vvcf6du1jl00001

فيراري تكشف النقاب عن 488 سبايدر في المملكة العربية السعودية

كشفت شركة التقنية السريعة للسيارات (فاست)، الوكيل الحصري لسيارات فيراري في المملكة العربية السعودية، عن سيارة “فيراري 488 سبايدر” (Ferrari 488 Spider) في مؤتمر صحفي وحفل خاص أقيم مؤخرا في مدينة جدة.

وتشكّل سيّارة فيراري 488 سبايدر أحدث إبداع في تاريخ مارانيلّو في مجال السيّارات المكشوفة الرياضية المجهّزة بمحرك من ثماني أسطوانات بشكل V8. وتعد أقوى سيارات فيراري التي تتسم بمحرّك وسطي خلفي مؤلف من ثماني أسطوانات بشكل V التي تبرز ميزة السقف المكشوف، جنبا إلى جنب مع أعلى مستويات الابتكار التكنولوجي والتصميم المبتكر.

وبهذه المناسبة، قال محمد رفه، الرئيس التنفيذي لشركة التقنية السريعة للسيارات: “نعرب عن سعادتنا لاطلاق “فيراري 488 سبايدر” تلك السيارة الرياضية التي أبهرت العالم منذ الإعلان الأول عن إنتاجها، وكلنا ثقة بأن سيتم الترحيب بحرارة بفيراري الجديدة 488 سبايدر في المملكة العربية السعودية، بفضل تميز الأداء والقيادة المريحة لتصبح واحدة من السيارات الرياضية الأكثر شعبية في الدولة” وأضاف قائلا: ” كل طرازات فيراري التي تم إطلاقها في السوق السعودي تتمتع باهتمام متواز من قبلنا كوكيل ومستورد،  لكن “فيراري 488 سبايدر” سيكون لها اهتمام خاص، لأن عميل 488 سبايدر، لا شك بأنه يتمتع بشخصية مميزة، لذلك فإن الاهتمام بهذا الطراز السوبر سيكون مميزاً .”

وتعد فيراري 488 سبايدر أول سيارة تتميز بميزة “ظهر السقف المعدني القابل للطيّ” RHT من تصميم مارانيلو. هذا التصميم يضمن انخفاض الوزن (-25 كلغ) وأفضل وسائل الراحة في قمرة القيادة بالمقارنة مع السقف القماشي الكلاسيكي. وتماما مثل كافة الإصدارات السابقة من نماذج فيراري سبايدر، تستهدف هذه السيارة مباشرة العملاء الذين يبحثون عن متعة قيادة السيارات الرياضية القابلة للطي والعالية الأداء التي تتمتع بميزة صوت محرك فيراري الرائع.

وقد تم تصميم كل جزء من السيارة لوضع معايير تكنولوجية جديدة للقطاع: من الهيكل المصنوع من الألومنيوم  

إلى المحرك المشحون عبر التوربو V8، الديناميكا الهوائية التي توفق بين ضرورة قوة سفلية أكبر وانخفاض السحب جنبا إلى جنب مع متطلبات المقصورة المكشوفة لتدفق الهواء، وبين ديناميكية السيارة التي تجعلها سريعة وخفيفة الحركة وقادرة على الاستجابة الفورية.

قلب طراز 488 سبايدر

 تحت غطاء المحرك، يوجد محرّك التوربو المؤلف من ثماني أسطوانات بشكل V بسعة 3902 سم مكعب، الذي ظهر لأول مرة منذ عدة أشهر على GTB 488. يتميز مستوى أدائها بتفوق عالي: انتاج الطاقة القصوى من 670 حصانا وعزم دوران أقصى يبلغ 760 نيوتن متر عند 3000 دورة في الدقيقة مما يمنح سيارة 488 سبايدر تسارعاً من صفر إلى 100 كلم/الساعة في غضون 3 ثوانٍ ومن صفر إلى 200 كلم/الساعة في غضون 8.7 ثانية. ويتميز المحرك بكفاءة استثنائية ليس أنه أقوى بـ 100 حصان من المحرك السابق  V8 الذي يسحب الهواء بشكل طبيعي فحسب بل بانخفاض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون.

ويتميز توربو V8 بطابع فريد من خلال تقديم مستويات متزايدة من القوة عبر مجموعة تزيد السرعة، والقضاء بشكل كامل على تأخر التوربو التقليدي مع زمن استجابة دواسة الوقود من مجرد 0.8 ثانية.  ويعود الفضل بهذا إلى طريقة الصناعة الراقية التي تتبعها شركة مارانيلو والتسهيلات فائقة التطور التي تعتمدها مع شركة سكوديرا، بالإضافة لتميز العناصر الداخلة في صناعة التوربوهات. وأدت هذه الأسباب مجتمعة إلى نقل التكنولوجيا المستخدمة في سيارات السباق إلى سيارات الطرق.

ويتماشى تصميم هذا الطراز من السيارات مع تقاليد شركة فيراري، حيث أن المحرك يصدر صوتاً مميزاً وفريداً بسبب وضع أنابيب طويلة ومتساوية على رأس العادم مع عمودٍ مرفقيٍ منبسط. وقد تم تعزيز هذه الخاصية بدراسة متعمقة للتوافق الصوتي خلال حركة السيارة بسرعات مختلفة. إن الصوت الناتج عن المحرك جذاب، ولا يتسبب بإزعاج قائد السيارة عند إغلاق سقفها.  كما يعلو الصوت ويزداد وضوحا كلما استجاب المحرك لدواسة القيادة وهذا ما يعزز الإحساس بفعالية أدائه الهائلة.  

طراز من نحت الرياح

يعتبر هذا الطراز من أكثر سيارات فيراري سبايدر ذات كفاءة ديناميكية هوائية على الإطلاق، وذلك بسبب استخدام سلسلة من الحلول التصميمية التي تضمن قوة دفع سفلية مثالية مع تقليل قوة السحب. وقد نجح مهندسو شركة مارانلو في تحقيق هاتين الغايتين باستخدام تقنيات مبتكرة من بينها: كابح منفوخ blown spoiler وجسم سفلي بديناميكية هوائية تحتوي مولدات دوامة.

وقد تم اتخاذ الراحة الداخلية في السيارة بعين الاعتبار خلال الدراسات التي تمت على تدفق الهواء حول جسم السيارة عند حركتها.  يمكن وقف اللوح الزجاجي الكهربائي الخلفي والمانع للهواء بإحدى وضعيات ثلاث وذلك لضمان راحة تامة خلال عملية إنزال سقف السيارة.  ويتيح إنزال مانع الهواء لراكبي السيارة الاستمتاع بصوت المحرك حتى عندما يكون السقف مرفوعاً ومهما كانت ظروف الطقس أو القيادة.

 تصميم وأداء من نحت الألومنيوم

إن الهيكل المعدني لموديل 488 سيايدر يحتوي على 11 خليطا معدنيا بين الألومنيوم والمعادن الأخرى كالمغنيزيوم، وكل منها مستخدم بطريقة خاصة.  وبسبب هذه الاستخدامات،  فإن لدى السيارة الصلابة الالتوائية  نفسها التي تتمتع بها طرازات كالكوبيه وهذا ما يرفع قوة الأداء بنسبة 23% بالمقارنة مع الموديل السابق.  وتأتي هذه الإضافة المميزة، رغم أن سقف السيارة هو جزء من هيكلها، بفضل خبرة شركة سكاجليتي في تصميم هياكل وأجسام سيارات فيراري.

ويطوى السقف المعدني للسيارة بحركة خلفية لقسميها المتداخلين. وتعتبر هذه التقنية سريعة وبسيطة حيث أنها تستغرق 14 ثانية فقط.  

 إن أهمية استخدام معدن الألومنيوم تكمن وراء تتطلبها معاملة كل تفصيل بفنية وحرفية عالية حتى تعبر عن امتياز هذا الطراز من خلال جماليته.  مثال على ذلك، هي دعامات الهواء التي توجه الهواء نحو غطاء المحرك بالإضافة للتضليع الموجود على غطاء المحرك مع الشبك المعدني في تلك المنطقة من السيارة، كل هذه العناصر تضفي على السيارة شعوراً ديناميكياً لا يصدق. ولتحقيق هذه النتيجة فقد أعاد مركز فيراري للتصميم صياغة جماليات هذا الطراز لتتميز عن 488 GTB.

السرعة والسيطرة بشكل كامل

إن استخدام جهاز محاكاة متطور، مثل الذي يستخدم في سيارات الفورمولا 1 من قبل شركة سكوديريا، أثر في تصميم السيارة من المهندسين بشكل مباشر من مراحله المبكرة. إذ استطاع هؤلاء المهندسين الحصول على ردود فعل فورية من سائقي الاختبار قبل فترة طويلة من بناء النموذج الأول لـ 488.

ولجعل السلوك الديناميكي لهذه السيارة أكثر جاذبية، فقد أكمل الجانب الميكانيكي للسيارة جنباً إلى جنب مع أنظمتها الالكترونية والتي تتكامل بدورها مع نظام SSC2 ويؤدي ذلك لتسارع أكبر بنسبة 12% على الزوايا بالمقارنة مع طراز 458 سبايدر.

وبشكل عام فإن زمن استجابة هذا الطراز هو أقل بنسبة 9% بالمقارنة مع طرازات سبايدر السابقة وذلك دون التنازل عن مستوى راحة راكبي السيارة. وقد تم تكييف تصميم السيارة بكفاءة لتلبية متطلبات القيادة بسقف مكشوف. وفي الواقع، فإن السلوك الديناميكي يسهل قيادتها حتى على أكثر الطرقات صعوبة.  إنها بالفعل سيارة سهلة القيادة والتحكم حتى في أصعب الظروف.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك