Image00002

“بترومين” تختتم مشاركتها في معرض المهنة العاشر في جدة وتستعرض تجربتها المميزة في توطين الوظائف

اختتمت شركة “بترومين” مشاركتها في معرض المهنة في نسخته العاشرة  الذي نظمته جامعة العلوم والتكنولوجيا في جدة مؤخراً برعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد  بن عبد العزيز محافظ جدة ، ليقدم النصح والإرشاد المهني ومساعدة الباحثين عن العمل والراغبين في تغيير مهنهم والتوجه نحو وظائف أفضل إضافة إلى تخصيص مساحات خاصة لإجراء المقابلات الشخصية الفورية، فضلاً عن تقديم الاستشارات المجانية والمخفضة على الصعيدين المهني والشخصي.

وفي معرض تعليقه على مشاركة “بترومين” في معرض المهنة أكد المهندس صخر جمجوم، نائب الرئيس للموارد البشرية والتسويق أن الشركة تحرص بشكل دائم على المشاركة في مثل هذه الملتقيات التي تسهم بشكل كبير في دعم جهود توطين الوظائف وتوفير فرص العمل للمواطنين. وأشار أن تطوير الشركة وخطة التحول التي طبقتها بترومين لتصبح شركة رائدة في خدمات السيارات تضم أربعة مجالات رئيسية : صناعة وتسويق زيوت التشحيم، خدمة صيانة السيارات من خلال شبكة مراكز بترومين إكسبريس، محطات وقود السيارات وكافة مرافقها، وأخيراً وكالة السيارات التي أعلن عنها حديثاً لتصبح وكيل سيارات نيسان في المملكة، ترافق كله مع الإستثمار الفعال في رأس المال البشري وما يشمله من تطوير الكفاءات الوطنية التي يتم إستقطابها من سوق العمل المحلي إيماناً منها بالقدرات التي يتمتع بها شباب وشابات الوطن.

واستطرد بقوله :”إن توطين الوظائف في مؤسسات القطاع الخاص هي مسؤولية وطنية وركيزة أساسية للنهوض بالوطن بجميع قطاعاته، ويوم المهنة يعد مناسبة هامة للالتقاء بالشباب السعودي حديثي التخرج واستقبال طلباتهم والتعرف على توجهاتهم المهنية والوظيفية وطموحاتهم المستقبلية. وتفخر  شركة بترومين بكوادرها الوطنية علماً أن نسبة السعودة لدى بترومين وصلت إلى مستوى النطاق البلاتيني، ولعل أفضل مؤشر على توفر بيئة عمل مميزة للسعوديين لدى بترومين هو ارتفاع نسبة الموظفين السعوديين بنسبة تقارب الـ 400% عن ما كانت عليه في عام 2007، وتتوزع الكوادر الوطنية في جميع أقسام الإدارات من وظائف الاستقبال والأمن إلى وظائف الإدارة العليا مروراً بأقسام المبيعات والتسويق والموارد البشرية والوظائف التقنية والتخصصات الهندسية والصناعية”.

من جهته أوضح الدكتور لؤي الطيار مدير مركز المهنة والتدريب التعاوني في جامعة العلوم والتكنولوجيا، أن المعرض الذي نظمته الجامعة يهدف الى استقطاب الشركات الكبرى في مختلف الصناعات للقاء السعوديين والسعوديات حاملي الشهادات الجامعية مباشرة وطرح فرص العمل أمامهم، مشيراً إلى أن هذه الدورة الجديدة جاءت بعد 9 أعوام تحققت فيها كثير من النجاحات على صعيد تطوير القوى البشرية الوطنية تلبية لمتطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة بشكل عام وفي منطقة مكة المكرمة على وجه الخصوص، وأشار إلى أن المعرض هدف إلى تقديم الإرشاد الشخصي والمهني لحديثي التخرج والباحثين عن عمل.

وقد تم تكريم الجهات المشاركة في الحدث، حيث تسلم مدير العلاقات العامة في شركة بترومين السيد عبد الإله محمد باقبص درع التكريم من قبل مدير الجامعة أ.د حسين بن محمد علي العلوي، ومدير عام مكتب وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ عبدالله العليان. وقد أضاف الدكتور الطيار قائلاً: “نشكر بترومين على مشاركتها مجدداً هذا العام وطرح العشرات من فرص العمل من مختلف المستويات والتخصصات أمام خريجي وخريجات الجامعة وزوار المعرض، ونحن نفخر بالمستوى الذي وصلته بترومين كمجموعة متكاملة في خدمات السيارات وهي شركة سعودية 100% ورائدة عالمياً في صناعة زيوت التشحيم. ولعل هذا المعرض يؤكد على أهمية التعاون بين القطاع الخاص وقطاع التعليم العالي، والاستفادة في تحقيق هدفين، توطين الصناعات الوطنية ورفع كفاءة وسمعة الجامعات الوطنية، وأبرز دليل هو مستوى خريجي جامعة العلوم والتكنولوجيا الذين يحصلون برامج تعليم عالية الجودة بهدف مواكبة احتياجات سوق العمل من خلال كليات لإدارة الأعمال والهندسة وتقنية المعلومات وكلية الإعلان”.​

Image00001 Image00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك