ddfrd[ksd00002

العرض الأول لفيلم المخرجة جيني دونوهيو الفائز بجائزة لكزس للأفلام القصيرة في مهرجان “نابا فالي” السينمائي

أعلنت شركتا “لكزس إنترناشيونال” و”وينشتاين” عن مشاركتهما في مهرجان “نابا فالي” السينمائي، حيث تم تقديم العرض الأول للفيلم المشوق الجديد “لعبة” Game، من تأليف وإخراج جيني دونوهيو الحائزة على العديد من الجوائز، والتي تخرجت في برنامج صناعة الأفلام من جامعة كولومبيا، وقامت بتأليف وإخراج عدة أفلام، بما في ذلك فيلم “موسم ولادة الأغنام” Lambing Season وفيلم “العامة” Public. وتقوم دونوهيو حالياً بإنتاج أول فيلم طويل لها بعنوان “قطيع” Flock.

وتدور أحداث فيلم “لعبة” عن طالبة في المدرسة الثانوية تنتقل إلى مدرسة ثانوية جديدة، وتقرر أن تحاول الانضمام لفريق كرة السلة للبنين بالمدرسة، والذي يحمل لقب بطولة الولاية. وتُظهِر اللاعبة المتخفية في هيئة صبي مهارة استثنائية على أرض الملعب، والتي أهَّلتها للانضمام إلى قائمة الفريق. وعندما اكتشف أعضاء الفريق الحقيقة الصادمة التي كانت تخفيها، تبدأ القصة بأخذ منحنى جديداً كلياً. ويضم فيلم “لعبة” الممثل الكندي ريك فوكس الحائز ثلاث مرات على لقب بطولة دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة للمحترفين (NBA).

ويُعَد فيلم “لعبة” من أحد الأفلام الأربعة التي يتم إنتاجها من قبل جووي هورفيتز من شركة “وينشتاين” كجزء من الموسم الثالث من سلسلة أفلام لكزس القصيرة، والتي تُعَد تعاوناً بين شركتي “لكزس إنترناشيونال” و”وينشتاين” لدعم المواهب الناشئة في مجال صناعة السينما. كما شهد المهرجان عرض الأفلام الثلاثة الأخرى من السلسلة، وهي “ليلة الجمعة” Friday Night و”ميسايا” MESSiAH و”الأمة تحبس أنفاسها” The Nation Holds Its Breath.

وقال السيد هارفي وينشتاين، الرئيس المشارك لشركة وينشتاين: “نحن في غاية السعادة بأن العرض الأول لفيلم ’لعبة‘ قد تم عرضه في مهرجان ’نابا فالي‘ السينمائي. تبرز موهبة دونوهيو من خلال هذا الفيلم، والذي يجسد على الوجه الأمثل مفهوم النسخة الثالثة من أفلام لكزس القصيرة تحت عنوان ’التوقعات‘”.

وبهذه المناسبة، قال السيد ديفيد نوردستروم، مدير عام إدارة العلامة التجارية العالمية لدى “لكزس إنترناشيونال”: “أتيحت الفرصة للحضور للتعرف على موهبة جيني ومخيلتها الخصبة من خلال فيلم ’لعبة‘، كما فُسِح لهم المجال للاطلاع على الأفلام الأخرى المبتكرة كجزء من الموسم الثالث من سلسلة أفلام لكزس القصيرة، والتي تزخر بالإبداع والخيال الفني الفريد الذي نقدمه للجماهير العالمية”.
وقال السيد ديفيد جلاسر، الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس شركة وينشتاين: “نشعر في ’وينشتاين‘ و’لكزس إنترناشيونال‘ بسعادة بالغة بالنجاح الذي حققته هذه الشراكة حتى الآن، ويحدونا الأمل بأن نكون مصدر إلهام وتشجيع للمزيد من المبدعين في مجال صناعة السينما في جميع أنحاء العالم من خلال هذه الأفلام، والمبادرة بشكل عام”.

من جانبه، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “تتيح سلسلة أفلام لكزس القصيرة فرصة فريدة للمواهب الناشئة في صناعة الأفلام بأن تجسد رؤيتها السينمائية وأن تعرض إبداعاتها على منصة عالمية. ونحن نشعر بالفخر الشديد والتشويق لأنه تم عرض أربعة من أفلام هذا الموسم من السلسلة خلال مهرجان ’نابا فالي‘ السينمائي، وأن العرض الأول لفيلم جيني دونوهيو الجديد كان ضمن هذا المهرجان الدولي المرموق. كما أننا نشعر بالكثير من الامتنان تجاه عملائنا على الدعم المتواصل الذي نلقاه منهم للجهود التي نبذلها لاحتضان ورعاية المواهب الناشئة من خلال سلسلة أفلام لكزس القصيرة”.

ddfrd[ksd00001 ddfrd[ksd00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك