556ydg3d00002

اطلاق 45 طائر حبارى تحمل علم الإمارات في “تلال العين” احتفلاً باليوم الوطني

شهد منتجع “تلال العين” بالتعاون مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، اطلاق 45 طائر حبارى بحلقات تحمل ألوان علم الإمارات احتفالاً باليوم الوطني الخامس والأربعين لاتحاد الدولة، وذلك  في محمية “بو أرطا” الواقعة ضمن المنتجع في صحراء مدينة العين بمنطقة رماح، وبمشاركة مجموعة من طلبة مدارس إمارة أبوظبي وعدد من المسؤولين في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومنتجع “تلال العين”.

وتأتي هذه الفعالية في إطار تعزيز الوعي لدى أجيال المستقبل بأهمية طائر الحبارى في التراث والثقافة الإماراتية، ونشر المعرفة المرتبطة بممارسات الصقارة، والعادات الأصيلة لشعب الإمارات، حيث يضم منتجع “تلال العين”، الذي يعتبر أول منتجع إماراتي متكامل بتصنيف خمسة نجوم للسياحة الصحراوية والتراثية في المنطقة، مناطق مخصصة لممارسة الصيد بالصقور ضمن محمية “بو أرطا” في بيئة مُحكمة تتمتع بكافة مقومات السلامة والأمان، بوجود خبراء متخصصين وباتباع الممارسات المعتمدة عالمياً.

ويجسّد “تلال العين” مفهوماً جديداً يقدم للسياح والزوار تجربة صحراوية وتراثية غير مسبوقة لمعايشة كافة مفردات ومقومات الحياة الإماراتية البدوية، والتعرف عن قرب على التراث الثقافي العريق للأجداد، والعادات العربية الأصيلة للمجتمع الإماراتي، فضلاً عن ممارسة رياضة الصيد والاطلاع على الإرث الغني للصقارة.

وينظم المنتجع ضمن احتفالاته باليوم الوطني للدولة، العديد من الفعاليات والعروض التراثية المتميزة التي تعكس روح الاتحاد، وعراقة وتفرد التراث والمجتمع الإماراتي، كما يعرض رقصات العيالة الشهيرة وفنون الأداء الإماراتية في قريته التراثية “زمن لوّل”، وينظم مهرجان المأكولات الإماراتية في مطعمي “الخطّار” و”بوابة الصحراء” في المنتجع. ويقدم “تلال العين” التراث بمفهوم يصون ويحافظ على أصالة الحياة الإماراتية وحياة البر وممارسات الصيد التقليدية، وفي إطار يتبع أعلى المعايير والمقومات التي تجتذب السياح من مختلف أنحاء العالم لمعايشة هذه التجربة بجميع تفاصيلها في أبوظبي.

وحول العروض المميزة للمنتجع، قال بيير غريّب، المدير العام لمنتجع “تلال العين”: “نقدم لزوار منتجع تلال العين، تجربة احتفالية مختلفة في أحضان الصحراء، ووسط عبق تاريخ الأجداد وتراث الإمارات الغني وعاداتها الأصيلة. وسيكون زوار المنتجع على موعد لمعايشة تجربة سياحية مختلفة بمفهوم صحراوي وتراثي فريد، والتعرف عن قرب على مكونات التراث والثقافة الإماراتية، والاستمتاع بالخدمات والعروض المميزة للمنتجع وما يضمه من مرافق تراثية وترفيهية متنوعة”.

 يذكر أن منتجع “تلال العين” يمتد على مساحة 52 كيلومتر مربع في منطقة رماح الواقعة على الطريق الرابط بين أبوظبي والعين، ويضم 25 فيلا بتصاميم تراثية مبتكرة تجسد روعة فنون العمارة الإماراتية، تتوزع على ثلاثة فئات تضم، عشر فيلات بغرفة نوم واحد “فيلات الغزال”، وفيلات “الريم” و”الدوماني” بغرفتي نوم مع مسبح خاص، وفيلا “المها العربي” بثلاثة غرف نوم. كما يضم سبعة غرف تراثية فاخرة، وثلاثة أجنحة تراثية بغرفتي نوم يتضمنهم جناح مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة. ويتيح “تلال العين” لزواره التمتع بإقامة فندقية فاخرة وفي نفس الوقت معايشة تجربة سياحية فريدة بجميع تفاصيل حياة البدو والحياة الإماراتية قبل الحداثة واكتشاف النفط.

556ydg3d00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك