ccc86400001

خادم الحرمين الشريفين يدشن مشاريع متنوعة لشركة (سابك) في الجبيل الصناعية بتكلفة إجمالية تجاوزت 23 مليار ريال

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – يوم الثلاثاء المقبل الحفل الكبير الذي تقيمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وشركة (سابك)، وشركات القطاع الخاص، حيث سيتفضل أيده الله بتدشين عدة مشروعات ضخمة صناعية وتنموية في مدينة الجبيل الصناعية، تتماشى مع “رؤية المملكة 2030م”، وتسهم في تحقيق أهداف ومبادرات “برنامج التحول الوطني 2020م”، الرامية إلى بناء مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح.

 وبهذه المناسبة الهامة، أعرب الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، عن عظيم سعادته وعميق امتنانه بالرعاية الكريمة، التي تجسد العناية البالغة التي أولتها الدولة، أعزها الله وحماها، لدعم التنمية الصناعية في المملكة، ومن ذلك إنشاء الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وتأسيس (سابك)، الشركة الرائدة عالمياً، التي حققت في وقت قصير إنجازات شتى غير مسبوقة بين كبريات الشركات العتيقة، وحصدت جملة من المكتسبات الباهرة على جميع أصعدتها التشغيلية والإنتاجية والتسويقية والابتكارية، بمسؤولية تلتزم أعلى درجات الامتثال نحو المجتمع والبيئة والصحة والأمن والسلامة.

 وأكد البنيان التزام (سابك) بالمساهمة في دعم رؤية القيادة الرشيدة لتكون المملكة نموذجاً عالمياً رائداً وناجحاً للتميز، من خلال لعب دور محوري ووسيط بين النفط والصناعة، اتساقاً مع محاور “رؤية المملكة 2030م”، والاضطلاع بموقع متقدم للمساهمة في تنفيذ أهداف “برنامج التحول الوطني 2020م”، من خلال رفع مستوى التنافسية في الصناعات المحلية، وتقوية الوضع التنافسي الخارجي عبر الاستثمارات الناقلة للمعرفة والعلوم، والتركيز على الاستثمار في مجال التقنية والابتكار، والمساهمة في تهيئة البيئة الاستثمارية للصناعات التحويلية، لتعميق الوضع الاستراتيجي للمملكة.

 وأشار الرئيس التنفيذي لشركة (سابك) إلى أن التكلفة الإجمالية للمشاريع الجديدة تجاوزت 23 مليار ريال، مبيناً أن هذه المشاريع ستسهم في تحقيق جزء من غايات الرؤية الطموحة للمملكة، إلى جانب توفير مردود اقتصادي واجتماعي قوي وداعم للتنمية الوطنية، وإيجاد العديد من الفرص الوظيفية للكوادر السعودية المؤهلة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك