333

لاند روفر LR4 الشهيرة المركبة المعتمدة لرحلات استكشاف السفاري بالمملكة

إنطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثــار بدعم الشباب السعودي في رحلات السياحة في ربوع وطننا الغالي وكذلك توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة فيما يخص دعم نشاطات المنطقة السياحية، تم الاتفاق بين كل من مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات الوكيل المعتمد لسيارات جاكوار ولاندروفر بالمملكة وشركة الجزيرة السياحية للاستثمار المحدودة على اعتماد مركبات لاند روفر LR4  الشهيرة لتكون المركبة الرسمية للرحلات السياحية ورحلات الاستكشاف التي تنظمها “الجزيرة سفاري”.

وتمثل هذه الاتفاقية شراكة استراتيجية يتم من خلالها توفير مركبات جديدة من طراز LR4 تستخدم حصريا من قبل “الجزيرة سفاري” في رحلاتها وجولاتها، حيث ستساهم هذه الشراكة في دعم محبي المغامرة ورحلات السفاري من أبناء الوطن لاستكشاف معالم السياحة الصحراوية والمائية الغنية في المملكة. كما ستتيح لهم الفرصة للتعرف عن قرب على قدرات “لاند روفر LR4” على الطرق المعبدة والطرق الوعرة على حد سواء من خلال تجربة فعلية لهذه المركبات واختبار القدرات التقنية العالية التي تملكها إضافة إلى خيارات الفخامة التي تتمتع بها هذه الطرازات.

وتم توقيع هذا العقد بين كلا من الأستاذ عمرو مبارك بادغيش مدير عام التسويق لدى مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات – جاكوار لاندروفر وبين الأستاذ أسامة غازي الرئيس التنفيذي لشركة الجزيرة السياحية للاستثمار المحدودة وبحضور الأستاذ محمد بن عبدالله العمري مدير عام الهيئة العامة للسياحة والاثار بمنطقة مكة المكرمة وأمين عام مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وذلك خلال اطلاق فرع الهيئة برنامج تنظيم الرحلات السياحية الصحراوية لهواة السياحة والاستكشاف بالتعاون مع شركة الجزيرة سفاري حيث أنها الشركة المعتمدة من الهيئة العامة للسياحة والأثار للقيام بمثل هذه البرامج.

 وقد أكد الأستاذ محمد العمري بأن البرنامج هو الأول من نوعه بهدف التعريف بمقومات المنطقة سياحيا والذي يتوافق مع طموحات القيادة في المنطقة ومع برنامج “عيش السعودية” الاستكشافي المعتمد من قبل الهيئة.

 في الوقت ذاته أكد الأستاذ اسامة غازي أن رؤية الجزيرة سفاري هي تقديم السياحة في المملكة بطريقة مبتكرة ورائدة من خلال فريق عمل ذو خبرة وشراكات استراتيجية، مقدماً شكره لمؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات وكيل لاند روفر لدعمهم لبرامج الجزيرة السياحية. كما أكد “أن رعاية الهيئة العامة للسياحة والآثار لهذا الحدث بمثابة مباركة لنا بأننا على الطريق الصحيح، مما يزيد المسئولية علينا لتكثيف دورنا في خدمة السياحة الداخلية” ورفع شكره وتقديره للأستاذ محمد العمري على الدعم الذي قدمه للشباب وتبني فرع الهيئة ومجلس التنمية هذا النوع من النشاطات.

 من جهته ذكر الأستاذ عمرو بادغيش قائلا:” هناك من يعتقد ان مركبات لاند روفر حساسة للغاية ولا تصلح للطرق الوعرة والمغامرات، ولكن الامر مختلف تماما فقد اشتهرت هذه المركبات حول العالم بقدراتها الهائلة للتغلب على أصعب التضاريس وتكيفها لكل ظروف القيادة. وشراكتنا مع الجزيرة سفاري ستكون فرصــة رائعــة لتوعية العملاء بالإمكانيات الرائعة التي تمتلكها هذه المركبــات”، مؤكدا ان رعاية مثل هذه البرامج تتجانس مع الاستراتيجية التسويقية لمؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات – لاندروفر لزيادة الوعي بطرازاتها.

وأضاف: “منذ نشأتها، ارتبط اسم مركبة “لاند روفر” الشهيرة بالاستكشاف والمغامرة والوصول إلى المناطق النائية التي لم يعتقد أحداً مطلقاً أنه من الممكن الوصول إليها. وعبر تاريخها، ارتقت العلامة التجارية إلى مستوى التحدي وخاضت غمار الكثير من أصعب التضاريس في العالم. في المقابل فإن المملكة اصبحت الان مقصدا لكثير من هواة الاستكشاف ورحلات السفاري لما تملكه من تضاريس جغرافية مميزة، وهو أحد الأسباب الرئيسية لمشاركتنا في مثل هذه البرامج.”

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك