ddcvbno00001

بنك الإمارات دبي الوطني يحتفل بالشهر الوردي بدعم جمعية “زهرة لسرطان الثدي”

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، عن استمرار حملته للمساهمة في خدمة المجتمع بالمملكة العربية السعودية من خلال التعاون مع العديد من الجمعيات الخيرية، وذلك إيمانا منه بأهمية العمل الاجتماعي ودوره في تنمية الافراد من خلال توفير الدعم الكافي والفعّال لبناء أسس التكافل الاجتماعي وإبراز دور القطاع الخاص الهام في تنمية المجتمع.

ويتزامن هذا الدعم في شهر التوعية العالمي لسرطان الثدي والذي يقام في شهر أكتوبر من كل عام حيث سيتم تخصيص هذا التبرع لتقديم الخدمات التثقيفية والنفسية بالإضافة للعديد من وسائل الدعم التي يمكن أن تساعد في تحفيز وإبقاء الثقة لدى المرضى حول مظهرهم. ومن المتوقع ان تستفيد حوالي 130 سيدة من هذا التبرع.

وبهذه المناسبة صرح المهندس لؤي عبدالجواد، الرئيس التنفيذي لـ “بنك الإمارات دبي الوطني” في المملكة: “إيمانا منا بأهمية دور القطاع الخاص في العمل الاجتماعي بغرض تنمية وتطوير أفراد المجتمع، ورغبتنا الصادقة في تعزيز دور “بنك الإمارات دبي الوطني”  وتفعيل مشاركته الإجتماعية البنّاءة لما يعود بالنفع لأبناء وطننا الحبيب، نستكمل اليوم حملتنا المتواضعة في خدمة المجتمع بهذا الدعم البسيط الذي سيتبعه العديد من الحملات مع الجمعيات الخيرية لتشمل مختلف مناطق المملكة”. وأضاف:” من هنا نتوجه بالشكر لجميع القائمين على جمعية “زهرة” لاعطائنا الفرصة لدعم هذه الفئة الخاصة والاساسية والتي تشكل نصف المجتمع”.

وقالت الأستاذة / نوف الضويان في جمعية زهرة لسرطان الثدي : ” يأتي توقيع هذه الإتفاقيه ضمن استراتيجية الجمعية في عقد تحالفات وبناء شراكات فعاله بما يخدم توجهات الجمعية ويدعم وجودها كشريك فاعل ومؤثر مجتمعياً. فقد سعدنا كثيراً بهذه اللفتة الكريمة من “بنك الإمارات دبي الوطني” والتي رسمت أجمل صور الوفاء والانتماء لوطننا الحبيب من خلال دعم جمعيتنا لتحقيق أهدافها العديدة ولدوام استمراريتها في  تخفيف المعاناة لدى النساء المصابين بهذا المرض،ومن هنا أود تقديم أسمى آيات الشكر لإدارة البنك على هذا الدعم غير المستغرب من هذا الاسم العريق”.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك