yyui9igf6u_00001

حذاء من الذهب عيار 24 قيراط بقيمة 18,000 يورو يلفت الانتباه في معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود بدبي

شهد معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 الإطلاق الإقليمي لأحذية جلدية فريدة يدوية الصنع من الذهب عيار 24 قيراط وكان ذلك أبرز ما تميز به اليوم الافتتاحي للمعرض. بطريفة فريدة يقوم الحرفي الإيطالي المبدع صاحب البراءة العالمية لهذا التصميم بإنتاج هذه الأحذية التي تصنع حسب الطلب والتي أطلقتها لأول مرة في المنطقة “إيه آند في فاشون جروب”. 

كما تتوفر هذه الأحذية الفريدة يدوية الصنع بتشطيبات البلاتين، البلاديوم والفضة، كبدائل لمن يهوى مواد أخرى غير الذهب. وتُطرح هذه الأحذية في المنطقة بأسعار 18,000 يورو للحذاء بتشطيب الذهب، 20,000 للحذاء بتشطيب البلاتين و3,000 للحذاء بتشطيب الفضة.

وفي وقت سابق افتتح سعادة بطي سعيد الكندي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، افتتح المعرض التجاري الوحيد المتخصص في صناعة الجلود في منطقة الشرق الأوسط وذلك في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وتستمر فعاليات الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 ثلاثة أيام حيث يشارك في المعرض 70 عارضا من 16 دولة، تتوجه أنظارهم جميعا إلى سوق الجلود في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي لا يزال يتمتع بوضع جيد.

وتفيد شركة يورو مونيتور انترناشيونال للأبحاث التحليلية أن حجم تجارة الجلود في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلغ 4.6 مليار دولار في 2015، بما في ذلك صادرات وواردات وصادرات الجلود الخام، الفراء، المواد الجلدية مثل السروج وأطقم الخيل، أدوات السفر، الحقائب اليدوية، حافظات النقود، الملابس والاكسسوارات.

تستحوذ دول مجلس التعاون الخليجي على 67 % من حجم هذا السوق حيث بلغ حجم الصادرات والواردات العام الماضي 3.1 مليار دولار، وتتصدر الإمارات دول المنطقة (1.2 مليار دولار واردات وصادرات) تليها السعودية (497 مليون دولار).

وتعد المملكة العربية السعودية مركزا لتصنيع الجلود حيث بلغ حجم إنتاج جلود الدبغ والملابس (الملابس، الأحذية والاكسسوارات) 346 مليون دولار في 2015 حسب إحصائيات يورو مونيتور انترناشيونال، لتسجل نموا نسبته حوالي 8 % خلال السنوات الأربعة القادمة ليصل حجمه إلى 373 مليون دولار بحلول 2019.

وفي سياق متصل تعد الإمارات واحة الإنفاق على السلع الفاخرة: حيث سجلت قيمة التجزئة لسوق السلع الجلدية الفاخرة في الإمارات، بما في ذلك الحافظات، الحقائب، حافظات النقود، الحقائب اليدوية والاكسسوارات، سجلت نموا سنويا بنسبة 14 %، ليصل حجمها إلى 413 مليون دولار، ومن المتوقع أن يتضاعف ذلك تقريبا في الحجم بحلول 2020 ليصل حجم السوق إلى 800 مليون دولار.

وسوف يسعد بهذه الأرقام كل من اللاعبين الدوليين والمحليين المشاركين في الدورة الثانية من معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود حيث يتطلعون إلى وضع بصمتهم في المعرض من خلال أحدث معروضاتهم مثل الجلود الرائعة مثل جلود التماسيح، الأفاعي، وجلود سمك البحر إلى السلع الجلدية المصنعة مثل الأحذية، الحقائب اليدوية والأحزمة.

وأوضح أحمد باولس الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط الشركة المنظمة للمعرض، أوضح قائلا: “يسعدنا جلب صناعة الجلود العالمية تحت سقف واحد من خلال معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 الذي يشارك فيه عارضون من كل أنحاء العالم – من إيطاليا، أسبانيا وألمانيا إلى تركيا، تايلاند، إيران، جنوب أفريقيا، وحتى ترنداد وتوباجو وكولومبيا”.

وتابع قائلا: “كثير من العارضين جديد على السوق الإقليمي ولذلك يحرصون على جس نبضه وهناك بعض العارضين الذين يعملون في هذا السوق منذ عدة سنوات ويحرصون على تعزيز أعمالهم، ليس في الشرق الأوسط فحسب، وإنما أبعد من ذلك”.

ومن أبرز العارضين الإماراتيين المشاركين في المعرض مصنع الخزنة للجلود، وهو المدبغ الوحيد في المنطقة المتخصص في جلود الإبل القابلة للتحلل والخالية من المعادن بنسبة 100 %. وخلال المعرض يحتك مصنع أبوظبي مع أسماء أوروبية من العيار الثقيل مثل شركة “ليدريت” من ألمانيا، شركات “داني”، “إيتلهايد”، “ريال بيل”، “تمبستي” الإيطالية، وشركتيْ “ألباسيت اندستريال”  “تنرياس أوميغا” من أسبانيا.

يقع مقر شركة “تنرياس أوميغا” في منطقة نافار شمال أسبانيا وخلال المعرض تستعرض جلود الأبقاء الفاخرة المخصصة لأغراض التنجيد الفاخرة، صناعات الفنادق، الطائرات، السيارات والخيول.

وقالت باترشيا بونس، مدير مبيعات الصادرات في الشركة: “منطقة الشرق الأوسط منطقة مثيرة جدا وسريعة النمو، حيث يتوقع أن تتلاءم منتجاتنا بشكل جيد جدا مع القطاعات المتنوعة مثل أعمال الفنادق، التنجيد وغيرها.

وتابعت قائلة: “في إطار فلسفة تنرياس أوميغا نرى أن هناك مناطق جديدة لا بد من استكشافها وتطويرها، ولذلك نحرص على تعزيز حضورنا في هذه المنطقة. نقدم من خلال معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود تشكيلة من المواد الجديدة لمختلف الاستعمالات باستخدام ألوان حيوية وتوجهات من تشكيلة ربيع – صيف 2017”.

وفي مكان آخر تتطلع “إيتلهايد” إلى ترك تأثير دائم على التجار من خلال أحدث تشكيلاتها من الجلود الرائعة للأحذية، الحقائب، الملابس، الاكسسوارات وإنتاج التصميم الداخلي. وقال سلفيو روجنوني، مدير الصاردات في الشركة: “تُعرف جودة الإنتاج في المدابغ الإيطالية حول العالم على أنها الأفضل، وسوف تكون تشكيلتنا من جلود التماسيح الناعمة، جلود الأفاعي الفريدة وجلود غبار الماس مفاجئة للزوار”.

واستطرد قائلا: “أعتقد أن هناك فرص هائلة لأعمالنا هنا، وفي صناعة الأزياء على وجه التحديد، وذلك لأن العديد من الطلاب من الشرق الأوسط يدرسون الأزياء في أوروبا والولايات المتحدة، وبالتالي فإن مصممي المستقبل هؤلاء يريدون أفضل الجلود للعمل بها دون أن يضطروا للسفر بعيدا للعثور عليها”.

ومن بين فعاليات معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 منتدى التوجهات الشهير، “ورشة عمل باريسية”، في وسط أرضية المعرض تستعرض أكثر المنتجات الجلدية المتوفرة في السوق إبداعا وفخامة.

وتعد الفنانة التركية أوزلم كوبور من أبرز ما تقدمه هذه المنطقة الحصرية حيث استعرضت شكل الفن الإسلامي والتركي التقليدي من “إبرو”. وتسمح “أبرو” التي تشتهر أيضا بأعمال الرخام، تسمح للمستخدمين بالرسم على الماء قبل نقل تحفهم الفنية إلى الورق. إلا أنه في هذه الحالة يتم استبدال الورق بالجلد.

وفي ذات الإطار يتم تسليط الضوء على أكثر المواهب المستقبلية الواعدة في تصميم الأزياء من خلال مركز الأزياء “فاشون أفنيو”. قدم طلاب الصف الثاني من معهد ESMOD دبي العريق للأزياء تشكيلة ملهمة من الملابس، حقائب اليد والاكسسوارات الجلدية، والتي تتميز بتوليفة من الأساليب التقليدية، التلاعب بالجلود والتقنيات الحديثة.

ومن الفعاليات الأخرى في معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود قسم الأحذية “شو بوكس” المخصص لاستعراض الأحذية، حيث يطلق المصمم الإيطالي “تيري رابوتين” تشكيلة “كوتور” من الأحذية الفاخرة؛ إضافة إلى منطقة المصممين ” Designers’ Area” التي تعرض منتجات حسب الطلب مثل إبداعات المصممة السويسرية “مارتينا ويس” التي تقدم تشكيلة من الأوشحة، حقائب الظهر والسلع الجلدية الصغيرة مثل الأحزمة والحافظات.

وأوضحت ويس قائلة: “أنا هنا للتعرف بشكل أفضل على منطقة الخليج وآسيا كسوق مستهدف بالنسبة لي. وكعلامة وافدة جديدة من المهم جدا بالنسبة لي عرض تشكيلة منتجاتي والاحتكاك مع الموزعين والوكلاء، التجزئة ومتاجر الأقسام. أحدث تطورات علامتنا هو أن لدينا الآن خطيْن – خط فاخر يدوي الصنع وخط آخر للمستهلكين الأصغر سنا وربما الأقل ثراءً”.

وفي دورته الثانية هذا العام يحظى الشرق الأوسط لعالم الجلود 2016 بدعم واسع من أبرز رابطات مصانع وتجارة الجلود الدولية مثل الاتحاد الفرنسي لمصانع الجلود، النقابة الفرنسية للجلود، وهيئة التطوير التجاري في باكستان.

yyui9igf6u_00002 yyui9igf6u_00003 yyui9igf6u_00004



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك