Image00001

للعام الخامس على التوالي مجموعة سدكو القابضة تحتفي بساعة الارض

للعام الخامس على التوالي، احتفت مجموعة سدكو القابضة   بالحدث البيئي العالمي الكبير، وذلك بإطفاء الأنوار لمدة ساعة واحدة من 8:30 الى 9:30 مساء يوم السبت 19 مارس 2016م. وشملت هذه المبادرة مبنى سدكو الرئيسي، وفنادق إيلاف، بالإضافة إلى رد سي مول وبرج المحمل بالبلد، وذلك اسهامًا منها في نشر رسالة حملة ساعة الأرض للحصول على بيئة أفضل للجميع.

وقال السيد أنيس أحمد مؤمنة، الرئيس التنفيذي لمجموعة سدكو القابضة: “من خلال المشاركة في هذا الحدث العالمي تحت عنوان “تسليط الضوء على حفظ الطاقة”، يسرني أن أعرب عن تقديري على التزامنا بهذه الاجراءات التي تعود بالنفع على كوكب الأرض. وينبغي علينا ونحن نتذكر كوكبنا بهذه الدقائق البسيطة من وقتنا، أن نعمل أيضا على إدراجها في تصرفاتنا اليومية طوال العام طالما أن العلاقة بين الإنسان والبيئة هي جزء من الوجود الاجتماعي ومسؤولية كل فرد. وعلينا كذلك حثّ الجميع للاهتمام بجودة المنتجات المستعملة عند شراء الأدوات والقطع والاجهزة الكهربائية المستهلكة للكهرباء والتي تساهم في الحدّ من استهلاك الطاقة والذي ينعكس بدوره على تخفيف نسبة الانبعاثات الكربونية للغازات المتولدة”.

ويأتي احتفاء وتفاعل مجموعة سدكو القابضة مع هذا الحدث البيئي العالمي انطلاقا من الالتزام الذي تبديه المجموعة تجاه البيئة التي تعمل بها، حيث سبق وأنْ طبقت المجموعة العديد من الانظمة الهادفة الى ترشيد الطاقة فضلا عن العمل من اجل بث الوعي بأهمية مثل هذه الفعاليات بما يعود بالنفع على العامة. وكذلك تماشيا مع حملتها الخاصة بالمبنى الأخضر الذي يعتمد تقنيات البناء التي تراعي البيئة في المواد المستخدمة واستهلاك الطاقة والاستدامة.

وتعتبر ساعة الأرض، أكبر حدث بيئي عالمي، يشارك فيه هذا العام أكثر من 7000 مدينة حول العالم، حيث يقوم فيه الناس في مختلف أرجاء الكرة الأرضية بإطفاء الأضواء الكهربائية لمدة ساعة واحدة (60 دقيقة)، وذلك تضامنا مع بعضهم البعض في مواجهة عوامل تغير المناخ، وتجسيداً للقوة التي بإمكان كل فرد أن يحدثها عندما يكون العمل جماعيا.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك