3345b75q_00002

27 مليار دولار سوق الرعاية الصحية بالمملكة في 2020 بنمو 69 بالمئة

أشار خبراء اليوم إلى أن الابتكار الرقمي في قطاع الرعاية الصحية يُعتبر أحد الأركان الداعمة لتحقيق رؤية المملكة للعام 2030، وتعزيز النمو السريع الذي تشهده سوق الرعاية الصحية في البلاد، والتي بات حجمها مهيّأ للوصول إلى 27 مليار دولار بحلول العام 2020.

ويستنير التحول الحاصل في قطاع الرعاية الصحية السعودي برؤية المملكة للعام 2030، والخطة الوطنية للتحول الرقمي، فضلاً عن المشروع الوطني للرعاية الصحية التابع لوزارة الصحة والاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية.

ومن المنتظر أن تؤدي هذه المبادرات والخطط الاستراتيجية إلى حدوث نمو كبير في سوق الرعاية الصحية بالمملكة، التي تعتبر كبرى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بنسبة 69 بالمئة، لترتفع من 16 مليار دولار في 2015 إلى 27 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن شركة “ألبين كابيتال” للأبحاث.

وفي هذا السياق، أعلن مستشفى الدكتور عبدالرحمن المشاري، إبرام شراكة مع عملاقة برمجيات الأعمال العالمية “إس إيه بي”، بشأن تطوير حلول الرعاية الصحية الرقمية، وذلك دعماً لأهداف الرؤية الوطنية وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الرعاية الصحية.

وقال سعادة الأستاذ / محمد عبدالرحمن المشاري – نائب رئيس مجلس ادارة مستشفى الدكتور عبدالرحمن المشاري، إن من شأن الشراكة المبرمة مع “إس إيه بي” أن تقدّم رؤى واضحة تعتمد على البيانات للمساعدة في تعزيز الابتكار والتخطيط، وبالتالي المساهمة في دعم الرؤية السعودية 2030، لا سيما وأن المستشفى، الذي يعتبر أحد أوائل المستشفيات الخاصة في البلاد وأكثرها ريادة وتقدماً، بات يستقبل أعداداً متزايدة من المرضى ويواجه زيادة ملحوظة في متطلبات إعداد التقارير، في ظل النمو السكاني بالمملكة.

وقام مستشفى الدكتور عبدالرحمن المشاري بتطبيق منصة “هانا” من “إس إيه بي” للحوسبة داخل الذاكرة إلى جانب أنظمة “هيلثكير إنفورميشن سيستمز” للرعاية الصحية من “إس إيه بي”، ليكون بذلك الصرح الطبي الأول في المملكة الذي يدير حلولاً تقنية من “إس إيه بي”. وتعزز هذه المنصة الرقمية الفورية العمليات والتنسيق والتخطيط، كما تمنح حلول الرعاية الصحية الشخصية، مثل الحجز الآلي للمواعيد، وسجلات المرضى الرقمية، والتطبيب عن بعد، مزيداً من التمكين.

من جانبه، اعتبر م. أحمد الفيفي، المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي” السعودية، أن المملكة تأتي في طليعة الابتكار بمجال الرعاية الصحية، لافتاً إلى أن القطاع الخاص يلعب دوراً متزايداً في دعم أهداف الرعاية الصحية على الصعيد الوطني، وقال: “يُبدي مستشفى الدكتور عبدالرحمن المشاري حرصاً كبيراً على اتباع أفضل الممارسات العالمية في اللجوء إلى الرؤى الفورية لإثراء الخدمات المقدمة إلى المرضى والمساهمة في خفض التكاليف”.

كما اعرب المهندس خالد موسى – رئيس مجلس اداره شركهSmart Consulting Solutions  )الشركة المطبقة للمشروع (عن أهمية تطبيق النظام مُبدياً رغبة الشركة على نحو متواصل لإنجاح المشروع وتطبيق النظام بشكل سريع وبدقة أداء متناهية مؤكداً بأن مشروع “إس إيه بي” سيلبي طموحات المستشفى في مواكبة تطورات القطاع الصحي على المستوى العالمي وتحقيقا أهدافها الاستراتيجية الراهنة والمستقبلية مستعرضاً الأهداف الرئيسية للمشروع وبيان نطاقه في المراحل المستقبلية.

تجدر الإشارة إلى أن سعادة حمد بن محمد الضويلع، نائب وزير الصحة للشؤون الصحية كان قد أثنى حديثاً على الخطوات التي تتخذها المستشفيات الخاصة، ومن بينها مستشفى الدكتور عبدالرحمن المشاري، في دعم قطاع الرعاية الصحية بالمملكة. وكان المستشفى حصل على اعتماد عدد من المنظمات الدولية مثل “أكريديتيشن كندا”، و”الأكاديمية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر”، و”جمعية المستشفيات الأمريكية”، و”المفوضية الدولية المشتركة”، و”الاتحاد الدولي للمستشفيات”، وذلك في دلالة على حرص المستشفى على اتباع أفضل الممارسات العالمية في مجال الرعاية الصحية.

3345b75q_00001

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك