Image00001

أماديوس السعودية تطلق باقة حلول توفر الوقت والجهد على وكلاء السفر والسياحة

أطلقت شركة أماديوس السعودية، الرائدة عالمياً في توفير حلول التقنية والتوزيع المبتكرة لقطاع السفر والسياحة، مؤخراً نظام أماديوس تتشلس سولوشنز (Amadeus Touchless Solutions)، وهو عبارة عن باقة من الحلول المصممة خصيصاً لمساعدة عملاء الشركة في المملكة على ضبط سير عملهم بأقصى درجات الفعالية الممكنة.

وتتميز الباقة بأربع خصائص هي: مراقبة الجودة، وإصدار التذاكر آليا، والتنبيه عند حدوث تغيير في برنامج السفر، ومنح أنسب الأسعار للخدمات. فالحلول المتوفرة في الباقة تسمح لوكلاء السفر والسياحة بتحديد أفضل الأسعار المتاحة للرحلات المطلوبة ومقارنتها مع الأسعار الأخرى ومنح أقلها تكلفة للمسافرين مما يجعلهم يشعرون بالرضا ويعزز من ولائهم.

وتساعد باقة الحلول وكالات السفر والسياحة والعاملين في هذا القطاع على تقليل الوقت المستغرق لخدمة المسافرين وإصدار تذاكر السفر، والتنبؤ بأي تغييرات مفاجئة في برامج السفر وإخطار المسافرين بها، وتخفيض التكاليف التشغيلية للقطاع وزيادة الدخل، وتعزيز إنتاجية وكالات السفر والسياحة وتحسين جودة خدماتها والإسهام في دعم قدرتها على إدارة مواردها بفعالية.

علاوة على ذلك فإن الباقة تعزز وتضمن جودة أرقام الحجوزات وتقلل من الأخطاء التي تقع عند البحث آليا عن أسماء أو معلومات أو حتى بيانات عن المسافرين والرحلات. كما أنها تساعد على مراقبة إصدار التذاكر والوثائق الأخرى.

وقد حرصت اماديوس، الرائدة في تكنولوجيا السفر والسياحة، كما هي عادتها دوماً، أن تكون باقة الحلول مرنة وفعالة وتلبي احتياجات عملاؤها في المملكة ويمكن دمجها في أنظمتهم بل وتطويعها لضمان توفير خدمات سريعة ومتطورة للمسافرين.

وعلق نشأت بخاري، مدير عام أماديوس السعودية، على الباقة الجديدة قائلاً “تولي اماديوس اهتماما منقطع النظير بعملائها في قطاع السفر والسياحة في المملكة وتوفر لهم أنجع حلول التقنية وأكثرها تطوراً من أجل الارتقاء بمستويات الخدمة المقدمة للمسافرين من الأفراد والشركات بشكل جوهري وغير مسبوق وضمان رضاؤهم وولائهم وتعمل معهم جنباً إلى جنب من أجل صياغة مستقبل قطاع السفر والسياحة في المنطقة.”

وأضاف: “سوف تواصل اماديوس توفير أحدث التكنولوجيات لعملائها المحليين وتعزيز مكانتها في السوق السعودية بصفتها المزود الأفضل لحلول النظام العالمي للتوزيع.”

والجدير بالذكر أن حجم قطاع السفر والسياحة بالمملكة يُقدّر بما يقارب 10 بلايين ريـال وقد شهد القطاع على مدار السنوات المنصرمة نمواً متسارعاً ومعدلات إنفاق متزايدة في مجال السفر والسياحة الداخلية والخارجية مما يؤكد أن القطاع يتيح فرص استثمارية ضخمة. كما أوضحت عدة تقارير صادرة عن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن معدل نمو فرص العمل في القطاع السياحي بالمملكة بين الفترة 2010م-2020م تُقدر بـ 10 % سنوياً، ومن المتوقع أن تبلغ فرص العمل في هذا القطاع 1.7 مليون وظيفة في عام 2020م.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك