rrrro00001

مجموعة شاكر ترعى المؤتمر السعودي للتحديث والتطوير (Retrofit Tech KSA)2016 وتقدّم حلولاً متكاملةً في كفاءة استهلاك الطاقة

شاركت مجموعة شاكر في  المؤتمر السعودي للتحديث والتطوير (Retrofit Tech KSA)2016  الذي انطلقت أعماله في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر الحالي، بفندق راديسون بلو في الرياض بالمملكة العربية السعودية. وتتميز مشاركة مجموعة شاكر بكونها الراعي البلاتيني للمؤتمر وتناقش من خلاله الفرص القادمة والاستراتيجيات والتحديات التي تواجه برامج تحديث وتصميم المباني باستخدام حلول تقلل من استخدامات الكهرباء والمياه وموارد الطاقة. حيث يسلط هذا المؤتمر الضوء على التطورات التي طالت البرنامج الوطني لكفاءة استهلاك الطاقة تماشياً مع رؤية المملكة 2030، ويشهد المؤتمر حضور لفيف من الخبراء الإقليميين والعالميين والشخصيات الحكومية والمطوّرين والاستشاريين والممولين ومزودي التقنيات الخضراء والشركات القانونية وغيرها، لمناقشة الآليات والاستراتيجيات الهادفة لخفض استهلاك الطاقة.  

وبهذه المناسبة صرّح السيد جميل عبد الله الملحم، العضو المنتدب لمجموعة شاكر قائلاً “إننا في مجموعة شاكر نضع على رأس أولوياتنا خدمة البرنامج الوطني الهادف لترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءتها إلى أعلى المستويات عن طريق تكريس كافة الجهود والإمكانيات لتقديم حلول الطاقة للمشاريع المختلفة في المملكة، وذلك عبر خدماتنا المقدمة من خلال شركتي “EMS” و”ESCO” التابعتين للمجموعة، بابتكار وسائل وتقنيات تنسجم مع التحديات المستقبلية. حيث أن قيادتنا الرشيدة ماضية قُدُماً في تطوير الاقتصاد المحلي وتنويع مصادر الدخل ومستمرة في طرح مشاريع البنية التحتية العملاقة على أسس رفع كفاءة استهلاك الطاقة والحد من الهدر. ونحن في مجموعة شاكر، قد استثمرنا الكثير خلال السنوات القليلة الماضية لتعزيز نمو أعمالنا، وإننا ماضون قُدُماً في تطوير قدراتنا التقنية والفنّية والبشرية لتقديم حلول أكثر كفاءة وترشيد في استهلاك موارد الطاقة”.

وقدّم الرئيس التنفيذي لشركة “EMS”السيد خالد بشناق عرضاً خلال المؤتمر بعنوان “المجتمعات الذكية المستدامة والمباني ذات كفاءة الطاقة العالية”، تناول فيها بعض القضايا الهامة ومن بينها استغلال الفرص المتاحة في السوق السعودي وتكريسها بتفعيل كافة الأطر التي تضمن توفير استهلاك الطاقة وتعزيز مفهوم الكفاءة والاستدامة في موارد الطاقة بأعلى مستوياتها وكافة أشكالها، عبر استخدام الحلول الذكية والتقنيات الحديثة الصديقة للبيئة، كما تضمّن العرض تسليط الضوء على التوجه العالمي لاستخدام وسائل علمية لتوليد الطاقة باستخدام مصادر متجددة تقلل المخاطر البيئية بسبب انبعاث الغازات الضارة والناتجة عن حرق الوقود وموارد الطاقة التقيليدية.

تجدر الإشارة إلى أن شركة “EMS” قد تأسست عام 1991 كأول شركة بالشرق الأوسط تقدم حلول إدارة الطاقة، بخبرة إقليمية تفوق 25 عاماً. وتنتشر أنشطة الشركة بكل من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والبحرين وقطر والكويت والأردن. أما شركة ESCO، فهي الممثل المعتمد لشركة  ” EMS” بالمملكة، وتُعنى بتوفير خدمات وحلول الطاقة والاستدامة، حيث تقوم بتطوير وتصميم وبناء وأحياناً تمويل أكبر وأهم المشاريع المتخصصة بتوفير الطاقة وخفض تكاليفها وتكاليف التشغيل والصيانة في المملكة العربية السعودية.

وتوفر شركتا ” EMS” و” ESCO” الحلول الذكية للمباني، وشهادات المباني الخضراء. ويحفل سجل الشركتين بعدد من المشاريع الناجحة في القطاعات السكنية والتجارية والمطارات والمستشفيات والبنوك ومراكز التسوق والمباني الحكومية، وتشمل على سبيل المثال لا الحصر  برج طريق الملك بجدة، وبرج المقر الرئيسي لمجموعة سامبا المالية بمركز الملك عبد الله المالي بالرياض ومقر شركة أرامكو الظهران “مبنى الميدرا” ومباني شركة الاتصالات الإماراتية ومبنى برج خليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك