pdhp00001

مجموعة “حياة” تعلن زيادة صافي دخلها بنسبة 148% خلال الربع الثالث

أعلنت مجموعة فنادق “حياة”، أنها حققت صافي دخل خلال الربع الثالث من العام الجاري 2016 بلغ 62 مليون دولار أمريكي، بزيادة نسبتها  148% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي 2015 البالغ 25 مليون دولار، مشيرة إلى أن ربحية السهم ارتفعت خلال الربع الثالث إلى 0.47 دولار، من 0.18 دولار لسهم في الربع المماثل من العام الماضي.

وأوضح مارك هوبلامازيان الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق “حياة”، أن أرباح المجموعة قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين المعدلة زادت بنسبة 12.3% لتصل الى 192 مليون دولار، مشيراً إلى زيادة أرباح الغرف المتاحة القابلة للمقارنة على مستوى المنظومة بنسبة 2.5%، ويشمل ذلك زيادة بنسبة 1.0% في الفنادق المؤجرة والمملوكة القابلة للمقارنة.

وقال إن أرباح الغرف المتاحة القابلة للمقارنة في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت بنسبة 3.8%، وكذلك أرباح الغرف المتاحة القابلة للمقارنة للخدمات الكاملة والمختارة بنسبة 3.4% و4.6% على التوالي، مشيراً إلى زيادة في  نمو صافي الفندق وصافي الغرف بنسبة 9% و7% على التوالي، إضافة إلى زيادة في هامش تشغيل قطاع الفنادق المؤجرة والمملوكة بـ80 نقطة لتصل الى 23.2%.

وأضاف هوبلامازيان، أننا حققنا نمواً ثابتاً لربع آخر من العام مدفوعاً بقوة علاماتنا التجارية وأعمال المجموعة، وننظر بصورة إيجابية لمستقبل إجمالي الأعمال خلال الفترة المتبقية من العام الجاري 2016، مكرراً توقعات المجموعة لنمو أرباح الغرف المتاحة القابلة للمقارنة على مستوى العالم في حدود 2% إلى 3% تقريباً خلال العام.

وأعرب عن تفاؤله بتحقيق استراتيجية المجموعة الخاصة بالنمو مستقبلاً، وذلك من خلال تلبية احتياجات المسافرين المميزين، وعقودنا المنفذة بنحو 61.000 غرفة أو بأكثر من 35% من قاعدة غرفنا الحالية، وحافظة علاماتنا التجارية عالية الجودة على استعداد للنمو بنهج بناء ومستدام، إضافة إلى إعلان المجموعة مؤخراً عن برنامج ولاء جديد بعنوان “عالم حياة”، ونتوقع منه أن يقدم مستويات أعلى من الخيارات للنزلاء عند الإعلان عنه رسمياً في شهر مارس من العام المقبل”، مشيراً إلى أن هذا الزخم الإيجابي الذي نراه في اعمالنا، يجعلنا نتوقع موسماً اخر من النمو الثابت في العام المقبل 2017.

وبشأن قطاع إدارة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا، قال هوبلامازيان إنه حقق زيادة في الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين المعدلة بنسبة 14.3%، غير أنه حدث انخفاض في أرباح الغرف المتاحة القابلة للمقارنة في فنادق الخدمات الكاملة بنسبة 7.8%، ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى التنافس الموجود في فرنسا وسويسرا وتركيا، غير أننا تمكنا من تعويض هذا الانخفاض من خلال القوة الموجودة في أوروبا الشرقية والهند.

وأشار إلى تأثر أرباح الغرف المتاحة للقطاع بـ300 نقطة تقريباً، بسبب إزالة 950 غرفة في “حياة ريجينسي باريس إيتوال” من قائمة المقارنة، نظراً لطول فترة أعمال التجديد والتحديث عن المدة المتوقعة لإنجازها، في حين حدثت زيادة في نسبة الإشغال بـ80 نقطة، وانخفاض في متوسط السعر اليومي بنسبة 8.8%، مع انخفاض في رسوم الإدارة والرسوم الأخرى بنسبة 6.3%.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك