اضاءه 00001

معرض الإضاءة ينطلق في نهاية أكتوبر بدبي

أكد صانعو الإضاءة الدوليون والموردون المحليون على عدد من المشاريع الإقليمية الهامة خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة وتوقعوا نموا مضاعفا لحجم أعمالهم خلال السنة المالية المُقبلة. وصرح موردو حلول الإضاءة في الشرق الأوسط 2016 بدبي أن الاستثمار المتواصل في البنية التحتية والمشاريع في قطاعات الفنادق، التجزئة والترفيه أدت إلى امتلاء سجلات الطلبات وارتفاع الطلب على المنتجات والحلول العصرية. وستكون شركة LEDS-C4 الأسبانية ضمن أكثر من 400 عارضا من 30 دولة في معرض الأيام الثلاث لتصميم وتقنية الإضاءة الذي يُقام في الفترة من 31 أكتوبر وحتى الثاني من نوفمبر 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وصرح كارلس جوتيزيز مدير مبيعات LEDS-C4 في الشرق الأوسط  أن الشركة تتطلع إلى الاستفادة من مشاركتها الناجحة بالمعرض العام الماضي. وقال :” أنشأنا شبكة قوية من العملاء الإقليميين خلال معرض الإضاءة في الشرق الأوسط 2015، وخصوصا من السعودية والكويت”.

وتابع:” صناعة الإضاءة الإقليمية من الصناعات الحيوية دائمة التغير كما أن إضاءة LED  تعد أحد الإبداعات المزدهرة التي تشهد حاليا نموا سريعا. يتمحور الطلب المتزايد مؤخرا حول الجمع بين الكفاءة وجودة الإضاءة والناتج حيث بات الزبائن أكثر حرصا على البيئة ودراية بفوائد المباني الخضراء “. وأضاف قائلا:” هذه هي الأخبار الجيدة لنا ويعد 2016 من الأعوام الناجحة جدا حتى الآن. ونتطلع إلى نمو بنسبة 12% في عائدات المبيعات من نتائج العام الماضي”.

وتعد شركة “ماكويل” البريطانية، صانع إضاءة الطوارئ وتقنية LED من العارضين الجدد في معرض الإضاءة في الشرق الأوسط 2016. ورغم نشاطها في المنطقة لأكثر من 20 عاما، افتتحت ماكويل مؤخرا شركتها المحلية في المنطقة الحرة في دبي، كما تنوي توسيع انتشارها في سوق المنطقة.

وأشار رينيه جوبي، المدير العام في الشرق الأوسط، إلى توسع مشاريع التجزئة والفنادق الإقليمية كقوة دافعة لنمو الأعمال. وقال جوبي الذي صنف دبي مول وفندق أدريس بوليفارد ومول الإمارات وذا غاليريا ومطعم راز، ضمن أهم المشاريع التي عملت عليها الشركة:” أعمالنا في الشرق الأوسط مزدهرة وتمثل وحدة نمو سريعة لأعمال ماكويل”.

وتابع:” إنها أكبر أسواقنا الإقليمية إلى جانب سوقنا المحلية في المملكة المتحدة. تركز خطة الأعمال على النمو الثابت والقوي خلال السنوات الثلاثة القادمة ومضاعفة حجم الأعمال في المنطقة مقارنة باليوم”.

وأوضح أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المُنظمة للمعرض، قائلا :”يتواصل ارتفاع الطلب على الأحدث في تركيبات وتقنية الإضاءة في الشرق الأوسط، حيث يشير الكثير من العارضين في معرض الإضاءة في الشرق الأوسط إلى الأحداث الكبرى القادمة مثل دبي اكسبو 2020 كحافز للنمو الإقليمي”.

وأضاف :” هناك شبه إجماع على التأثير الإيجابي لسياسات التطوير الاقتصادي المستدامة على مستوى المنطقة والتي تشجع على استخدام أنظمة الطاقة الموفرة للطاقة، وبوصفه منصة التواصل  البارزة للصناعة في المنطقة يسهل معرض الإضاءة في الشرق الأوسط إتمام الكثير من الصفقات التجارية والشراكات المُثمرة”.

وفي دورته الحادية عشرة هذا العام يعود المعرض بفعالياته الرئيسية المعروفة مثل مؤتمر الإضاءة في الشرق الأوسط الذي يضم كبار القادة لتحليل التقنيات الإبداعية، التوجهات العالمية المتغيرة والتشريعات المتطورة التي تؤثر على صناعة الإضاءة.

اضاءه 00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك