Image00001

“باركليز” يفوز بجائزة “أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة لمنطقة الشرق الأوسط”

فاز بنك “باركليز” للعام الثاني على التوالي بجائزة “أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة لمنطقة الشرق الأوسط” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “آي پي بي” (Asian Private Banker)، وذلك تقديراً للخدمات القيمة التي يقدمها ونموذج خدماته المرتكز على العملاء في مجال الخدمات المصرفية الخاصة بالمنطقة.

وتعتبر هذه الجائزة واحدة من الجوائز المرموقة في قطاع الخدمات المصرفية الخاصة، وقد وقع الاختيار على البنك للفوز بها بعد قرار لجنة تحكيم مستقلة تضم نخبة من الشخصيات المصرفية البارزة في العالم. وتأتي هذه الجائزة المرموقة تقديراً لدور البنك الرائد في قطاع إدارة الثروات والاستثمار بالمنطقة، والتي تأتي عقب سلسلة من الجوائز والألقاب التي حصدها البنك على مر السنوات في هذا المجال، وكان آخرها فوزه بجائزة “أفضل مدير للثروات” في منطقة الشرق الأوسط لعام 2015 من مجلة “غلوبال إنفستور” (Global Investor).

هذا وقد استند قرار لجنة التحكيم لمنح “باركليز” جائزة “أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة في الشرق الأوسط” على عدد من العوامل، من ضمنها الجودة الاستثنائية للخدمات التي يوفرها البنك لعملائه، ونموذجه المصرفي المتكامل الذي يقدم باقة متكاملة من المنتجات والخدمات الاستشارية المصممة حسب متطلبات العملاء عبر مجالات الاستثمار واستشارات الثروات والائتمان.

وبهذه المناسبة، قال سيدريك ليزان، المدير التنفيذي ورئيس إدارة الثروات والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى “باركليز”، ورئيس عمليات البنك في اليابان: “يسعدنا الحصول على جائزة ’أفضل بنك للخدمات المصرفية الخاصة للشرق الأوسط‘ للسنة الثانية على التوالي، مما يدل على مكانتنا الرائدة في مجال إدارة الثروات والاستثمار. وفيما نمضي قدماً بإطلاق المزيد من المنتجات والخدمات لتلبية متطلبـات عملائنا المتنامية، نؤكد التـزامنا بتوفير خدمات استثنائية لعملائنا من أصحاب الثروات، بما يواكب احتياجاتهم الفردية ومدى إقبالهم على اتخاذ المخاطر. ولا شك أن كفاءتنا العالية في تنفيذ الصفقات المالية الدولية وخبرتنا الإقليمية العميقة، تشكلّان ميزة تنافسية لقاعدة عملائنا”.

ويشار إلى أن جوائز مجلة “آي بي بي” تم إطلاقها في عام 2011 بهدف تكريم التميز في قطاع الخدمات المصرفية الخاصة، وذلك من خلال نظام نقاط تُمنح بحسب نوع وجودة الخدمات المقدمة، ويتم احتسابها من قبل لجنة تحكيم تضم نخبة من خبراء القطاع وفريق تحرير المجلة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك