Image00002

جدة هيلتون يتضامن مع كوكب الأرض ويطفئ الأنوار

انضم جدة هيلتون إلى منشآت هيلتون البالغ عددها 4.600 فندق ومنتجع في 102 دولة حول العالم للاحتفال بمبادرة ساعة الأرض لعام 2016م، حيث قام يوم 19 مارس بإطفاء كافة الأنوار الغير أساسية الخارجية وفي اللوبي أيضاً من الساعة 8:30 وحتى الساعة 9:30 مساء، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات البيئية الأخرى التي نظمت طوال شهر مارس الحالي التي تفاعل معها الضيوف والموظفون، حيث حرص الفندق على تعزيز جهوده هذا العام في التوعية بظاهرة التغير المناخي التي تجتاح العالم، والتأكيد على التزام هيلتون بالمحافظة على البيئة والإسهام بفاعلية في حفظ الموارد العامة.

وبهذه المناسبة، صرح كيفن بريت، مدير عام جدة هيلتون “في جدة هيلتون، نحن ندعم باستمرار كافة المبادرات الاستدامة التي تطلقها هيلتون العالمية. وهذا العام، تضمن احتفالنا بساعة الأرض مجموعة من الأنشطة التفاعلية التي صممت بأسلوب يتيح لضيوفنا ومنسوبينا المشاركة البناءة فيها، والمساهمة في رفع مستوى الوعي بخصوص المحفاظة على الطاقة كعنصري أساسي للحد من آثار تغير المناخ”.

وأضاف بريت “إلى جانب الاحتفاء بساعة الأرض، جدة هيلتون ملتزم بمساندة برامج المسؤولية الاجتماعية الأخرى أيضاً، مثل: صابون الأمل، وهو برنامج مخصص لمكافحة الأمراض وإنقاذ الأرواح عبر إعادة تدوير مخلفات الصابون وتوزيعها على المجتمعات المحتاجة للارتقاء بمستوى الصحة العامة لدى كلٍ منها”.

الاحتفال تخلله إضاءة اللوبي بالشموع بأسلوبٍ جذاب حظي بإعجاب الضيوف، في حين قام منسوبو الفندق بتوزيع شموع إلكترونية تعمل بتقنية LED، واستمتع الجميع بتناول كعك المفنز.

وقد سجل العام 2007م، أول احتفالٍ بمبادرة “ساعة الأرض” التي يقوم عليها الصندوق العالمي للطبيعة، كوسيلة لإبراز الخطوات البسيطة التي يمكنها من خلالها إحداث تأثير كبير في تخفيف حدة التغير المناخي، حيث قام أكثر من 2 مليون شخص هناك بإطفاء الأنوار لمدة ساعة كاملة، ما أسهم في خفض استهلاك الطاقة بنحو 10%.

وسرعان ما انتشرت المبادرة حول العالم، حيث يشارك في الحدث الدولي اليوم مئات ملايين الأفراد من أكثر من 7000 مدينة في 127 دولة. وفي العام 2015م، أقيمت 620.000 فعالية حول العالم خلال ساعة الأرض من أجل مكافحة ظاهرة التغير المناخي.

وتعد المحافظة على البيئة أحد الأعمدة الثلاثة الأساسية التي تقوم عليها استراتيجية هيلتون العالمية فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية والاستدامة تحت شعار “سافر بهدف”، كما تعد هيلتون إحدى أهم شركات الضيافة متعددة العلامات التجارية التي تعتمد معيار الاستدامة قياسياً في مختلف عملياتها. هذا، وتستعين هيلتون بمنصة خاصة يطلع عليها “لايت ستاي” من أجل تحديد وتحليل البيانات القادمة، من أجل الوصول إلى أقصى مستوى ممكن من الكفاءة والتوفير في استهلاك الموادر العامة، لمنشآتها وللمجتمعات التي تحتضن تلك المنشآت حول العالم، بما في ذلك الفعاليات البيئية والاجتماعية الخاصة بساعة الأرض. وتعتز هيتلون العالمية بكونها شركة الضيافة الأولى عالمياً التي تحصل على شهادة الأيزو 50001، والتي حصلت عليها أكثر من 11.500 منشأة حول العالم، منها 4.600 منشأة تابعة لهيلتون.

Image00001 Image00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك