Image00001

وول ستريت انجلش تضيف تميزاً جديداً لمسيرتها الرائدة بحصدها جائزتين للتميز بكل من البرتغال والصين

حصدت معاهد وول ستريت انجلش البرتغال جائزة “الخيار المفضل للمستهلك” بين معاهد تعليم اللغات، وتم تسليم الجائزة من قبل وكالة أبحاث المستهلكك “فايف ستريلاس” المعنية بإجراء عمليات مسح للسوق والمستهلك تتعلق برضا العميل وصورة العلامة في وجه المنافسين. وقد شمل المسح الذي أجرته “فايف ستريلاس” بخصوص معاهد وول ستريت البرتغال استبياناً عن المعهد ونوعية معلميه ومعايير الجودة والابتكار وطريقة التعامل مع الطلاب، وحظيت معاهد وول ستريت البرتغال بنسبة 91% في الاستجابة السريعة للعملاء. تجدر الإشارة إلى أن معاهد وول ستريت أخذت تنافس غيرها من المعاهد وعلى وجه التحديد المجلس الثقافي البريطاني ومدرسة كامبردج.

من ناحيته تحدث المهندس سهل حفظي الرئيس التنفيذي لمعاهد وول ستريت انجلش في المملكة: “نحن سعداء بهذه التهنئة والانجاز الكبيرين  لفريق العمل ، فلولا تفانيه وحرصه المتواصل ورغبته في الارتقاء لما كان هذا الإنجاز الكبير، إنها بلا شك جائزة رائعة تضيف تميزاً جديداً لعلامتنا التجارية”.

من ناحية أخرى فازت معاهد وول ستريت انجلش الصين بجائزة معهد اللغة الأجنبية الأكثر تأثيراً لعام 2015 وصاحب الأداء والتميز التربوي. وتم منح الجائزة خلال حفل كبير حضره لفيف من النخب الصناعية والمعنيين باستكشاف مستقبل التعليم في الصين وعصر الثورة الرقمية.

وفي تعليقه على الحدث أشار السيد “بول بلاكستون”، الرئيس التنفيذي لمعاهد وول ستريت الصين قائلاً: “نحن فخورون للغاية بهذا الاعتراف الكبير والدور الريادي الذي يجعلنا مساهمين فاعلين في مسيرة التعليم بالصين. ويرجع الأمر إلى شغف وعزم موظفينا الذين وصل عددهم إلى 3000 شخص، فهم بلا شك قادرون على الحفاظ على سمعة وريادة معاهد وول ستريت في عالم تدريس اللغة الإنجليزية”.

في السياق تم في الصين بمنطقة “قوانغتشو” افتتاح فرع جديد لمعاهد وول ستريت، وهو الفرع الثالث الذي يتم افتتاحه خلال عام 2015، ليرتفع بذلك إجمالي مراكز وول ستريت بالصين إلى 69 مركزاً. وتميز المركز الجديد بتصميمه العصري ومناخه التعليمي المشجع ووضعية الفصول الدراسية الفريدة بما يوفر بيئة تعليمية سباقة تتيح تفاعل الطلاب مع بعضهم البعض، ويهدف المعهد من وراء ذلك إلى توفير مركز تعليمي يعكس ثقافة بناء مجتمع متكامل.

Image00002 Image00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك