newspaperDSC_3083

إنجاز يعزز مكانة “دهانات الجزيرة” في سوق المشاريع الكبرى

دهانات الجزيرة مورّداً حصرياً لدهانات مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية التابع لأرامكو السعودية باعتبارها الوحيدة المطابقة لمعايير (LEED ) تزامناً مع افتتاح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله لمركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية مؤخراً في الرياض, سجّلت دهانات الجزيرة عملاق صناعة الدهانات عالية الجودة في الشرق الأوسط والأقاليم المجاورة إنجازاً جديداً يضاف لرصيدها الحافل بالإنجازات, فقد كانت مورّداً حصرياً لدهانات هذا المشروع الاستراتيجي, باعتبارها الوحيدة المطابقة لمواصفات ومعايير (LEED certificate ) للأبنية الخضراء المستدامة في المنطقة, وهو مشروع يعدّ الأول من نوعه خارج أمريكا الشمالية من خلال حصوله على شهادة الريادة في التصاميم المحافظة على الطاقة والبيئة عن الحي السكني التابع له المؤلف من 190 وحدة سكنية.

ونظراً لما يمثله اعتماد دهانات الجزيرة كمورّد حصري لأعمال الدهانات لهذا المركز الضخم من أثر إيجابي في تعزيز سمعة الشركة ومكانتها في سوق المشاريع الكبرى داخل المملكة وخارجها كسابقة أعمال استراتيجية, فقد عبّر الأستاذ عبد الله بن سعود الرميح مدير عام شركة دهانات الجزيرة عن فخر الشركة وسعادتها بهذا الإنجاز الرائد في وضع بصمتها الواضحة على هذا المشروع الاستراتيجي الذي تهدف شركة أرامكو السعودية من تأسيسه وبنائه إلى جعله مركز أبحاث عالمي يهتم بأبحاث البترول والطاقة والبيئة وسياساتها المستقبلية.

يمثل مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية نقلة نوعية في عالم الأبحاث والدراسات البترولية, حيث يهدف لأن يكون صرحاً لتبادل الخبرات والأفكار المتعلقة بالطاقة والبيئة وخلق استراتيجيات وسياسات هادفة للمملكة وللعالم انطلاقاً من الدور الريادي للمملكة في مجال الطاقة والبترول.

يتكوّن المشروع من مركز للأبحاث ومكتبة وصالة للمؤتمرات ومسجد بالإضافة إلى صالة متعددة الأغراض ومجمع سكني وعدد من المرافق الترفيهية, صممت بمواصفات خاصة تهدف إلى أن تكون جميع المواد المستخدمة في إنشائه مطابقة لمعايير (LEED certificate ), الأمر الذي جعل لدهانات الجزيرة قصب السبق لتكون المؤهلة الوحيدة من بين الشركات العاملة في حقلها لتوريد الدهانات لهذا المشروع, فمنتجاتها مطابقة لمواصفات ومعايير (Green Seal) البيئية للدهانات المصنعة وفق متطلبات الأداء العالي التي تقلل من نسبة استخدام المواد العضوية المتطايرة والخطرة.

وتوفر بيئة صحية لقاطني المباني ومنفذي الدهانات لأنها مسؤولة بيئياً, وقد تمّ توريد منتجاتها الجزيرة رويال أكريل وجازديكوتيف والجزيرة نوفل المعتمدة للأبنية الخضراء المستدامة من منظمة  (Green Seal)العالمية, وهي منتجات جرى توريدها سابقاً لعدد من كبرى المشاريع التي تبنّت المعايير العالمية والمواصفات والتقنيّات المسؤولة بيئياً في المملكة العربية السعودية, وتمثّل حلولاً مبتكرة للمشاريع العمرانية, وتنسجم مع التوجهات العالمية الحديثة في البناء والإعمار على صعد الصحة والسلامة والبيئة.

وقامت دهانات الجزيرة بتوريد منتجاتها الحاصلة على شهادات منظمة MPI MASTER PAINTERS INSTITUTE   لهذا المشروع, وMPI منظمة أمريكية تعنى بوضع معايير الدهانات, كما تمّ توريد منتج جازستون لطلاء السور الخارجي للمشروع بأكمله على امتداد أكثر من 6 كيلو مترات بارتفاع 3 أمتار, وتوريد منتج الجزيرة فاير دامب 100 المقاوم لانتشار الحريق, وتوريد منتج الجزيرة فلور كوتينج ومنتج الجزيرة أنتي سكيد ايبوكسي الخاصين بدهانات الأرضيات للمشروع.

هذا وكانت دهانات الجزيرة قد حصلت على شهادة  “Green Seal”للأبنية الخضراء المستدامة الخيار الأول لنظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي  (LEED)لتكون أول شركة دهانات خارج أمريكا تتوّج بهذه الشهادة العالمية, وهي تسهم في النهضة العمرانية الحديثة في المملكة ومنطقة الخليج العربي والشرق الأوسط من خلال تركيزها على الجودة, ووضعها حلولاً بتقنيّات مبتكرة مواجهةً لتحديات القرن الحادي والعشرين وتلبيةً للحاجات المتجددة للعملاء والمستهلكين, وإنشائها مركزاً للأبحاث والتطوير يضاهي أرقى مراكز البحث العالمية تطوراً ورقيّاً من حيث تقنيات الاختبار والقياس وضبط الجودة, وإقامتها مركزاً للأبحاث والدراسات الطبيعية هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط, وتأسيسها ” أكاديمية دهانات الجزيرة” أول أكاديمية متخصصة للتدريب والتعليم على تطبيق الدهانات في الشرق الأوسط أيضاً.

وخاضت دهانات الجزيرة خلال مسيرتها الممتدة ما يزيد عن 35 عاماً الكثير من التجارب الناجحة التي تسجّل في مصلحة الاقتصاد الوطني, وحققت الكثير من الإنجازات, من بينها وضع بصمتها على عدد كبير من المشاريع الحكومية والأهلية الصحية والتعليمية والجامعية والتجارية والسياحية، منها مشاريع كبرى كجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ومركز الملك عبد الله المالي وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ومطار الملك عبد العزيز الدولي, فضلاً عن مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية, وتعتبر أول شركة سعودية تستثمر في خدمة البيئة وحمايتها والإنسان وصحته من خلال تبني المعايير والمواصفات العالمية الناظمة في قطاع الدهانات سعياً لتوفير أماكن صحيّة للعيش ومشجعة على الإنتاجية في مواقع العمل.

newspaperDSC_2975



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك