rrtghjv4_00001

“ماكدونالدز” السعودية تدعو عملائها لأخذ جولة في مطابخها

حرصاً منها على تعزيز ثقة عملائها فيها، وإيماناً منها بأن تقديم منتجات عالية الجودة هي مسؤولية كبيرة تجاه عملائها، بدأت مطاعم “ماكدونالدز” في المملكة العربية السعودية بالترويج لحملة “الباب المفتوح”، والتي أنطلقت لأول مره في شهر أغسطس عام 2014. حيث تتيح “ماكدونالدز” لعملائها بـأخذ جولة في مطابخها والتعرف بأنفسهم على معايير الجودة والسلامة والطرق المتبعة في إعداد وجباتها المختلفة.

وتنظر “ماكدونالدز” إلى سياسة الباب المفتوح باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من مسؤوليتها في تعزيز وعي المستهلك فيما يتعلق بمكونات وجباتها الغذائية من حيث جودتها ومقاييس سلامتها والطرق المتبعة في إعدادها وتجهيزها. وتعتبر زيارة العملاء لمطابخ “ماكدونالدز” خطوة هامة و ذلك لإتاحة الزبائن بأن يكونوا جزء من مرحلة إعداد الوجبات التي لطالما استمتعوا بها كثيراً، كما أن سياسة “الباب المفتوح” ستؤدي إلى إزالة أي شكوك قد تُثار حول ما يحدث في مطابخ مطاعم “ماكدونالدز”.

ومن بين ما يتعرف عليه العملاء وهو يجوبون مطابخ “ماكدونالدز” طريقة التعامل مع المكونات الغذائية من حيث العناية بها وحفظها وطريقة استلامها ومراحل تحضيرها بشكل مشهي على طاولة المستهلك.

كما يتم تقديم شرح وافِ لنظام تحليل المخاطر الإنتاجية الذي تعتمده “ماكدونالدز” في رحلة منتجاتها من المزرعة إلى المطعم ضماناً لسلامة الأطعمة خلال عمليات الإنتاج والنقل.

من ناحيته قال السيد محمد علي رضا نائب المدير العام بشركة رضا للخدمات الغذائية المحدودة (ماكدونالدز المنطقة الغربية و الجنوبية): “لا شك أن مطاعم “ماكدونالدز” حريصة كل الحرص على سمعتها، لذلك فهي تتعامل مع عملائها بشفافية ووضوح، وتؤكد في كل يوم على التزامها بمعايير الجودة العالمية والسلامة، علاوةً على حرصها على اختيار العمالة التي تتمتع بالكفاءة والخبرة التي تتماشى مع مقاييس الجودة العالمية التي لا مساومة عليها داخل مطاعم “ماكدونالدز”. وتؤكد سياسة “الباب المفتوح” على شفافية مطاعم “ماكدونالدز” وحرصها بالتواجد على مقربة من عملائها وإشراكهم معها في أنشطتها اليومية داخل مطابخها، و ذلك لمعرفة حقيقة ما يجري بداخل المطابخ.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك