jijoo657e00003

أوريس تتألق بأول إصدار على مستوى العالم مصنع من ألياف الكربون الخفيفة

تعتز شركة أوريس و هي تقدم إحدى الساعات الأكثر ابتكارًا و المفعمة بالتقنيات المتقدمة في تاريخ الشركة و المتمثلة في ساعة  Oris Williams Chronograph Carbon Fibre Extreme. فهي ساعة مصنوعة باستخدام تقنية ابتكرتها و سجلتها شركة أوريس لم يشهدها عالم صناعة الساعات من قبل.

 لقد صُنعت علبة الساعة من ألياف الكربون والتيتانيوم ولكن الأمر يتعلق بكربون من نوع مميز عن باقي الأنواع. فقد ابتكرت أوريس و سجلت تقنية تصنيع ألياف الكربون وطورتها بعد أن استوحتها الشركة من تقنيات عالم سباق السيارات التي يستخدمها فريق ويليامز فورمولا 1، الشريك الدائم لشركة أوريس، كما أنها تقنية لم يشهدها عالم صناعة الساعات من قبل.

 كما صُممت تقنية أوريس للاستفادة من جميع الخصائص الكامنة لألياف الكربون، كما أنها تقدم ثلاث فوائد رئيسية. تتمثل أولى الفائدتين في الصلابة والمقاومة ضد الماء. يتم تحصيل هاتين الخاصيتن في معظم الساعات المصنوعة من ألياف الكربون عبر إضافة مكونات إضافية مثل الدّعامات المعدنية أو “الأوعية” المعدنية، ولكن الحل الذي ابتكرته أوريس تجاوز الحاجة إلى مثل هذه المكونات. أمّا الفائدة الثالثة فتظهر في مرحلة ما بعد الإنتاج. فتتسم عملية معالجة ألياف الكربون بعد قولبته وتصليده بكونها مكلفة وتتطلب كثافة عمالية عالية، ولكن تقنية الشركة تغلبت على هذا الأمر.

 لجعل هذه التقنية فريدة، تم تمديد طبقة من مركب ألياف الكربون ذي الأداء المرتفع وصفائح من البوليمر المدعم من ألياف الكربون المنسوجة في قوالب مفردة يدويًا على خطوتين ثم تم تصليدها مرتين تحت مستوى ضغط 5 بار بأفران خاصة في درجة حرارة 130° مئوية. يضمن استخدام الأمواج النسيجية بدلاً من الشرائح الرقيقة صلابة المادة مع عدم وجود مساحات مجوفة. بينما صُنع كل جزء أوسط بعلبة الساعة يدويًا و بصفة انفرادية.

 و تتسم هذه العملية بالدقة و التعقيد حيث أنها تقدم شكلا نهائيًا للعلبة وسطحًا مكتملا. يمكن وضع العلبة المصنوعة من التيتانيوم والكريستال الشفاف مباشرة على مانعات التسرب الخاصة أو “الأوعية” دون اللجوء إلى استخدام الماكينات. في الحقيقة، إنَّ الهدف المرجو من العمليات الإضافية المطلوبة يتلخص في ترقيق المواد الزائدة عن الحد وترقيق الفجوات في التاج ودافعات الكرونغراف والسوار.

 و لقد طورت أوريس هذه المادة باستخدام المعرفة المستوحاة من فريق سباق السيارات ويليامز فورمولا 1 من خلال الشراكة بينهما التي تمتد منذ عام 2003. يُستخدم بوليمر ألياف الكربون كلما تطلب الأمر إلى معدل مرتفع للتناسب بين القوة و الوزن ، كما هو الحال في سباق السيارات أحادية الهكيل أو عجلة القيادة. فهي أخف خمس مرات و تتمتع بضعف ثبات الفولاذ المقاوم للصدأ. كما استخدمت أوريس علبة متعددة القطع في الجزء المتوسط بساعة Williams Chronograph Carbon Fibre Extreme. ويزن الجزء 7.2 جرام فقط.

 ختاما تم طلاء علبة ساعة Oris Williams Chronograph Carbon Fibre Extreme المكتملة، بعناصر التيتانيوم المطلية  بالكربون الماسي الأسود DLC، بما في ذلك الإطار والتاج وأزرار الدفع وغطاء العلبة الملولب. تعمل الساعة بمحرك عيار 674 من أوريس، وهو إصدار معدل من محرك عيار 7750 لـ ETA ذي الفعالية الفائقة. فهذا يمنحها ثلاثة عدادات، واحد للثواني الصغيرة وعدادين مع خاصية الكرونغراف للساعات والدقائق. و يُكمل النحت الخاص بـ Williams الأزرق على عقارب الكونغراف والعدادات لمسة التصميم الرياضي للساعة.

 

 jijoo657e00001 jijoo657e00002 jijoo657e00003 jijoo657e00004 jijoo657e00005



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك