Image00001

فوز كيا سبورتج وأوبتيما الجديدتين بجوائز التصميم

مرة أخرى تعزز شركة كيا موتورز سمعتها بسبب ما تمتعت به سياراتها من أعلى معايير التصميم وتحصد جائزتين في منافسات جوائز “منظمة ريد دوت العالمية ” للعام 2016 عن تصميم منتجاتها، وهي واحدة من أهم المسابقات الدولية المرموقة في تصميم المنتجات.

على الرغم من فوز كل من سيارة كيا سبورتج ذات الدفع الرباعي الجديدة المدمجة وسيارة أوبتيما سيدان – أحدث موديلات شركة كيا – على جائزة “ريد دوت ” إلا أن لجنة التحكيم المستقلة قامت بتكريم سيارة كيا أوبتيما بمنحها جائزة (أفضل الأفضل) ، وهو أعلى وسام في المنافسة تتأهل إليه فقط المنتجات ذات أفضل التصاميم وأروعها في الفئة.

ولقد طرحت شركة كيا في الأسواق العالمية في وقت سابق من هذا العام كل من الأجيال الجديدة من سيارة كيا أوبتيما وسيارة كيا سبورتج الأكثر مبيعا في أوروبا. ولقد أكدت هذه الجوائز الجدارة في الحصول على جوائز “ريد دوت” التي حصلت عليها الأجيال السابقة من سيارة كيا سبورتج وكيا أوبتيما في العام 2011م كما حافظت سيارة أوبتيما أيضاً على جائزة (أفضل الأفضل). ولقد حرص فريق التصميم لدى شركة كيا منذ حصول الجيل الأول من سيارات كيا سول “Kia Soul” بأول جائزة لهذه المنافسة في عام 2009م على المضي قدما في حصد الجوائز حتى بلغت ما مجموعه 15 جائزة “ريد دوت”. وبذلك يحمل الآن كل موديل للعام 2016 في تشكيلة منتجات كيا الحالية علامة “ريد دوت”.

وعلق بيتر شراير، رئيس وكبير المصممين في شركة كيا للسيارات ومجموعة هيونداي موتورز قائلاً: “يفخر فريق التصميم الدولي لدينا كل الفخر وبشكل إستثنائي بهذه الجوائز الأخيرة على الرغم من أن جوائز (ريد دوت) الأولى التي سبق أن حصلت عليها كل من سيارة كيا سبورتج وكيا أوبتيما تشكل نقطة نجاح وإنطلاق قوية. ويعود الفضل إلى أن هذه الجوائر الأخيرة تعتبر إنجاز خاص جداً إعتمد على السعي الدؤوب نحو تحقيق المزيد من التطوير لموديلات سبق وأن صنفت الأولى وحائزة على جوائز بحيث يقنع التصميم الجديد أيضا لجنة التحكيم من الخبراء في هذه المنافسة المرموقة عالميا والمتخصصة في تصميم المنتجات”.

“الموديلين الفائزين بالجائزة هما من الموديلات الهامة في علامة كيا حيث أن سيارة كيا سبورتج تعتبر الأكثر مبيعا في أوروبا لسنوات عديدة. كما تجسد سيارة كيا أوبتيما، والتي تعد واحدة من موديلات كيا الأقوى مبيعاً في جميع أنحاء العالم، تجسد كافة عناصر تطور العلامة التجارية لشركة كيا بطريقة خاصة جدا: فالجيل الثالث، الذي ظهر في الساحة العالمية في عام 2010م، أصبح حافزاً ومصدر دعم قوي جداً للتحول الجاري في مجموعة منتجات كيا في السنوات التالية والذي إعتمد بشكل أساسي على فلسفة التصميم حيث برزت كل من كيا سبورتج الجديدة وكيا أوبتيما الجديدة بقوة في كلا الفئتين مقارنة بالسيارات المنافسة وإعتمدتا في ذلك على الوضوح والتميز والأناقة الرياضية الفائقة الروعة في تصميمهما الخارجي كما تتمتع كلا السيارتين بإعادة تصميمها بالكامل إلى جانب التصميم الداخلي المميز وفقاً لأحدث المعايير والتقنيات والإتساق الأفقي التام والتصميم العام النقي والرائع الذي لا تشوبه شائبة ولا مثيل له.

Image00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك