hh00003

لكزس هايبرد تتألق في جامعات وكليات المملكة وتبهر طلابها ومنسوبيها

 أنهت شركة عبد اللطيف جميل – لكزس جولتها في أهم الجامعات في المملكة، لتحصد مزيداً من الإعجاب، وتبهر كل من يتمعن بتصميمها وبتفاصيلها التكنولوجية المتقدمة، الممزوجة بالأداء الرياضي القوي بمحركاتها الصديقة للبيئة من نوع هايبرد  المتميزة بلمسات لا متناهية من الفخامة والرفاهية.

إلى ذلك فقد شملت جولة لكزس أهم الجامعات والكليات في المملكة , والبداية كانت في جامعة الفيصل في مدينة الرياض بفرعيها البنين والبنات لتنتقل لكزس بعدها إلى جامعة الأمير محمد بن فهد و جامعة الملك فهد للبترول والمعادن  في المنطقة الشرقية ليكون ختام الجولة  في مدينة جدة في جامعة الأعمال والتكنولوجيا  CBA وجامعة عفت للبنات وقد سمحت هذه الجولة  لمنسوبي الجامعات بالتمتع عن قرب بأدق التفاصيل والتعرف على مميزات ومواصفات هذه السيارات المتطورة والتي تعتبر لكزس الرائدة فيها عالميا.

وعن هذا الحدث المهم أوضح مازن غازي جميل المدير التنفيذي لتسويق لكزس في المملكة عن سعادته بتواجد سيارات لكزس هايبرد في الجامعات السعودية والتي تأتي في إطار التعريف بتكنولوجيا السيارات الهجينة فائقة التطور المزوّدة بنمط القيادة الكهربائي، والذي يتيح تشغيل السيارة اعتماداً على الطاقة الكهربائية الصرفة، في السرعات المنخفضة ودون صدور أي انبعاثات ضارة بالبيئة. وأوضح قائلا: “لقد شهد نظام لكزس هايبرد في السنوات الأخيرة الماضية تطوراً ملحوظاً مكنه من الانتشار على نطاق واسع، ليكون له الريادة في عالم المحركات الأكثر تقدماً في قطاع السيارات بالعالم. وكما عودتنا لكزس بتقديم أفضل الابتكارات التقنية الرائدة في سياراتها فأنها اليوم ومع سياراتها الهايبرد تقدم نظام لكزس الهجين الكامل الذي يقدم مستويات أداء فائقة ناتجة عن المحرك المزدوج المستخدم في هذا النظام، الذي وبشكل كبير يتميز في قدرته على توفير استهلاك الوقود. والذي يعتبر مؤشراً مهماً على ريادة لكزس في تطوير التكنولوجيا المبتكرة، الهادفة إلى دعم المحركات الصديقة للبيئة مع انبعاثات أقل للغازات الناتجة عن الاحتراق لتتكامل على نحو مثالي مع  مستويات الأداء الرفيعة فضلاً عن تحقيق أعلى درجات الهدوء”.

من الجدير بالذكر أن  شركة لكزس العالمية قد أعلنت أن مبيعاتها من السيارات الهايبرِد” قد تخطت حاجز المليون سيارة حول العالم، وذلك منذ طرح أول سيارة “هايبرِد” فاخرة في الأسواق في أبريل من العام 2005، والتي كانت من طراز لكزس RX 400h، ويأتي تحقيق هذا الإنجاز الكبير نتيجةً لالتزام شركة لكزس الراسخ تجاه تكنولوجيا الـ “هايبرِد”، إذ تمتلك الشركة ما يزيد عن عشر سنوات من الخبرة في مجال تطوير هذه التكنولوجيا، وتضم محفظتها عدداً كبيراً من سيارات الهايبرِد.

hh00001 hh00002

 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك