eeeeee00001

مصرف الإنماء يلتقي بأصحاب الفضيلة والعلماء لبحث “الصكوك”

أقام مصرف الإنماء حلقة علمية لمناقشة بحث بعنوان (مسائل فقهية في الصكوك، بحث وتقويم) للباحث فيصل الشمري في فندق هوليداي ان الازدهار بمدينة الرياض بالتعاون مع كرسي سابك لدراسات الأسواق المالية الإسلامية بحضور عدد من أصحاب المعالي والعلماء والمشائخ والمختصين.

بهذه المناسبة أكد سعادة الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس على أهمية إقامة مثل هذه المناشط العلمية خاصة مع الاهتمام المتزايد في الآونة الأخيرة بأسواق المال وأدوات التمويل ، واقامة هذه الحلقة نابع من اهتمام المصرف بسوق الصكوك كونها من أهم مصادر التمويل المعول عليها في جمع السيولة كبديل عن السندات، إضافة إلى كونها أداة مهمة من أدوات إدارة السيولة والتخفيف من حدة المخاطر وإكساب السوق المالية المزيد من النمو والاستقرار.

كما أضاف الفارس: “أن من أسباب وجود الإشكالات الشرعية في الصكوك جاءت بسبب انطلاقها من قاعدة السندات التي لا تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ولهذا تولى مصرف الإنماء زمام المبادرة في إصدار الصكوك، ونجح في إصدار أكثر من صك متوافق مع الأحكام والضوابط الشرعية، كما أن المسؤولية في التميز والإبتكار في المنتجات المصرفية الإسلامية الملبية لاحتياجات الشركاء يقع على عاتق الشرعيين والمصرفيين على حد سواء”. من جهته أوضح فضيلة رئيس الهيئة الشرعية لمصرف الإنماء الشيخ عبدالرحمن بن صالح الأطرم بأننا في مصرف الإنماء نبذل قصارى جهدنا في الوصول لصيغة تمويلية شرعية من خلال الصكوك، ونجتنب في تلك الصيغة مخالفة حكمٍ قطعيٍ شرعيٍ، أو مخالفة ما انعقد الإجماع عليه من العلماء، أو ما تؤدي المخالفة فيه لسلب الفرق بين الصيغة التقليدية والصيغة الإسلامية، فالبحث في مثل هذه الظروف عن التمويل الشرعي من خلال الصكوك حاجةٌ ملحة ومطلب واقعي يجب الاجتهاد فيه.

وقد شكر الباحث أصحاب الفضيلة المعقبين والمداخلين، وذكر أن الآراء والملحوظات التي طرحت في الحلقة سيكون لها بالغ الأثر في البحث وتصويبه وتطويره، وكذلك في صياغة المعيار الشرعي في الصكوك في هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية الذي يجري العمل على دراسته وإعداده حالياً.

 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك