ooooooo00002

معرض الرياضيات حياتنا يعود مجدداً إلى المملكة ويفتتح محطته الصيفية في “فقيه بلانيتيريوم” في جدة

يعود معرض الرياضيات والعلوم التفاعلي الفريد “الرياضيات حياتنا!”، أحد برامج شركة «ريثيون»، إلى المملكة في 26 مايو 2016، بضيافة “مجموعة فقيه للسياحة والترفيه – ترفيه فقيه”، في “فقيه بلانيتيريوم” بمدينة جدة.

وتأتي عودة معرض “الرياضيات حياتنا!” ضمن احتفالات “ريثيون” بالذكرى الخمسين لشراكتها مع المملكة، وهو ما أشار له لو لاروش، رئيس “ريثيون الدولية” في المملكة العربية السعودية بقوله: “نفتخر كثيراً في ريثيون بمرور خمسين عاماً على بدء شراكتنا وصداقتنا مع الشعب السعودي، لذلك فإننا نعتبر أن عودة مبادرة ’الرياضيات حياتنا‘ من جديد إلى المملكة الطريقة المثلى التي نحتفل من خلالها بهذه المناسبة، والتي تدعم أيضاً رؤية المملكة وتوجهاتها التعليمية في جعل الرياضيات والعلوم أكثر جذباً وإمتاعاً لدى جيل المستقبل من المبدعين، وهو أمر حيوي جداً لمواصلة مسيرة النجاح السعودية”.

وأضاف لاروش: “توفّر ’فقيه بلانيتيريوم‘ المكان الأمثل لاستضافة معرض “الرياضيات حياتنا!” لاسيما وأن ’مجموعة فقيه‘ تشاركنا رؤيتنا الخاصة بضرورة إدماج الشباب في مجالات علمية متنوعة عبر مشاركتهم في أنشطة إبداعية محفّزة”.

من جانبه، قال جميل عطار، المدير التنفيذي لمجموعة فقيه للسياحة والترفيه – ترفيه فقيه، “نحن سعداء بالشراكة مع ’ريثيون‘ في تنظيم وتقديم معرض ’الرياضيات حياتنا!‘ في ’فقيه بلانيتيريوم‘، خاصة وأن هذه الشراكة تتوافق تماماً مع التزامنا بتوفير التعليم بالترفيه – التعليم عبر الوسائل الترفيهية- وبالشكل الذي يسهم في تعزيز المنهاج الأكاديمي في إطار بيئة ثقافية سعودية “.

وأشار عطار إلى أن التعليم بالترفيه الذي توفره ’ترفيه فقيه‘ يعتبر فريداً من نوعه، لاسيما إذا ما علمنا أن هذا النوع من التعليم يتم تصميمه بعناية ليتيح لزوار المعرض ومن كل الأعمار- من الأطفال وحتى البالغين- الفرصة للتمتع بتجربة مميزة وغير مسبوقة. إن توفير تجربة ’الرياضيات حياتنا!‘ في المملكة يأتي تماشياً مع استراتيجيتنا الرامية إلى تنويع برامجنا وتوسيع مساحة اهتماماتنا لتضم مجالات أخرى إلى جانب علم الفلك وعلم الكون كالأرض، والعلوم، والبراكين وعلم الأحياء البحرية”.

وتعتبر عودة المعرض إلى المملكة جزءاً من جولة المعرض الخليجية التي استمرت على مدى العامين والنصف الماضيين، واستقطب خلالها ما يزيد عن 250,000 زائر من المملكة، ومن الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والكويت. ويُقدم معرض “الرياضيات حياتنا!” عدداً كبيراً من الوحدات التفاعلية الشيقة التي تظهر العلاقة الكامنة بين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبين عدد من الأنشطة مثل؛ تصميم المباني وكرة القدم ورحلات الفضاء وألعاب الفيديو وغيرها- حيث يُعيد هذا المعرض الحياة إلى الرياضيات والعلوم عند طلاب المدارس بين نهاية المرحلة الابتدائية، وبداية المرحلة الثانوية. وسيقوم المعرض، الذي يقدم باللغتين العربية والإنجليزية، أيضاً بتقديم عرض لإنجازات علماء الرياضيات العرب التاريخية الذين أثبتوا من خلالها قدراتهم العلمية على الريادة والابتكار.

وقد أطلق معرض “الرياضيات حياتنا!” رحلته الأولى إلى المملكة عام 2014، وبالتحديد إلى “مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية” بمدينة الخبر. وفي الوقت الذي سيفتح فيه المعرض أبوابه للزوار في جده يوم 26 مايو الجاري، إلا أن فعالياته ستستمر في ’فقيه بلانيتيريوم‘ طوال فصل الصيف، وحتى نهاية شهر أغسطس المقبل.

ويعتبر فقيه بلانيتيريوم الوحيد في المملكة الذي يعرض العالم المدهش من علم الفلك عبر تجربة تعليمية وتفاعلية ترفيهية فريدة من نوعها، حيث يسافر الزوار بسفينتهم الفضائية الافتراضية، في رحلة إلى النجوم ويشاهدون غرائب العالم، تحت قبة يبلغ قطرها 14 متراً، مزودة بتقنية الصوت المحيط 7.2 . ويعتبر الوورد وايد تيليسكوب، أحد المزايا الفريدة لدى فقيه بلانيتيريوم، حيث يتيح للزوار فرصة تكبير أي موقع على المجرة ومشاهدته على قبة البلانيتيريوم ذات الإسقاطات الرقمية الكاملة، والتي يتم التحكم بها من خلال المتحكم إكس بوكس، ليوفر تجربة فريدة وشيقة لرواده.

ooooooo00001

 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك