Image00002

تويوتا وعبداللطيف جميل تكشفان النقاب عن مركبة “فورتشنر” الجديدة كلياً الأكثر أناقةً وراحة

أعلنت شركة عبداللطيف جميل اليوم عن إطلاق مركبة تويوتا فورتشنر 2016 في المملكة، لتزيح الستار عن الجيل الثاني من هذا الطراز الذي يستند إلى إرثه العريق كمركبةٍ رياضةٍ متعددة الاستخدامات تتمتع بدرجاتٍ عاليةٍ من التحمل وقدراتٍ كبيرةٍ على الطرقات الوعرة.

ومن خلال إطلاق هذه المركبة، كانت شركة تويوتا قد ركزت على ابتكار تصميمٍ أكثر تميزاً يتسم بالأناقة والحضور القوي، في الوقت الذي تم فيه تحسين الأداء وإضافة مجموعة واسعة من المزايا لرفع مستويات الاستخدام والسلامة والراحة.

وفي معرض حديثه عن الفلسفة التصميمية للمركبة الجديدة، قال السيد أوسامو توميوكا، مساعد كبير مهندسي تويوتا فورتشنر: “كان مفهومنا التطويري يتمثل في ابتكار مركبة رياضية متعددة الاستخدامات ذات إرثٍ عريقٍ تمنح شعوراً بالثقة وتتمتع بالأناقة. وتجسد مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة كلياً ثمرة جهودنا المتواصلة لإعادة تعريف المتانة، لنقدم لعملائنا مركبات مفعمة بالقوة ذات قدراتٍ متميزة على الطرقات الوعرة. ولضمان راحة بالهم، قمنا بتطوير هيكل جديد أكثر قوة يُمكِّن المركبة من تحمل أقسى ظروف الطرقات، فضلاً عن نظام تعليق محسن رباعي الوصلات لقيادةً أكثر راحة”.

وتابع توميوكا: “ينتج محرك المركبة الجديد عزم دوران عالٍ عند سرعات دوران المحرك المنخفضة. وعلاوةً على ذلك، فإن مفهوم التصميم يجمع ما بين المتانة والطابع العصري، مع ثلاثة خطوط جريئة وفريدة، بالإضافة إلى العديد من أوجه الاستخدامات العملية ومزايا السلامة الاستثنائية”.

من جهته، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “أعيد تصميم مركبة تويوتا فورتشنر متعددة الاستخدامات الجديدة كلياً لتعزز الثقة في القيادة على جميع المستويات، في الوقت الذي ترسي فيه معايير جديدة للمركبات في فئتها حول العالم. ويظهر الطراز الجديد لأول مرةٍ بتصميمٍ أنيقٍ يُعَبِّر عن هويته الفريدة والتحسينات التي طالت جميع أجزائه، فضلاً عن الابتكار والأداء العملي والمتانة”.

وأضاف يوشيتسوغو: “تجسد المركبة الجديدة أيضاً تركيز شركة تويوتا على تطوير مركباتٍ تمتاز بالجودة والمتانة والموثوقية والقدرات الاستثنائية على الطرقات الوعرة. وجاء ذلك في شكل عملية تجديد شاملة، أسفرت عن مركبة رياضية متعددة الاستخدامات فريدة من نوعها تقدم قيادة ممتعة سواء كنت في طريقك إلى العمل، أو منطلق في مغامرة تأخذك عبر جميع الطرقات.

وثمَّن تاكايوكي يوشيتسوغو الدعم المتواصل الذي تلقاه الشركة من جميع عملائها، إذ تتطلع إلى إسعادهم بتقديم هذا الطراز الجديد لهم.

من جهته أوضح الأستاذ حسن جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس الإدارة بشركة عبداللطيف جميل، أن الفريق الهندسي في تويوتا راعى في تصميم الطراز الجديد من فورتشنر أن يكون مبنيا على النجاح الذي تحقق في الطراز السابق والمستويات العالية من الاعتمادية والثقة. حيث اكتسبت سيارة فورتشنر على مدى أعوام طويلة شعبية واسعة في المملكة، سواء من حيث الأداء العملي، أو الملائمة للاستخدامات المختلفة. وأضاف: “اليوم، إن فورتشنر تحقق مستويات جديدة من القوة والاعتمادية التي يتطلع لها السائقون، سواء للقيادة داخل المدينة أو خارجها في ظروف القيادة الصعبة. وبالتوازي مع تحقيق التطور الكبير في تصميم السيارة داخليا وخارجيا، فإن الالتزام التام بمعايير الأمان والسلامة، وكذلك المحافظة على الراحة والعملانية داخل المقصورة، كانا بمثابة الأولوية القصوى في تطوير الطراز الجديد”.

وتعود العلاقة المتميزة بين شركة تويوتا للسيارات وشركة عبد اللطيف جميل لأكثر من نصف قرنٍ مضى، التي نمت لتصبح إحدى الشركات الرائدة في قطاع السيارات بالمملكة، وواحدة من أكبر الموزعين المعتمدين المستقلين لسيارات تويوتا في العالم. واستناداً لسياستها “الضيف أولاً”، والتزامها بالتميز في كل ما تقدمه، تدعم شركات عبداللطيف جميل الانتشار الواسع لسيارات تويوتا في السوق السعودي عبر شبكة ممتدة من مراكز البيع والصيانة الموزعة استراتيجياً في جميع أنحاء المملكة لتوفر راحة البال لعملائها أينما كانوا.

تصميم جذاب

قامت شركة تويوتا بابتكار لغة تصميمية حديثة لدى تطويرها لمركبة فورتشنر الجديدة وهي “الانسيابية والمتانة”، حيث يُعبِّر الجيل الجديد من المركبة عن الصلابة والرحابة، وذلك من خلال الاعتماد على المحاور المرتفعة للهيكل، بالإضافة إلى رفارف أقواس الإطارت البارزة والمِصَدّ الأمامي بشكله الهندسي رباعي الأضلاع.

ويمتاز الجزء العلوي من الشبك الأمامي العريض والمنحني بإطاره المطلي بطبقة سميكة من الكروم، والتي تمتد لتحيط بالمصابيح الأمامية الأنيقة ذات التصميم الجريء، بينما يضفي المِصَدّ الأمامي البارز إيحاءً بالعمق. ومن ناحيةٍ أخرى، تعكس التفاصيل المتقنة انطباعاً بالرقي والحداثة، مثل مجموعة المصابيح الأمامية الأسطوانية المدمجة في المِصَدّ الأمامي، والخطوط الثلاثة التي تحدد ملامح السقف بتفاصيله وجوانبه، بالإضافة إلى مجموعة المصابيح الخلفية الأنيقة بتصميمها الرفيع وزخارف لوحة أرقام المركبة اللذان ينسجمان مع الجزء الخلفي من الهيكل بانسيابيةٍ تامة.

ويأتي الجزء الخلفي من مركبة تويوتا فورتشنر بتصميمٍ يوحي بالصلابة ولا يخلو من الأناقة، فيما تبرز الخطوط الرفيعة المطلية بالكروم والتي تلتف من الجوانب وصولاً إلى الزجاج الخلفي، في تباينٍ من شكل المِصَدّ الخلفي، والذي يمتاز بزواياه البارزة.

وتتوفر المركبة بثمانية ألوان خارجية، بما في ذلك اللون البني المعدني “فانتوم”، والأزرق السماوي المعدني “نيبولا”، والأبيض “سوبر” 2، والكريستال اللؤلؤي الأبيض اللامع، والفضي المعدني، والأسود “أتيتيود ميكا”، والرمادي المعدني. وتم تطوير اللون البني المعدني “فانتوم” مؤخراً ليضفي على مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة المزيد من الأناقة، مع نقاط ضوئية متلألئة تومض عند تعرضها للضوء، وتبرز الفخامة مع تدرجين من اللون البني، يعكس أحدهما الأناقة والعمق، بينما يتألق الآخر ليعبر عن الجودة العالية سواءً كنت تسير في شوارع المدينة أو تنطلق في مغامرة على الطرقات الوعرة.

المزايا والاستخدامات العملية

تزخر المقصورة الداخلية الرحبة لمركبة تويوتا فورتشنر الجديدة بالعديد من مزايا الراحة الفائقة، والتي تتجلى في تحقيق تجربة قيادة استثنائية، كما تعكس متانة المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات، في حين تقترن بأناقة مركبات السيدان الفاخرة. ويمثل اللوح الوسطي الأفقي نقطة محورية في تركيب لوحة العدادات، والتي تحيط بها أعمدة بتنجيدٍ جلدي ناعم يوفر الدعم للساق من كلا الجانبين. وتنتشر المواد ناعمة الملمس والتفاصيل الأنيقة من الكروم في جميع أنحاء المقصورة، مضفيةً عليها المزيد من الراحة والترف، مع انسجامٍ تام بين الأناقة والإضاءة الداخلية زرقاء اللون.

وتم تزويد جميع أنحاء المقصورة الداخلية بإضاءةٍ بيضاء أنيقة مريحة للعينين، مما يضفي على المقصورة جواً من الدفء لتمنح الركاب تجربة فريدة. ويحافظ نظام تكييف الهواء على درجة حرارة مناسبة للمقصورة، ويوفر خاصية تدفئة أو تبريد المشروبات. كما أنه مزود بضاغطٍ ذو كفاءة عالية، ما يقلل الضغط على المحرك ويعزز أداء التبريد وكفاءة استهلاك الوقود.

وتتضمن اللمسات المبتكرة (وفقاً للطراز) شاشة متعددة الوسائط قياس 7 بوصات تعمل باللمس ومستوحاة من الأجهزة اللوحية، والتي تتيح سهولة تشغيل كلاً من النظام الصوتي ونظام الملاحة ونظام الدخول والتشغيل الذكي، فضلاً عن المفتاح الإلكتروني لتفعيل نظام الدفع الرباعي (4WD)، ومفتاح يتيح طي صف المقاعد الثاني بمجرد لمسة واحدة للمزيد من سهولة التشغيل. كما تم تزويد صف المقاعد الثالث بمشابكٍ ثابتة لإفساح المجال لتخزين بسيطٍ وسهل. وتضم مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة ما لا يقل عن 15 حيزاً للتخزين.

وفيما يتعلق بالمقاعد، فهي تأتي بخيارين راقيين من الألوان، وهما البني والشامواه، مما يعزز الشعور بالجودة العالية للمواد المتوفرة للمقاعد الفاخرة من الجلد الطبيعي. ويحاكي تصميم المقعدين الأماميين شكل المقاعد الرياضية التي تبرز إلى الخارج في منطقة الكتفين لتؤمن لهما الدعم الكافي. كما تم الحرص على أن تكون الوسادتين السفليتين للمقعدين الأماميين بطولٍ مريح، بينما تم تحسين تبطينها لتعزيز الدعم الذي تقدمه لجسم الراكب. وتم تحسين شكل وسادات صف المقاعد الثاني لتقدم دعماً أفضل للركاب، مما يسهم في رفع مستوى الراحة. ولسهولة دخول الركاب إلى صف المقاعد الثالث، فقد تم تبسيط عملية طي صف المقاعد الثاني.

ويضمن نظام مراقبة المركبة من الخلف مع شاشة العرض الملونة، راحة بال السائق عند الرجوع إلى الوراء لركن المركبة. وتدعم الشاشة أيضاً خاصية السحب والنقر كما هو الحال في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. وتتموضع منافذ “إيه يو أكس” (AUX) و”يو أس بي” (USB) بالقرب من درج الكونسول الوسطي، والذي يتسع لتخزين الأغراض الصغيرة. وتم تزويد مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة بنظام معادل صوتي متخصص بست سماعات، والذي يعمل على توليد صوتٍ عالي النقاء.

وتحتوي المركبة (وفقاً للطراز) على شاشة ملونة قياس 4.2 بوصة متعددة المعلومات تستخدم تقنية “ترانزيستور الأغشية الرقيقة” (TFT)، وتقع على لوحة العدادات بين عدادي السرعة وعدد دورات المحرك، وتحيط بها على كلا الجانبين خطوط من الإضاءة المحيطة ذات اللون الأزرق، وتظهر معلومات القيادة، ووظيفة شاشة الملاحة، ومؤشر نمط القيادة الاقتصادي (Eco Judge/Eco Wallet)، فضلاً عن وقت إيقاف تشغيل المحرك عند توقف المركبة، ووظيفتي تشغيل الصوت والعرض الترفيهي.

وتأتي المركبة (وفقاً للطراز) مزودة ببابٍ خلفيٍ كهربائي يُمكِن فتحه وإغلاقه كهربائيا. ومع وظيفة الذاكرة، يتوفر للمستخدم خيار تخزين نقطة توقف تلقائية في كل مرة يتم فيها فتح الباب الخلفي.

أداء قيادة لا يضاهى

تتوفر مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة كلياً بثلاث محركات يعمل إثنان منهما على البنزين، الأول رباعي الأسطوانات سعة 2.7 يُنتِج طاقةً مقدارها 164 حصاناً وعزم دوران يبلغ 25.0 كلغ-متر، والثاني ذو ستة أسطوانات V6 سعة 4.0 لتر يُنتِج طاقةً مقدارها 235 حصاناً وعزم دوران يبلغ 38.3 كلغ-متر. بينما ينتج المحرك الذي يعمل على الديزل مع شاحن توربيني سعة 2.4 لتر طاقة مقدارها 147 حصاناً وعزم دوران يبلغ 40.8 كلغ-متر.

كما تم تزويد مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة بناقل حركة أوتوماتيكي بـ 6 سرعات، يحقق الاستفادة القصوى من قدرات المحرك مع خاصية نقل السرعات متعددة المراحل لتحسين أداء القيادة عند السرعات المنخفضة. وتم ضبط معدل تبديل السرعات لتوفير شعور بالتسارع مع عزم دوران قوي. كما يتوفر ناقل حركة يدوي بـ 5 سرعات.

وتمتاز مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة ببنية هيكلية تم تطويرها حديثاً مع رفع درجة الصلابة ، إذ يأتي إطار الهيكل الجديد كلياً مدعوماً بالأعمدة العرضية والقضبان الجانبية وأعمدة نظام التعليق التي زيدت درجة قوتها. كما تم استخدام المزيد من نقاط اللحام، الأمر الذي يُؤَمِّن متانة في أكثر البيئات قسوةً لتجربة قيادة مستقرة، كما يعزز أداء القيادة ودرجة السلامة، ويُحسِّن من استجابة المركبة للتوجيه.

ويقوم نظام التعليق في مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة بامتصاص الاهتزازات بشكلٍ مريحٍ ليمنح السائق تجربة القيادة التي يتوقعها من مركبة رياضية فاخرة متعددة الاستخدامات. ويجمع نظام التعليق بين نظام تعليق أمامي شوكي مزدوج، ونظام تعليق خلفي رباعي الوصلات، والذي تم إعادة تصميمه لتحقيق أقصى درجات الراحة.

كما يوجد مفتاح لاختيار وضع القيادة من بين الوضع الاقتصادي (ECO) ووضع القدرة العالية (POWER)، بينما يتوفر مفتاح أيضاً لتفعيل وضع الدفع الرباعي (4WD). ويتيح مفتاح اختيار وضع القيادة للسائق إما اختيار الوضع الاقتصادي الذي يقلل من استهلاك الوقود المرتبط بالتسارع والتدفئة والتبريد، أو وضع القدرة العالية الذي يوفر استجابة أكثر نشاطاً للتسارع ويكفل قيادة أكثر رشاقة. كما تأتي المركبة مزودةً بمفتاح دائري للانتقال إلى وضع الدفع الرباعي، يمتاز بتصميمه الأنيق وسهولة تشغيله مقارنة بالمفتاح السابق الذي يأتي على شكل مقبض.

وتمتاز عجلة القيادة بعمود توجيه قابل للتعديل، فضلاً عن تصميمها الجريء ولوح وسطي عريض، بالإضافة إلى زخارف سميكة من الكروم، والتي تنسجم مع لوحة العدادات الأنيقة. ويتيح مقبضا نقل الحركة تبديل السرعات دون الحاجة إلى إفلات عجلة القيادة لتحقيق أداء رياضي.

وتم تزويد مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة (وفقاً للطراز) بعجلات مناسبة لجميع الأسطح قياس 17 بوصة و 18 بوصة تم تطويرها مؤخراً، والتي تعزز الأداء العالي سواءً كنت تنطلق على الطرقات المعبدة أو الوعرة. ويراعي النقش الجديد للسطح الخارجي للإطارات تقليل الضجيج على الطرقات المعبدة وتعزيز كفاءة استهلاك الوقود، فضلاً عن تحقيق قيادة أكثر ثباتاً وتحكماً.

تقنيات السلامة المتقدمة

تتمتع مركبة تويوتا فورتشنر الجديدة كلياً بأنظمة سلامة تحيط السائق والركاب بعنايةٍ شاملةٍ، وتتضمن نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) الذي يعمل بتناغمٍ تام مع نظام توزيع قوة المكابح إلكترونياً (EBD) والذي يضمن توزيع قوة الكبح بشكلٍ متوازن بين العجلات الأمامية والخلفية وفقاً لحالة المركبة. وكنتيجةٍ لهذه التقنيات الحديثة، فليس هناك حاجة للضغط بقوة على المكابح.

وتشتمل مزايا السلامة الأخرى لمركبة تويوتا فورتشنر الجديدة على وسائد هوائية بنظام تقييد الحركة التكميلي (SRS) لحماية السائق والراكب الأمامي عند حدوث اصطدام (لا قدر الله). وتأتي المركبة أيضاً مزودة بأحزمة أمان ثلاثية نقاط الاتصال بخاصية الشد الطارئ (ELR) لجميع المقاعد، والتي تعمل على تثبيت الركاب بمقاعدهم أثناء حدوث اصطدام. كما تم تزويد حزامي أمان المقاعد الأمامية بخاصيتي الشد الاستباقي ومحدد القوة. وعند حدوث تصادم قوي، يرتخي حزام الأمان بمقدار ضئيل جداً لتخفيف قوة الضغط على صدر الركاب أثناء وقوع اصطدام، كما تم تزويد الصف الثاني من المقاعد بمشابك لتثبيت مقاعد الأطفال (CRS).

Image00001 Image00002 Image00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك