998dh400002

270 مليار حجم قطاع التجزئة في المملكة ودول الخليج

عقد مؤخرا الأول في مدينة جدة اللقاء السنوي لتجار التجزئة ومدراء المراكز التجارية، الذي نظمه مجلس مراكز تسوق الشرق الأوسط، بفندق حياة بارك وسط حضور حاشد من رجال الإعمال والمدراء التنفيذيين وخبراء التسوق في منطقة الشرق الأوسط.

ويهدف هذا اللقاء إلى تعزيز وتسهيل تطوير الأعمال وتبادل المعلومات والتواصل في مجال صناعة المراكز التجارية بشكل خاص واستعراض واقع قطاع التجزئة السعودي بشكل عام وبحث السبل والأطر الجديدة التي ترمي إلى تعزيزه واستكشاف أهم متطلبات نموه المستقبلي باعتباره إحدى الدعامات الرئيسية للاقتصاد الوطني.

وبهذه المناسبة أوضح أمين عام غرفة جدة عدنان مندورة أن  مدينة جدة تعد مركزاً اقتصادياً دولياً ، مشيراً إلى تواجد 80% من العائلات التجارية التي تقطن فيها، إضافة أنها مركز تجارياً وسياحياً وموقعاً جذاباً للمنتديات والمؤتمرات المختلفة في شتى المجالات.

وحول دور الغرفة التجارية الصناعية بجدة، أشار مندورة لوجود 120 مركزاً تجارياً في عروس البحر الأحمر وفق تصنيف المجلس، تقوم بدور كبير في تفعيل وتنشيط الجوانب التجارية وتفعيلها بما يقدم الحراك الإقتصادي ويدعمه.

ومن جابنه أعلن محمد علوي الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر رئيس لجنة المراكز التجارية بغرفة جدة وعضو مجلس مركز تسوق الشرق الأوسط عن إقامة ملتقى سنوي دولي لمركز التسوق حول العالم يقام سنوياً في شهر أكتوبر وتستضيفه دبي هذا الشهر، فيما تحتضنه مدينة جدة العام المقبل.

وأضاف علوي أن سوق التجزئة الخليجي بشكل عام والسعودي بشكل خاص يعد من أكثر الأسواق جذباَ للمستثمرين في العالم.

مؤكدا أن حجم قطاع التجزئة بالمملكة يتجاوز 170 مليار ريال بحسب الدراسات الحديثة، والتي تمثل النسبة الأكبر من إجمالي حجم تجارة التجزئة على مستوى دول الخليج العربي البالغ نحو 270 مليار ريال.

معبراً عن سعادته بدعم الاجتماع الذي أقيم للمرة الثانية في مدينة جدة من الشركات الرائدة في قطاع التجزئة بالمملكة من مطورين للأسواق التجارية وتجار التجزئة ومساهمتهم الفاعلة في نمو القطاع ومساندة السياحة المحلية، ولذلك فإن من واجبنا أن نكون دوماً في مقدمة الداعمين لقطاع التجزئة في كل ما من شأنه دعمه والإسهام في تطويره والارتقاء به.

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس مراكز تسوق الشرق الأوسط ديفيد ماكادم بمناسبة (NEXTGEN) أن هذا اللقاء يعد أهم المناسبات التي تتيح لرواد المراكز التجارية الاجتماع، وتشاطر الرؤى والأفكار، وهو يجمع نخبة خبراء قطاع تجارة التجزئة من ملاك مراكز التسوق وكبار العاملين فيها، لتبادل المعرفة والخبرات والأفكار من أجل المضي في تطوير قطاع التجزئة والنهوض به، خاصة وأنه من بين أكثر القطاعات توليداً لفرص العمل وإسهاماً في الاقتصادات الإقليمية والعالمية”، معرباً في الوقت نفسه عن اعتزازه برعاية المراكز العربية، شركة أصالة (رياض بارك وتبوك بارك)، شركة البحر الأحمر (الرد سي مول)، وشركة كنان و شركة سدكو (مركز المحمل التجاري) والإسم التجاري وجوه وشركة الحكير للترفيه (سباركيز)، ومن مقدمي خدمة التسوق مولز آب وشركة فادن للدعاية والإعلان، وشركة جيه ال ال الرائدة في مجال الإستشارات العقارية والتجزئة للحدث.

فيما نوه ماكادم أن مجلس مراكز تسوق الشرق الأوسط يعد منظمة غير ربحية تمثل قطاع التجزئة في 17 دولة بالعالم العربي، وهو يتخذ من مدينة دبي مقراً له، ويتبع للمجلس الدولي لمراكز التسوق الذي يضم في عضويته حوالي 700 خبير في هذا القطاع على مستوى العالم، وينشط في المنطقة منذ 20 عاماً.

الجدير بالذكر أن هذا اللقاء يعقد سنوياً في العديد من العواصم والمدن المهمة اقتصادياً في الوطن العربي، حيث سبق إقامته في كل من الكويت والقاهرة ودبي وسلطنة عمان وأبوظبي والدوحة.

998dh400001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك