم 21 مشاركاً. علاوةً على ذلك، يعتبر “البرنامج السعودي للتدريب الإداري” أول نموذج عالمي للتدريب في مجال الضيافة معترف به ومجاز من قبل “الهيئة العامّة للسياحة والتراث الوطني” في السعودية.

وقال هيثم بناوي، رئيس قسم التوظيف في “صندوق تنمية الموارد البشرية” بمنطقة مكة المكرمة: “نحن فخورون بمشاركتنا في هذا المنتدى الذي ينسجم مع تطلعاتنا لتطوير مهارات وكفاءات الباحثين عن فرص عمل في السعودية. ونأمل من خلال هذه المبادرة أن نعزز مستوى الوعي لدى السعوديات بوسائل تمكنهن من إدراك كامل إمكاناتهن، وتساعدهن على تعزيز فرصهن في سوق العمل المحلي”.

وشهد “منتدى تمكين وتفعيل دور المرأة” إقامة ورش عمل بإشراف سلافة بترجي، الرئيس التنفيذي لشركة “دروب” المعنية بتوفير فرص تعليمية ومنح دراسية لذوي الدخل المحدود في السعودية؛ والدكتورة نادية باعشن، عميد “كلية جدة العالمية”. وتناولت الورش مجموعة من المواضيع ذات الصلة بما فيها تحقيق التوازن بين العمل والحياة الخاصة، وتعزيز الوعي بقضايا التوظيف في القطاعين العام والخاص بالمملكة.

sdgsdgaddhrh00002 sdgsdgaddhrh00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك