lokidu1jl00001

لويس موانيه تتألق بتحفة الذهب الأسود الفاخرة

تكشف لويس موانيه النقاب عن توربيلون ديريك الرائع بشكل جديد، وهي ساعة مصممة لإحداث ثورة في عالم تصنيع الساعات وفي الوقت نفسه ترفع القبعة احتراما لعالم النفط. تظهر “بلاك جولد ديريك” بكل فخر الأجزاء الميكانيكية المفتوحة في آلية الحركة كما تعزز النسخة الجديدة أكثر من التقنية التي تتضمنها آلياتها الاستثنائية.

هذا التكريم الرائع لأعمال الذهب الأسود يعزز آلية حركة هيكلية، تشطيبات راقية، احتياطي الطاقة لمدة ثلاثة أيام، وبيان ثوانٍ جديد كليا. تستأنف “بلاك جولد ديريك” قصة تصنيع الساعات من حيث تركتها لويس موانيه منذ ثلاث سنوات بـ “ديريك توربيلون”.

تصنيع ساعات الذهب الأسود:

تظل روح القطعة الأصلية وعبق عالم النفط دون تغيير. تمثل حركة الساعة الكلية عملية الثقب. يقع مقبض الدفع على يمين الميناء، بين الساعتين 2 و4 تماما. يشغل ذلك ذراعا طويلا، يعرف بـ “شعاع السير”، بين الساعتين 10 و2 تماما. وفي نهاية اليد اليسرى توجد الرأس مستطيلة الشكل، أروع السمات الشكلية للرافعة.

تنتهي الدورة بشكل طبيعي باسطوانة مركزية عند الساعة 9 تماما، مصنوعة من التيتانيوم وترمز إلى الاستخلاص الناجح. كما تعد دوران دائم: كرسته لويس موانيه لتمييز الثواني، يقرأ أسفل الاسطوانة المركزية، على سجل ثوانٍ منقوش أحمر. كما تم نقش الاسطوانة المركزية باسم لويس موانيه، أعلى شعارها fleur-de-lis.

تطورات حصرية:

في إشارة إلى الذهب الأسود الذي تم تصويره وهو يجري من خلال الساعة، تم تصنيع المعابر من PVD أسود. مصنع حصريا لـ “بلاك جولد ديريك”، تتسم بالعمل المفتوح، لتمنح فخر المكان للتأثير الشكلي للناقل المتواصل.

اللوح هو الآخر جديد كليا، كما غطاء الاسطوانة المركزية. يوفر ذلك إطلالة من أعلى على القفاز، فيما يظهر النقش المرتفع على الغطاء البسيط بفخر احتياطي الطاقة لمدة 72 ساعة.

أخلاقيات تصنيع الساعات

تمتزج “بلاك جولد ديريك” بروح تصنيع الساعات الفاخرة. يتم عرض الوقت من خلال عقربين مركزيين مبطنين بالروديوم، ينظمهما فرار توربيلون عند الساعة 6 تماما. المعابر وزواياها الحادة العديدة كلها يدوية التشطيب، وتحتوي على ديكور لؤلؤي على اللوح ومعبر الرافعة، وخطوط راقية على المعابر الأخرى.

تأتي  الساعة في علبة جديدة من الذهب الأبيض من لويس موانيه، يطلق عليها “NEO”. كان العرض العالمي الأول في بازل ورلد، وتجسد خطوة جديرة من الأتيليه نحو أسلوب معاصر أكثر ديناميكية. يتضمن تصميم علبة NEO الأصلي والمعاصر سحابات مفتوحة، لازدهار تصنيع الساعات الفاخرة، هذه zircontips الرياضية السوداء. إلى جانب السحابات المفتوحة، تم نقش الجوانب، كما تم تحديث التاج. هذا التجميع الفني الذي يشمل أكثر من 45 قطعة، يعلوه طارة بست مسامير، تعد أحد علامات لويس موانيه الأسلوبية المسجلة.

تتوفر بلاك جولد ديريك في إصدار محدود جدا من 28 قطعة.

نبذة عن لويس موانيه:

تأسست ورشة لويس موانيه في سانت بلايس، نيوشاتل، عام 2004. تأسست الشركة المستقلة تماما تكريما لذكرى لويس موانيه (1768 – 1853): أستاذ ساعاتي، مخترع معتمد للكرونوغراف (1816)، ورائد في استخدام الذبذبات العالية (216,000) ذبذبة في الساعة.

كان لويس موانيه ساعاتيا، مدربا، رساما، نحات ومدرسا في مدرسة الفنون الجميلة – إضافة إلى كونه مؤلفا لـ Traitéd’Horlogerie، رسالة تصنيع الساعات التي نُشرت في 1848 وظلت عملا مرجعيا قاطعا لما يقرب من قرن.

واليوم تخلد ورشة لويس موانيه هذا التراث. وقد حصلت ساعات الشركة، التي يتم إنتاجها في إصدارات محدودة فقط، على عدد من أفضل الجوائز، بما في ذلك جائزة  النقطة الحمراء للتصميم Red Dot Design (فئة أفضل الأفضل)، وهي جائزة في مسابقة  Chronometryالدولية، وجائزة اليونسكو للاستحقاق مؤخرا. تستخدم منتجات لويس موانيه غالبا مواد غير عادية مثل الحفريات والنيازك، بأسلوب ابتكاري فريد ممزوج بتعقيدات مفصلة لتصنيع الساعات الفاخرة. تتمثل قيم العلامة الرئيسية في الابتكار، الحصرية، الفن والتصميم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك