ccvb1jl00001

سدكو كابيتال تستعرض الآفاق المستقبلية للأوقاف في المملكة

نظمت سدكو كابيتال ندوتها السنوية الخامسة “نوافذ على الأسواق 2016 “، بحضور كبار مسؤولي الشركة وعدد من الخبراء المحليين والعالميين. وكان محور ندوة هذا العام عن الأوقاف في المملكة العربية السعودية تحت عنوان “الأوقاف السعودية نماذج وآفاق مستقبلية”. واستعرض المشاركون خلال الندوة واقع الوقف في المملكة والرؤى المستقبلية للارتقاء بهذا القطاع الحيوي الهام.

استضافت الندوة مجموعة من أبرز الخبراء على مستوى العالم في مجال الاستثمار الوقفي؛ وتم خلاله تسليط الضوء على مدى توافر الفرص الاستثمارية العقارية الخاصة بمجالات الوقف، وطبيعة التحديات التي يمكن مواجهتها وكيفية التعامل معها. وتناولت الندوة العديد من المحاور ذات العلاقة بالاستثمار الوقفي، كما شارك الحضور خبراتهم التي اكتسبوها من العمل في أسواقهم المحلية.

وخلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر، قال الأستاذ حسن الجابري، الرئيس التنفيذي لشركة سدكو كابيتال ” تم اختيار الموضوع نتيجة تأسيس عدد من الأوقاف خلال السنوات الماضية بتشجيع من الملك عبد الله رحمه الله وتوجيه من الملك سلمان حفظه الله. وتخدم  الأوقاف العائلات ذات الأصول الراكدة لخدمة الأجيال القادمة والفقراء. ومن أهم مميزات الوقف تعزيز مشاركة المجتمع في الشأن العام، فعلى مدار التاريخ الإسلامي كانت الأوقاف الممول الرئيس للإنفاق الاجتماعي في مجالات الصحة والتعليم والطرق، وسقيا المياه، وبناء المساجد والمؤسسات الخيرية. “

واضاف الجابري: “وجدنا من خلال التواصل مع عملاءنا أن هناك حاجة في المعلومات عن الأوقاف بالمملكة فسخرنا الأدوات، وعقدنا ندوة تغطي جميع نواحي الأوقاف لضمان تواصلنا مع الأوقاف بأكثر الطرق احترافية من أجل تحقيق نتائج مشرفة”.

وكانت هناك ثلاثة عوامل محورية  وراء اختيار موضوع الاوقاف لمؤتمر هذا العام. المحور الأول هو أهمية الاوقاف كوسيلة استثمارية ذات مردود اقتصادي، والمحور الثاني هو توافق موضوع الاوقاف مع طرح رؤية المملكة 2030 التي ركزت بشكل اساسي على الحج والعمرة وهما الشعيرتان اللتان لهما علاقة وثيقة بالاوقاف من حيث تملك العقار في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، فضلا عن المدن الأخرى والتي في مجملها يمكن ان تكون الداعم لموضوع الاستدامة التي ركزت عليه الرؤية من حيث تمكين المؤسسات والافراد بالتعاون مع الجهات التنفيذية والتشريعية من اجل تحقيق اقتصاد مستدام”. 

وحسب التقديرات الأولية  فان حجم قطاع الأوقاف في المملكة ومعدلات عوائده، تصل الى أكثر من 500 مليار ريال وأن معدل عوائده 6%.

تجدر الاشارة الى أن خبراء سدكو كابيتال وخلال المؤتمر قاموا بتقديم نظرتهم المفصلة عن قطاع العقار العالمي والمحلي، والفرص التي تقدمها الشركة من منظور الأوقاف، خاصة وأن العقار بشكل عام يعتبر من فئات الأصول التي تستخدم للأوقاف بطرق مختلفة مثل العقار ذو الدخل لذلك تم التركيز على العقار المحلي.      

وتعتبر هذه الندوة السنوية التي رافقة مسيرة الشركة منذ تأسيسها في العام 2010  مجمعًا للفكر ومنفذا لأصحاب الرأي ومنبرا لخبراء محليين وعالميين تتم فيه مناقشة مختلف الموضوعات ذات العلاقة بقطاع الاستثمار على المستوى العالمي.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك