AFR_5874

بطولة فزاع لليولة للكبار تضفي أجواء تراثية رائعة على القرية العالمية في جولتها الرابعة من موسم 2015/ 2016

كان جمهور اليولة في قلعة الميدان بالقرية العالمية ليلة أمس الجمعة الموافق للثامن من يناير على موعد مع الجولة الرابعة من بطولة فزاع لليولة للكبار 2015/ 2016 التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء للتراث، وذلك في قلعة الميدان بالقرية العالمية.

وبدأت أمسية الجولة بإعلان لجنة التحكيم عن المتأهلين من الجولة الماضية للحلقة الثالثة من بطولة فزاع لليولة للكبار، وحصد بطاقتي التأهل للنصف النهائي كل من صلاح الوهيبي الذي حصد أعلى نسبة من التصويت وبذلك تأهل في المركز الأول، بينما حصد اليويل حمدان بن مصلح الأحبابي بطاقة التأهل في المركز الثاني.

وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: “إلى جانب المشاركة الواسعة من قبل أبطال الإمارات الذين خضعوا لتدريبات مكثفة للاستعداد لهذه البطولة، فإننا نشهد مشاركة منافسين من دول مجلس التعاون الخليجي، ويدل ذلك على أن البطولة باتت تكتسب بعدًا إقليميًا وتحقق المزيد من الانتشار في المنطقة، الأمر الذي يعكس نجاح مركزنا في تحقيق أهدافه المتمثلة في نشر الموروث التراثي عامًا تلو آخر، وأننا نسير على الطريق الصحيح”.

– تألق فريق مجموعة الوصل

ضم فريق مجموعة الوصل أربعة من النجوم اليويلة، وهم هادي سالم العامري، وراشد بن حرمش المنصوري، وعيسى سليمان محمد من البحرين، فيما حالت إصابة خفيفة لحقت باليويل محمد عبدالله حمدان دون إكمال البطولة وتم استبداله باليويل بشر بن راشد بن بشر.

وحال انطلاق العروض المباشرة أمام حشد كبير من المشجعين من زوار القرية العالمية، أظهر هادي سالم العامري إبداعاته المتألقة باليولة الأرضية، وحاز على إعجاب لجنة التحكيم التي طلبت منه أيضًا تثبيت السلاح قبل الفر وعند التقاطه، ونصحته بالتدريب على هذا الجانب، ومنحته 48 من 50 درجة.

أما راشد بن حرمش حامل لقب البطولة مرتين من قبل في بطولة فزاع لليولة للكبار فقد تمكن من رمي السلاح 5 مرات، ونجح في كل مرة في تجاوز خط الليزر على ارتفاع 20 متر، ليتمكن من تقديم أداء جيد في العرض، الأمر الذي ضمن له الحصول على 49 درجة من لجنة التحكيم.

ومع أن اليويل البحريني عيسى سليمان يشارك بهذه الرياضة التراثية لأول مرة، إلا أنه تمكن من حصد 46 نقطة بعد فترة قصيرة من التدريبات التي أكسبته المهارات الأساسية لليولة. ويعزو ذلك إلى ممارسته العرضة البحرينية التي تشبه اليولة الإماراتية إلى حد كبير. وتمكن من الحصول على الإشادة من لجنة الحكام للجهود العالية التي أظهرها، وقدرته وجرأته على المشاركة رغم قلة خبرته.

أما اليويل بشر بن راشد بن بشر، وعلى الرغم من وقوع السلاح من يده في إحدى المحاولات، فقد استطاع الوصول إلى 17.5 متر في فر السلاح لثلاث مرات، ونال إعجاب الحكام، ليحصل لجنة التحكيم على 47 نقطة.

وقال راشد الخاصوني أحد أعضاء لجنة التحكيم: “نلاحظ وجود فرق كبير الآن بالمقارنة مع الأعوام الأولى لإنطلاق بطولة فزاع لليولة، خاصة مع تنظيم العديد من البطولات التي تساعد المتنافسين، مثل بطولة فزاع لليولة الصيفية وبطولة فزاع لليولة المدرسية. وتتيح تلك المنافسات الفرص لكل يويل الاستعداد والتجهيز وتطوير المهارات، كما أنها تسهم في زيادة الإقبال على هذه الرياضة”.

وأضاف: “تظهر حركات مبتكرة من قبل المتنافسين، وهو أمر مرحب به. ومع ذلك أرى أنه لا ينبغي على اليويل أن يكشف عن المهارات العالية والأداء المتميز فحسب، ولكن يجب أن يتصف بحسن الخلق وتفوقه في الدراسة وتفاعله مع الجمهور، والالتزام بالزي الوطني، وإظهار الثقة بالنفس. إن اليولة ليست رياضة فقط، بل تحمل بعدًا اجتماعيًا يساعد على تعزيز الثقة بالنفس وصقل المهارات الفردية واحترام القواعد والالتزام وقوة التحمل”.

– شعر وغناء

حرص المنظمون على إضفاء المزيد من العبق التراثي على أجواء البطولة، وذلك بدعوة الشاعر الإماراتي المتميز محمد بن طريش الذي قدم قصيدة “إخوان شمة” الرائعة التي حظيت بإعجاب الجمهور وهزت مشاعر المستمعين، حيث وظفها بشكل بارع لتخليد بطولات شهداء الإمارات.

وقال معلقًا: “إنهم أبطال حقيقيون “أحياء عند ربهم يرزقون”، بعد أن تشرفوا في الدفاع عن دينهم وثرى وطنهم. ويحق لذوي الشهداء الشعور بالفرح والفخر، لأن شرف الشهادة أعظم جائزة ينالها الإنسان”. وأضاف: “هذه هي مشاركتي الثانية في البطولة التراثية، ويطيب لي التوجه بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، لما يقدمه من دعم لتراثنا، وأعتقد أن مشاركة أي شاعر في هذه البطولة تمثل شرفًا كبيرًا له، كما أنصح أي شاب لديه موهبة الشعر أن يحرص على تطويرها والتواصل مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الذي سيوفر له كافة أشكال الدعم”.

وكان الضيف الأخر المطرب ناصر السعدي الذي يشارك للمرة الثانية في البطولة، وقدم الليلة الماضية أغنيتين خلقتا أجواء رائعة وسط تفاعل الجمهور. وكانت الأغنية الأولى بعنوان “للود شراي” من كلمات الشاعر القدير “الميم” وألحان سفير الألحان فايز السعيد، وحملت الثانية اسم “مشكور” من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي وألحان “السفير”.

وقال المطرب معقبًا: “قدمت الأغنيتين لأنهما من الأغاني الجديدة التي تحمل إيقاعًا شعبيًا حماسيًا يتناسب مع أجواء البطولة. إن تراثنا غني بالمعاني الجميلة والمميزة، ويمكن لأي شخص تنمية هوايته ومواهبه التراثية بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. وأتمنى التوفيق لجميع المشاركين في هذه النسخة من البطولة”.

واستضافت الجولة الرابعة فرقة المطروشي الحربية التي قدمت عروضًا أمتعت الجمهور. وضمت لجنة التحكيم راشد الخاصوني وخليفة من سبعين، وكان ضيف اللجنة عبيد المنصوري الذي شارك في العديد من بطولات اليولة.

– أرقام التصويت

يذكر أن التصويت يبدأ بعد انتهاء كل حلقة مباشرة وللتصويت من داخل الإمارات العربية المتحدة يمكن ارسال رسالة نصية برقم اليويل على 2204 عبر دو أو اتصالات.

لمعرفة المزيد عن الدول التي يمكن التصويت منها وأرقام الهواتف يمكن زيارة الموقع www.hhc.gov.ae أو الإنستغرام على hhcgovae

AFR_5337

لجنة التحكيمالشاعر الإماراتي محمد بن طريش صلاح الوهيبي وحمدان بن مصلح الأحبابي



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك