ggfhdfgr,k00001

بنك الرياض يقدم دعماً جديداً ل ” يدوي”

امتداداً لدوره الداعم في تبني ورعاية المبادرات الاجتماعية الموجهة للمرأة بشكل عام وذوات الإعاقة بشكل خاص، قدم بنك الرياض دعماً مادياً لمشروع “يدوي” التابع لفنون التراث بجمعية النهضة النسائية، وذلك لشراء المستلزمات والأدوات الخاصة التي تساعدهن على تطوير منتجاتهن، وتقديمها بشكل أفضل، بما يساعدهن على المزيد من التميز والإبداع.

 ويأتي بنك الرياض كداعم رئيس وشريك دائم لمشروع “يدوي” بشراء منتجات المشروع منذ عام 2008 م وتقديمها هدايا لكبار عملائه، دعماً لدور المشروع في خدمة وتدريب وتوظيف السيدات ذوات الإعاقة.

 ويعد مشروع “يدوي” نموذجا ريادياً لإحدى المبادرات الاجتماعية الناجحة لبنك الرياض في إطار برامجه للمسؤولية الاجتماعية، حيث بدأ بتبني 6 فتيات من ذوات الإعاقة بالتعاون جمعية النهضة النسائية من خلال تدريبهن وتطوير أعمالهن والتسويق لمنتجاتهن، وأسهم بدعمه وعلى مدى عدة سنوات في نمو أعمال ” يدوي ” كماً ونوعاً، حتى وصل المشروع إلى الاعتماد على ذاته واستقطب قرابة 60 سيدة سعودية من ذوات الإعاقة في قصة نجاح تعد انموذجاً مميزاً للدعم المجتمعي التنموي.

 من جهته، قال محمد عبدالعزيز الربيعة نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والمشرف العام على برامج خدمة المجتمع في بنك الرياض، إن البنك يضع دعم ومساعدة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة بأنواعها المختلفة وخاصة منسوبات “يدوي” نصب عينيه، ويستهدفها ببرامجه ومبادراته للمسؤولية الاجتماعية، كما أنه يقوم على مساعدة الجهات والجمعيات الخيرية التي تقوم على رعاية هذه الفئة برفدها بكل ما يلزمها حتى تؤدي دورها وتقدم خدماتها بجودة عالية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك