gghyukfr4_00001

“منشد الشارقة” يبدأ رحلة موسمه التاسع بجولة في سبع دول عربية

تستعد مؤسسة الشارقة للإعلام لإطلاق الموسم التاسع من برنامج “منشد الشارقة” والذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث ستبدأ رحلة البرنامج بجولة تنطلق يوم الأربعاء، 24 أغسطس الجاري، وتستمر حتى 7 سبتمبر المقبل، وتشمل سبع دول عربية بينها السعودية، وعُمان، ومصر، والأردن.

وقال نجم الدين هاشم، المنتج المنفذ لبرنامج منشد الشارقة: “يحتفي برنامج منشد الشارقة في دورته التاسعة باستضافة المنشدين الذين تميّزوا في مسيرتهم الإنشادية خلال الدورات السابقة من البرنامج، وتكريم البعض منهم في دولهم خلال جولة البرنامج لاختيار المرشحين للمشاركة في التصفيات النهائية، وستشكل هذه الاستضافة إضافة قيّمة للبرنامج وللجمهور في مختلف دول العالم”.

وستبدأ رحلة لجنة الاختيارات في البرنامج يوم 24 أغسطس من مدينة جدة في السعودية، حيث تلتقي اللجنة الراغبين بالمشاركة في البرنامج  بقاعة نوار في فندق بارك حياة، لتنتقل اللجنة في 25 أغسطس إلى العاصمة العُمانية مسقط، حيث تلتقي بالمشاركين في قاعة ساترا بفندق جراند هرمز، في حين سيكون الراغبين بالمشاركة في البرنامج من الأردن على موعد مع لجنة الاختيارات يوم 27 أغسطس، وذلك في قاعة جيراسا بفندق إنتركونتيننتال في عمّان، على أن تصل اللجنة الجزائر يوم 30 أغسطس، لتلتقي مع المشاركين في فندق شيراتون الجزائر.

أما الراغبين بالمشاركة من مصر، فيمكنهم الالتقاء مع لجنة الاختيارات يوم 31 أغسطس في فندق الريتز كارلتون – النيل بالقاهرة، لتمضي اللجنة في اليوم التالي نحو العاصمة المغربية الرباط، للقاء المنشدين في قاعة الباماكسيما بفندق سوفيتيل حديقة الورود، لتكون الشارقة المحطة الأخيرة التي تلتقي فيها لجنة الاختيارات مع الراغبين بالانضمام إلى البرنامج، وذلك في 7 سبتمبر 2016، في مبنى تلفزيون الشارقة.

ويمكن للراغبين بالمشاركة في البرنامج من كافة أنحاء العالم، تقديم طلباتهم مباشرة بالصوت والصورة عبر الموقع الإلكتروني (www.smc.ae/munshid)، وذلك خلال الفترة من 24 أغسطس الجاري وحتى 7 سبتمبر المقبل، علماً بأن كافة الاختبارات في جميع الدول تبدأ من الساعة الثامنة صباحاً وتستمر حتى الثامنة مساءً.

يذكر أن برنامج منشد الشارقة، يسعى إلى احتضان المواهب الإنشادية الشابة من كافة بقاع العالم لتصبح لغة فن الإنشاد الهادف، عالمية لا تحدها حدود.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك