dder5]tjl00001

غِري – الشركة الأولى بالعالم لإنتاج أجهزة التكييف تخطط للتوسع بقطاع الأجهزة المنزلية وأجهزة التدفئة والتهوية والتكييفات المتطورة تقنياً

استطاعت غِري (Gree)، أكبر مُصنع في العالم لأجهزة للأجهزة المنزلية وأجهزة التدفئة والتهوية والتكييفات أن تقفز بمبيعاتها السنوية من 400 ألف وحدة خلال العام الأول لانطلاقتها لتصل لـ65 مليون وحدة في عام 2015. وتتوفر منتجات الشركة في 213 دولة ويستخدمها أكثر من 800 مليون مستهلك حول العالم ما يضع العلامة كالمنتج الأول في العالم لوحدات التكييف. يذكر أن نيا المحدودة هي وكيل غِري بالإمارات وتتوفر عبر عدد من الموزعين المعتمدين.

 تواجد عالمي

تلعب غِري دوراً محورياً في قطاع أجهزة التكييف حول العالم وذلك عبر التركيز على البحث والتطوير حتى أنها تمكنت من تسجيل 15 ألف براءة اختراع أسهمت وبشكل ناجح في تعزيز وتطوير قطاع الأجهزة المنزلية وأجهزة التدفئة والتهوية والتكييفات عبر استخدام التقنيات الحديثة. وفي عام 2015، جاءت الشركة على لائحة فوربس العالمية لأقوى 50 شركة آسيوية، كما أدُرجت¹ في ذات العام ضمن أقوى 2000 شركة في العالم وجاء ترتيبها رقم 385 والأولى في قطاع الأجهزة المنزلية¹.

 يذكر أن غِري تأسست قبل نحو 22 عاماً وهي إحدى القلاع الصينية الرائدة والتي تعمل بكفاءة عالية وتتميز بانتاجها الصناعي المتكامل. وفي تصريح لـ/ كيفن باي نائب المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط بشركة غِري للأجهزة قال فيه: ” تبلغ قيمة سوق قطاع الأجهزة المنزلية وأجهزة التدفئة والتهوية والتكييفات في الوقت الراهن أكثر من 68.93 مليار دولار ومن المتوقع أن ينمو بنسبة 4.34% من 2016 ولغاية 2022²، وفي هذا الإطار فإننا نطمح لتعزيز مكانتنا بالأسواق العالمية عبر الاستخدام الأمثل للتقنيات وتنويع منتجاتنا مع التركيز على النوعيات ذات الاستهلاك القليل للطاقة.”

 تواجد قوي بالمنطقة

تعتبر منطقة الشرق الأوسط واحدة من أبرز مناطق العالم الهامة لقطاع بقطاع الأجهزة المنزلية وأجهزة التدفئة والتهوية والتكييفات ليس هذا فحسب بل أنها الأكثر نمواً وطلباً على هذه النوعية من الأجهزة. وتستحوذ منطقة الخليج العربي وخاصة الإمارات والسعودية على 50% من استهلاك أجهزة التكييف بمنطقة الشرق الأوسط. 

 وعلى صعيد آخر ففي عام 2015، قامت الصين بتصدير أكثر من 2.8 مليون وحدة تكييف للمملكة العربية السعودية كان نصيب غِري منها حوالي 909 ألفاً، أما الإمارات العربية المتحدة فاستوردت 907 ألف جهاز من الصين كان نصيب غِري منها 213 ألفاً.

 ووفقاً لعدد من التقارير الصادرة مؤخراً فإن الطلب الكلي بدول مجلس التعاون الخليجي على أجهزة التكييف من المتوقع أن يرتفع بنسبة 7.4% خلال العام الجاري³، وذلك نظراً للظروف الجوية والحرارة المرتفعة والنشاط الزائد الذي يشهده قطاع الإنشاءات على الصعيدين التجاري والسكني ناهيك عن المبادرات الحكومية المتنوعة والتي تهدف لتعزيز فكرة ترشيد استهلاك الطاقة وغيرها من الفعاليات.

 وفي تعقيب لـ/ زاكير أحمد الرئيس التنفيذي لشركة نيا المحدودة حول تواجد غري بالمنطقة قال فيه: ” نتوقع أن تستمر أعمالنا في النمو على الرغم من الأوضاع الاقتصادية العالمية التي تشهد بطءً في النمو، حيث ستواصل غِري وبوتيرة ثابتة تقديم أفضل خدماتها بأسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمثل هذه الأسواق أهمية كبيرة بالنسبة إلينا مع تقديم منتجات متنوعة للعملاء وبأسعار تنافسية.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك