dfdft_00002

شاشات بينكيو المبتكرة تعصف بعالم الألعاب الإلكترونية

في حالة ما إذا كنت أحد المتحمسين للألعاب الإلكترونية، فإن الشيء الوحيد الذي قد لا تريد المساومة عليه هو شاشة العرض الخاصة بك حيث أنه في واقع الأمر، لكي تتمتع بأهم وأميز وأحدث ألعاب الرماية والألعاب الرياضية والسباق وغير ذلك من ألعاب الأكشن السريعة، فإنك لست بحاجة إلى كمبيوتر ألعاب يتمتع بخصائص جرافيك مميزة فحسب، بل يمكن أيضاً لشاشة العرض أن تجنبك التعرض إلى الصور الضبابية  واهتزاز وتقطع مشاهد العرض وغير ذلك من خصائص العرض الأخرى.

وهذا هو الأمر الذي يجعل من بينكيو أحد رواد شاشات الألعاب الإلكترونية المهنية وواحدة من أهم وأحدث مزودي الوسائل والحلول التقنية في مجالها حيث تمكنت بينكيو من الانتقال إلى المستوى التالي من الألعاب من خلال الشاشات المبتكرة والحديثة التي تمكنت من توفيرها والتي صممت خصيصًا للولعين بالألعاب الإلكترونية الذين يرغبون في التعامل مع أصناف الألعاب الإلكترونية الصعبة. كما تعرض شاشات الألعاب الإلكترونية التي تمكنت من التوصل إليها اختيارات متوازنة بين نوعية الصور ووقت الاستجابة للصور واستهلاك الطاقة وحجم الشاشة وبالتالي، تقديم خدمات ممارسة الألعاب المميزة والسلسلة.

ودخلت شركة بينكيو في سوق شاشات الألعاب الإلكترونية التنافسي عام 2006 ومن خلال الالتزام بنقل الألعاب الرياضية الإلكترونية إلى المستوى التالي وفي عام 2010 ومن خلال العمل إلى جانب أساطير الألعاب الرياضية الإلكترونية، تمكنت بينكيو من ابتكار أول شاشة للألعاب الإلكترونية ألا وهي اكس ال 2410 تي والتي صممت خصيصًا لمحترفي الألعاب الرياضية الإلكترونية حيث تعمل بمعدل متجدد يصل إلى 120 هيرتز كما تتمتع بخصائص تدعم الألعاب الإلكترونية المميزة. ومن خلال تكريس العمل بشكل مستمر في مجال الألعاب الرياضية الإلكترونية، تمكنت بينكيو من أن تكون أحد المتخصصين في مجال دعم الألعاب الرياضية في العالم من خلال رعاية الأحداث العالمية بما في ذلك راعية شاشة الألعاب الإلكترونية الرسمية من خلال شركة أي اي ام منذ عام 2011 باستخدام الشاشات اكس ال الخاصة بالشركة.

ومنذ ذلك الحين، قامت الشركة بعرض المزيد والمزيد من المنتجات المبتكرة وقامت بشكل مستمر بتطوير مفهوم الألعاب الإلكترونية بشكل كامل ولكي تتمكن من تقديم خبرات أفضل في هذا المجال، قامت بينكيو بالانتقال من الشاشات التي تعمل بقوة 120 هيرتز إلى الشاشات التي تعمل بقوة 144 هيرتز والتي تقدم صورة جديدة كل سبع ثواني ومن خلال تحسين معدل التجديد، تنتقل خبرات الألعاب الإلكترونية بشكل تلقائي إلى المستوى التالي.

كما تتراوح شاشات الألعاب الإلكترونية الخاصة بالشركة من سلاسل اكس ال إلى سلاسل ار ال وسلاسل اكس ار حيث تقدم كل سلسلة مزايا فريدة وتفي بمختلف المتطلبات الواردة، حيث تعمل سلاسل اكس ال على تزويد سرعة ودقة الألعاب الرياضية الإلكترونية وتمكن ممارسي الألعاب الإلكترونية المحترفين من الاستفادة من معدل الاستجابة الذي يكون في غاية السرعة بمعدل 144 هيرتز ووضوح الرؤية بشكل في غاية القوة.

في حين أنه تركيز سلسلة ار ال على وضوح الصورة وسهولة استخدام ألعاب ار تي اس وموبا وألعاب القتال حيث تقدم مزايا تصفح وقدرة غير مسبوقة على التحكم وسهولة التعامل مع شدة المنافسة في كافة الأحوال.

وتعزز سلسلة اكس ار من شاشات الألعاب الإلكترونية الرائدة في العالم المنحرفة بمقدار 35 بوصة من خلال أعلى معدل للميل والانحراف يصل إلى 2000 (الأعلى في السوق) وأسرع معدل للتجديد.

ويتخطى المنتج الرائد في مجال القيادة سلسلة اكس ال و اكس ال 2730 زيد المزيد والمزيد من الأميال مقدمًا أسهل وأسرع أداء في مجال الألعاب من خلال دقة صورة شاشة اتش كي ودي لمعظم الصور الواردة بشكل أكثر تفصيلاً ومعدل التجديد الذي يصل إلى 144 هيرتز ووقت الاستجابة والحد من ضبابية الصورة لدعم الألعاب ذات الأحداث السريعة. وإلى جانب ذلك، يتم تزويدها بمنفذ الشاشة فيزا المكيف الذي يعمل على الحد إلى أقصى درجة ممكنة من تقطع الصورة وتعطلها كما تعزز سلسلة اكس ال 2730 زيد من خصائص الألعاب التي تخضع لملكية بينكيو والتي يتم تصميمها من خلال أساطير ممارسي الألعاب الإلكترونية.

وفيما يتعلق بسلسلة اكس ار 3501، فإنها تعتبر أفضل شاشات الألعاب المميزة على الإطلاق وذلك من خلال ما تتمتع به من شاشة ضخمة مائلة بمقدار 35 بوصة ومن خلال الصور الواردة بأفضل ألوان ممكنة ومجال الرؤية المشمول بشكل كامل فوق المنحنيات بمعدل 2000 ار ودقة الشاشة التي تتراوح ما بين 2560 × 1080 والمعادل الأسود لإجمالي الرؤية وأعلى معدل تجديد متاح في الوقت الحالي ويظهر الحدث بكامل الشاشة أمام ممارس الألعاب مما يمنع أي ارتباك ويجعله يعتقد كما لو كان يمارس اللعبة في الواقع. كما تعمل سلسل اكس ار 3501 على تقديم صورة لامعة وواضحة (من خلال نسبة التعرض التي تصل إلى 21: 9)، لذا، يمكن لممارس الألعاب الإلكترونية رؤية ما هو قادم في الطريق. ومن خلال هذا النطاق الواسع من نظم رصد الألعاب، تقوم بينكيو بتزويد العديد من القطاعات الأخرى والتي يأتي من بينها محلات بيع الألعاب بالتجزئة ومحلات البيع بالتجزئة الكبرى والمواقع الإلكترونية التجارية الأخرى. ولزيادة قيمة ممارس الألعاب الإلكترونية، تقوم الشركة بتقديم ضمان لمدة ثلاث سنوات في كافة المناطق من خلال خدمات الالتقاط المجاني – التصليح – التسليم في البلدان المحددة.

وصرح السيد/مانيش باكتشي، العضو المنتدب لشركة بينكيو في الشرق الأوسط وتركيا قائلاً: “تمتلك شاشات الألعاب الإلكترونية الخاصة بشركة بينكيو ما يقرب من 60 % من سوق الألعاب في المنطقة كما أننا نعمل عن كثب مع واحد من أهم الشركاء في العالم ألا وهو رويال فوكس لتحقيق ذلك حيث تسمح لنا الشراكة مع أكبر شركات البيع بالتجزئة في المنطقة بتوفير الشاشات الخاصة بالألعاب الإلكترونية إلى الجمهور في كل من شرف دي جي وإيماكس وبلجنز وجامبو وقريبًا سوف يتم إتاحتها في جاكي”.

كما أضاف أنه “يفضل ممارسوا الألعاب الإلكترونية الشاشات الخاصة بنا لما تتمتع به من مزايا فريدة كما يمكنك الحصول على بعض المزايا التي يأتي من بينها حالة القتال ومخرج اتش دي ام اي لألعاب التحكم وكذلك أحدث المزايا بداية من 1 ام ا سجي تي جي وحتى الوسائل التقنية غير المهزوزة والمعادل الأسود ووسيلة الإنارة الزرقاء المنخفضة وأعلى منصة تعديل إلى جانب أجهزة القياس الدقيقة من خلال الشاشات التي نقوم بتوفيرها. وبالإضافة إلى أحدث المزايا وابتكار خط المنتجات الخاص بنا، يتم تقديم ضمان لمدة ثلاث أعوام مع كل منتج”.

ومن خلال صناعة الألعاب في الشرق الأوسط التي من المتوقع أن تنمو بمعدل 4,4 مليار دولار عام 2022، تعتبر بينكيو على استعداد لإسدال الستار عن العروض المبتكرة لأهم ممارسي تلك الألعاب الذين يتطلعون إلى الوصول إلى أفضل ألعاب ممكنة.

dfdft_00001

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك