rrt6fr4_00001

المركز الوطني للقياس والتقويم يحتفل بالشراكة الاستراتيجية مع شركة بيرسون فيو

التقى  صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود، رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم (قياس)، مع عدد من المسؤولين التنفيذيين في شركة بيرسون فيو الرائدة عالمياً في مجال الاختبارات القائمة على الحاسوب، وذلك للاحتفال بتجديد الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

 وشارك سموه  في حفل خاص أقيم في مقر المركز الوطني للقياس والتقويم في الرياض مع عدد من المسؤولين التنفيذيين من شركة بيرسون فيو، من بينهم غاري غيتس، نائب الرئيس الأول للأعمال العالمية؛ ماثيو بويادجي، نائب الرئيس لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا؛ كايد الشاويش ، مدير تطوير الأعمال؛ ورائد راجح، مدير تطوير الأسواق .

ويقوم المركز الوطني للقياس والتقويم بإجراء اختبارات موحدة لقياس التحصيل العلمي للطلاب والطالبات المتقدمين للدراسة الجامعيّة وغيرها من الامتحانات المتخصصة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، ويملك شبكة محلية تضم 30 مركزاً للاختبارات القائمة على الحاسوب، كما يهدف للوصول إلى 60 مركزاً بحلول نهاية العام 2016. ويضم المركز أيضاً أكبر مركز اختبار معتمد من بيرسون فيو في العالم حيث يضم 180 مقعداً. وتقدم بيرسون فيو أكثر من 25 إختبار مختلف للمركز.

 وقال الأمير د. فيصل بن عبدالله المشاري : “يسمح لنا استمرار العمل المشترك مع شركة بيرسون فيو بمواصلة تطوير وتوسيع علاقاتنا، من أجل تحقيق أكبر النتائج من أنظمة المركز الوطني للقياس والتقويم للاختبارات باستخدام تقنيات وحلول بيرسون فيو”.

وأضاف سموه : “يخطط المركز لفتح 100 مركز للاختبارات القائمة على الحاسوب، وتقديم 80% من امتحاناتها عن طريق الاختبارات المحوسبة في جميع أنحاء المملكة خلال السنوات الخمس المقبلة. وسيستفيد المركز أيضاً من شبكة مراكز اختبارات بيرسون العالمية خارج المملكة العربية السعودية، وذلك لخدمة المتقدمين من كافة أنحاء العالم.

 وقال الدكتور غاري غيتس، نائب الرئيس الأول للأعمال العالمية: “يساهم تجديد شراكتنا مع المركز الوطني للقياس والتقويم بمواصلة تحسين مستوى التفوق الأكاديمي في المملكة العربية السعودية، ويسرني أن يظهر المركز ثقتهم في قدرتنا بتقديم الاختبارات التي تعتمد على الكمبيوتر في بيئة متناسقة  وآمنة للغاية”.

وأضاف الأمير د. فيصل بن عبدالله المشاري : “سيضيف المركز الوطني للقياس والتقويم المزيد من الاختبارات المحوسبة التي تعتمد نظم مشابهة لاختبارات القدرات العامة لطلاب المدارس الثانوية، إضافة إلى اختبارات الكفاءة العامة لخريجي الجامعات واختبار إتقان اللغة الإنجليزية الموحد وغيرها.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك