rrrrrrtttt00003

بنك الرياض يرعى مركز نادي الشباب الصيفي لذوي الاحتياجات الخاصة للسنة العاشرة على التوالي

للسنة العاشرة على التوالي يرعى بنك الرياض مركز نادي الشباب الصيفي لذوي الاحتياجات الخاصة، والذي انطلقت فعالياته مع مطلع هذا الاسبوع وتستمر على مدى خمسة أسابيع قادمة ،  وافتتحت أنشطة المركز بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون الشباب عبد الإله بن سعد الدلاك ، ورئيس نادي الشباب عبد الله القريني و محمد عبدالعزيز الربيعة نائب الرئيس التنفيذي والمشرف العام على برامج خدمة المجتمع في بنك الرياض ، وعدداً من مسؤولي رعاية الشباب والنادي والبنك إلى جانب أولياء أمور الطلاب المشاركين وممثلي وسائل الصحافة والإعلام .

حيث يعتبر النادي الصيفي مناسبة سنوية، هدفها إطلاق طاقات المشاركين الذين تجاوز عددهم في النسخة الحالية أكثر من 85 مشاركاً من ذوي الإعاقات المختلفة، من مختلف الفئات العمرية عبر انخراطهم في العديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية والمعرفية، خلال موسم الإجازة الصيفية من كل عام، من أجل تنمية مهاراتهم، ومواهبهم، وتوسيع ثقافتهم، لتحقيق اندماجهم بشكل أوسع في المجتمع.

وأشار نائب الرئيس التنفيذي للتسويق في بنك الرياض والمشرف العام على برامج خدمة المجتمع محمد عبدالعزيز الربيعة ،  إلى أن اهتمام بنك الرياض في إطلاق هذه المبادرة، ورعايتها، والمشاركة في تنفيذها، وإنجاحها للسنة العاشرة على التوالي، يأتي انطلاقاً من إيمان البنك بأهمية إسهامه  في خدمة المجتمع بشكل عام، وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص. وحرص الشباب من هذه الفئة العزيزة على قلوبنا على المشاركة في مركز نادي الشباب الصيفي لذوي الاحتياجات الخاصة، ما هو إلا تعبير عن الصورة المشرقة التي رسمتها، وترسمها، هذه الشراكة المثمرة بين القطاع الخاص والأندية الرياضية.

وأضاف الربيعة إن هذا البرنامج يعد أحد الشواهد على حرص البنك على استدامة برامجه الموجهة لخدمة المجتمع واستمرارها لتحقيق أهدافها بل ونشر التجربة في أماكن جديدة ومن ذلك رعاية نسختي النادي الصيفي لذوي الإعاقة في الباحة بالتعاون مع فرع جمعية المعاقين هناك وكذلك رعاية النسخة الأولى لنادي المعاقين بحائل بالتعاون الجمعية الخيرية لرعاية المعاقين بحائل “هدكا” الصيف المنصرم .

ويعكس مركز نادي الشباب الصيفي لذوي الاحتياجات الخاصة 2016م ، والذي يقام برعاية بنك الرياض للسنة العاشرة على التوالي، ويعتبر وجهاً من وجوه عطاءات البنك المتعددة، مدى نجاح هذه التجربة، ومدى حرص بنك الرياض وإدارة نادي الشباب على استمراريتها، ويعتبر واحداً من برامج خدمة المجتمع التي ينفذها البنك ويرعاها ويقدمها  لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي منها: دعم مبادرة يدوي الخاصة بشراء إنتاج سيدات من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديمها هدايا إلى عملاء البنك؛ وبرنامج التدريب الزراعي لذوي الإعاقة، وغيرها من البرامج، والمبادرات، والنشاطات، التي تهدف إلى  تأهيل مجموعات مننالية من هذه الفئة، وتحفيزها على الاندماج المثمر في المجتمع المحيط.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك