ggyydg3d00002

“كوكاكولا” وشركة المشروبات الوطنية توسعان استثماراتهما في قطاع الأعمال وخدمة المجتمعات المحلية الفلسطينية في غزة

أعلنت شركة “كوكاكولا” وشركة المشروبات الوطنية (NBC) رسمياً اليوم عن تدشين مصنع جديد لتعبئة مشروبات “كوكاكولا” في غزة باستثمار قيمته 20 مليون دولار أمريكي. ويأتي مصنع التعبئة الجديد ضمن خطط شركة المشروبات الوطنية التوسعية في فلسطين التي تشمل أربعة مصانع تعبئة، وأربعة مراكز توزيع. وسيوفر المصنع الجديد 120 فرصة عمل مباشرة في غزة، ويمتد أثره غير المباشر على أكثر من 1,200 فلسطيني من الموردين والموزعين وتجار التجزئة. وبعد استكمال خطة التوسّع التي وضعتها الشركة في السنوات الثلاث المقبلة، فإن مصنع “كوكاكولا غزة” سيوظف 270 شخص، ليصل العدد الإجمالي للموظفين الفلسطينيين الذي يعملون مباشرة مع الشركة في مختلف أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة إلى أكثر من 750 شخص، فضلاً عن توفير فرص عمل غير مباشرة لأكثر من 7,500 شخص.

كما أعلنت مؤسسة “كوكاكولا” وشركة المشروبات الوطنية ومؤسسة “ميرسي كوربس” الدولية للتطوير عن مبادرة خيرية بقيمة 1.3 مليون دولار أمريكي تهدف للإسهام في معالجة تحديين يعترضان المنطقة في مجال التطوير، يتمثلان بضمان توفير مياه صالحة للشرب وخلق فرص عمل للشباب الفلسطينيين. كما تهدف المبادرة التي تحمل اسم “تمكين مجتمعات مستدامة في غزة” إلى دعم أكثر من 30,000 منتفع فلسطيني خلال ثلاث سنوات. وتتضمن المبادرة الخيرية خططاً لإنشاء محطة لتحلية المياه بالقرب من مخيم المغازي في وسط قطاع غزة، مما سيساعد على توفير مصدر مياه مستدام لسكان المخيم الذين يصل تعدادهم إلى أكثر من 24,000 لاجئ مُسجّل.

وتعتبر شركة المشروبات الوطنية خامس أكبر مستثمر في فلسطين وثالث شركة من حيث التوظيف، حيث يعمل فيها ما يزيد عن 600 موظف، فضلاً عن كونها أكبر شركة أغذية ومشروبات في المنطقة. وتنتج الشركة، التي بدأت العمل في عام 1998، المشروبات الغازية وغير الغازيّة بما فيها “كوكاكولا”، و”فانتا”، و”سبرايت”، وعصير “كابي”، ومياه  أروى وجريكو المعدنية. وإلى جانب مرافق التعبئة الحالية للشركة في مدينة أريحا، وطولكرم ورام الله التي تقع فيها مقرات الشركة الرئيسية ومركز التوزيع الرئيسي، بدأ إنشاء مصنع التعبئة في أريحا في عام 2014، وبدأت عملية الإنتاج في أبريل 2016.

وفي معرض تعليقه على هذه الخطوة الهامة، قال مهتار كنت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “كوكاكولا”: “تتشارك شركة المشروبات الوطنية و”كوكاكولا” الفخر بأن نكون جزءاً من نسيج المجتمع الفلسطيني منذ حوالي 18 عاماً. وبالتالي، فإن مصنع التعبئة الجديد في غزة يُظهر التزامنا المتواصل بالاستثمار ودعم المجتمعات المحلية حول العالم. نحن على ثقة أن قوة الأعمال تعمل على تمكين المجتمعات، ويسعدنا أن نرحب بالموظفين والموزعين وتجار التجزئة من غزة الذين سينضمون إلى نظام أعمال “كوكاكولا”. كما أننا نعتقد أن العمل المشترك الهام الذي يجمعنا مع شركة المشروبات الوطنية ومؤسسة “ميرسي كوربس” سيكون له أثر إيجابي طويل الأمد في قطاع غزة.”

من جانبه، قال زاهي خوري، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة المشروبات الوطنية: “منذ الانطلاقة الأولى لعمليات شركة المشروبات الوطنية، أكدنا التزامنا الراسخ ببناء قطاع أعمال ناجح في فلسطين يقود إلى إيجاد فرص عمل، ويدعم الاقتصاد الوطني، ويُظهر القدرات الكبيرة التي تتمتع بها منطقتنا في الوقت الذي سنقدم منتجاتنا بأعلى جودة. إن افتتاح أول مصنع تعبئة للشركة في غزة يمثل خطوة هامة ضمن خطط التوسّع في أعمالنا. أضف إلى ذلك، أن هذه المنشأة الجديدة تؤكد على الفرص التجارية الواعدة المتوافرة في السوق الفلسطيني.”

بدوره، قال عماد هندي، مدير عام شركة المشروبات الوطنية: “إن العناصر المتمثلة بروح القيادة والثقة بالنفس والمهارات والموهبة، قد قادت شركة المشروبات الوطنية للعمل مع شركائها لتوسعة أعمالها الخاصة بها من مدينة إلى مدينة ومن قرية إلى قرية في الضفة الغربية، وهذا ما عزز أملنا وطموحنا على المدى الطويل بنجاح مهمتنا في غزة. إن أهمية مصنع التعبئة الجديد في غزة تنبع من الدور الذي سيلعبه المصنع بتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للتغلب على التحديات المتعلقة بالبطالة وتقديم مساهمة ملموسة للاقتصاد في غزة.”

ويمتد مصنع التعبئة الجديد في غزة، المعتمد والذي يتبع معايير الجودة العالمية وشهادات المقاييس التابعة لشركة “كوكاكولا”، على مساحة أكثر من 15,000 متر مربع، ويتضمن خط تعبئة بقدرة إنتاجية تصل إلى 36,000 زجاجة مرتجعة في الساعة من مشروبات “كوكاكولا” المتنوعة. وسيتم توزيع مشروبات “كوكاكولا” التي تُنتج في مصنع التعبئة الجديد من خلال 18 شاحنة لمختلف المدن والقرى في قطاع غزة.

ومنذ عام 1998، ساهمت شركة المشروبات الوطنية وشركة “كوكاكولا” ومؤسسة “كوكاكولا” بدعم العشرات من المبادرات المجتمعية بما فيها برنامج “كرة القدم بعد المدرسة” بالتعاون مع الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال للرياضة، حيث وفر هذا البرنامج فرصة لتعليم أكثر من 10,000 طالب فلسطيني مهارات التدريب على كرة القدم ومهارات حياتية عامة. كما شمل الدعم أيضاً تعليم الطلاب مهارات الحاسوب للمرة الأولى والتي قدمت لـ 27,000 طالب مدرسة فلسطيني في قرى نائية ضمن مشروع “لنا الغد” school.com. وفي السنوات الخمس الأخيرة، شارك رواد أعمال فلسطينيين في برنامج “كوكاكولا” للمنح الدراسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث حضروا برنامج أعمال على مستوى عالمي لمدة شهر في الولايات المتحدة الأمريكية نظمته شركة “كوكاكولا” ووزارة الخارجية الأمريكية في معهد الأعمال العالمي في جامعة إنديانا. ومؤخراً، وكجزء من الالتزام بالمحافظة على البيئة، افتتحت شركة المشروبات الوطنية محطة لتوليد الطاقة من الخلايا الكهروضوئية في مقرها، والذي سيولد 320 كيلو واط من الكهرباء، ستلبي 90٪ من احتياجات الطاقة لمقرها الرئيسي والمخازن الرئيسية لشركة المشروبات الوطنية.

ggyydg3d00001 ggyydg3d00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك