ddrftjjh74_00001

مراكز تثقيف برنامج “يا أنا يا السكري” بدعم من وزارة الصحة مع صيدليات النهدي يصل للعالمية

شاركت النهدي، الشركة الرائدة في قطاع الصيدلة على مستوى المملكة العربية السعودية، في الجلسات العلمية للجمعية الأمريكية للسكري في نيو أورليانز بالولايات المتحدة الأمريكية. واستعرضت النهدي خلال هذه المشاركة نجاح تجربتها العلمية و الرائدة في التوعية بمرض السكري من خلال مراكز السكري التثقيفيه المجانيه داخل مجموعه من صيدلياتها بالتعاون ودعم وزارة الصحة ، و دور الصيدلي كجزء من المنظومة الصحية التي تعنى بالاشخاص المصابين بالسكري.

جمعية السكري الأمريكية هي جمعية مقرها في الولايات المتحدة تعمل من أجل مكافحة تبعات مرض السكري ومساعدة المتضررين من هذا الداء. وتدير الجمعية صناديق خاصة بالبحوث، وعلاج ومنع مرض السكري وتقدم الخدمات لمئات المجتمعات المحلية؛ وتقدم كذلك معلومات لجميع المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية؛ والمدافعين لصالح الأشخاص المحرومين من حقوقهم بسبب مرض السكري.

وخلال المنتدى وحلقات النقاش التي صاحبت الجلسات العلمية للجمعية تمت مناقشة دور النهدي التوعوي من خلال برنامجها “يا أنا يا السكري”، وأهمية هذا الدور في احتواء مثل هذه الامراض المزمنة من خلال نشر الوعي المجتمعي وزيادة الوعي بالمرض بين افراد الجتمع عن طريق الصيدليات والتخفيف من معاناة مرضى السكري وتمكينهم من إدارة المرض بشكل صحيح.

وأعرب المهندس ياسر جوهرجي، الرئيس التنفيذي لشركة النهدي، عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر العلمي لجمعية السكري الأمريكية وعرض قصة نجاح النهدي، وقال:” نفخر بالتواجد في مثل هذه الفعاليات الطبية الكبرى وعرض تجربتنا حول تثقيف المجتمع المحلي بالمملكة عن السكري. وجاءت مشاركتنا في المؤتمر الدولي للسكري كوننا صيدلية مجتمع تقدم خدمات تثقيفية بحتة لمريض السكري تحت إشراف الوزارة و إشراف مركز جوسلين للسكري بالولايات المتحدة كجزء من منظومة الرعاية الصحية المتكاملة. وان برنامج “يا أنا يا السكري” الذي يتمثل في عيادات السكري التثقفيه و خدمة هاتف السكري هي واحدة من البرامج التي قامت بها النهدي لتثقيف المجتمع عن السكري، والتركيز على العناية بمرض السكري المنتشر بشكل كبير بالمملكة وكذلك التركيز على ترسيخ مبدأ أسلوب حياة صحية للوقاية من السمنة والسكري”.

واضاف:” المملكة العربية السعودية من أعلى الدول في معدلات الاصابة بمرض السكري، حيث تأتي في المرتبة الـ 3عالميا، وأن واحد من بين كل اربعة اشخاص يعاني من مرض السكري في المجتمع السعودي، بسبب الزيادة السريعة في السمنة وزيادة الوزن كما أن التركيز فقط على المستشفيات للعلاج أكثر من التركيز على الوقاية،  الى جانب عدم وجود استراتيجية واضحة وشاملة لمكافحة المرض. وأن النهدي وضمن استراتيجيتها على المدى الطويل تهدف  الى معالجة  مرضى السكري  بالشراكة مع وزارة الصحة ومركز جوسلين للسكري”.

من جهتها قالت د.سارة تركستاني، مديرة الصحة وخدمة المجتمع في النهدي:” استطاعت النهدي من خلال برنامجها التوعوي في أن تكون جزء أساسيًا في نظام الرعاية الصحية المتكاملة من خلال صيديلة المجتمع الأمر الذي مكّن من تثقيف مرضى السكرى. واسهم هذا البرنامج في تغيير النظرة إلى الصيدلي من موزع دواء لمصدر موثوق للمعلومات عن مرض السكري. بالاضافة الى زيادة الوعي والمعرفة والثقة للأشخاص الذين يعانون من المرض “.

وقد قامت النهدي بتدريب 61 من صيادلتها للمشاركة في التثقيف والتوعية بمرض السكري وتم اعتمادهم من قبل وزارة الصحة، بعد تدريبهم في كل من، مستشفى الملك عبدالعزيز للحرس الوطني، وجامعة الملك عبدالعزيز “جمعية أصدقاء مرضى السكري بجدة”، وجامعة الملك سعود “المركز الوطني للسكري.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك