445cdfrd45ie00001

مجموعة إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط تحصد جائزة مرموقة في القطاع لريادتها في ممارسات الموارد البشرية

حازت مجموعة ’إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط‘ اليوم على جائزة ’تقدير‘ المرموقة خلال حفل توزيع الجوائز الذي جرى تنظيمه في مركز دبي التجاري العالمي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي.

وجاء فوز مجموعة ’إيرباص‘ تكريماً لدورها في تعزيز التنوّع الثقافي في بيئة العمل وثقافة العمل الإيجابي وإتاحة فرص التطوير المهني ودعم مشاركة فريق العمل، وهي المحاور الأساسية لسياسات وممارسات الموارد البشرية التي تنتهجها المجموعة. وكانت مجموعة ’إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط‘ قد افتتحت مكتبها الاقليمي عام 2006 في المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، ويعمل لديها حالياً أكثر من 3000 موظف من مختلف الجنسيات.

وتهدف جائزة ’تقدير‘ إلى تحسين العلاقة التي تجمع بين الشركات وطواقم عملها من خلال الاحتفاء بالممارسات العمالية المتميّزة ووضع المعايير المقارنة لمختلف قطاعات الأعمال في دبي. وانطلقت الجائزة في دورتها الأولى لتحتفي بالشركات في قطاع الإنشاءات، لتنمو تغطيتها تدريجياً وتشمل حالياً الأفراد والمنظمات العاملة في المناطق الحرة.

وتسلم الجائزة بالنيابة عن إيرباص كل من حبيب فقيه رئيس مجموعة ’إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط‘، وجون مونروي، رئيس قسم الموارد البشرية لدى المجموعة من قبل سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.  

وفي إطار تعليقه على فوز المجموعة بهذه الجائزة المرموقة، قال حبيب فقيه رئيس مجموعة ’إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط‘: “نعتبر موظفينا أحد أهم الأصول التي تتميّز بها شركتنا، فهم يلعبون الدور المحوري في استمرار نمو ونجاح أعمالنا في المنطقة. ويشرفنا الفوز بهذه الجائزة المرموقة، إذ يؤكد على صحة رؤيتنا حيال تعزيز مشاركة الموظفين في مسيرة نجاحات الشركة، كما ويدفعنا لمتابعة استثمارنا في تطوير بيئة العمل الديناميكية والممكّنة والتي تدفع موظفينا لتحقيق مستويات أعلى من الأداء والابتكار كلٌ في مجال عمله”.

يُشار إلى أن جائزة ’تقدير‘ هي أول برنامج جوائز قائم على النقاط في العالم لتكريم التميّز في مجال ممارسات تعزيز رفاه العاملين. وتجسّد الجائزة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي، حول ضمان سعادة ورفاه سكان دبي، وتحقيق رؤية الإمارة في التحوّل إلى أفضل مكانٍ للعيش والعمل حول العالم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك