LES00001

6 آلاف طن نفايات يوميا في جدة 60 في المئة منها “غذائية”

أكد نائب المدير التنفيذي لجمعية “إطعام” لحفظ النعمة ماجد الغملاس، أن نسبة إهدار النفايات في مدينة جدة فقط بلغت ستة آلاف طن يوميا، 60 في المئة منها مواد غذائية، وذلك بحسب آخر إحصائية رصدت الشهر الماضي.

وجاء الكشف عن هذه الإحصائية خلال مراسم توقيع جمعية “إطعام” اتفاقية تعاون مع إدارة مركز “الرد سي مول”، تتضمن وضع ست منصات خاصة بحفظ النعمة في مناطق تجمعات المطاعم داخل المركز، للحد من إهدار الطعام.

وتهدف الاتفاقية إلى الحد من سلبيات إهدار الطعام الفائض، وأثر ذلك على الصعيد الديني، والمجتمعي، والإنساني، والصحي، والبيئي، كما تهدف الاتفاقية أيضاً إلى توعية الزوار من خلال توفير وسائل عملية داخل المركز، ولتسهّل عليهم المشاركة بفاعلية في تقليص نسبة إهدار الطعام.

وأوضح الغملاس أن استهداف الرد سي مول بوضع منصات حفظ النعمة يأتي لكونه يعتبر من أكبر وأشهر المراكز التجارية في مدينة جدة “لذا كان لزاماً علينا أن نبدأ من خلال هذا المركز بإطلاق أولى المبادرات الخاصة بالمراكز التجارية، لتصل رسالة عدم إهدار الطعام لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين والمقيمين”.

وأشار إلى أن خطة الجمعية ستشمل تثقيف زوار مركز “الرد سي مول” بجميع فئاتهم على كيفية حفظ النعمة، من خلال الرسائل التوعوية والبرامج التدريبية، لرفع درجة الوعى لدى الزوار، وبالتالي تقليص نسبة اهدار الطعام، وكذلك التصدّي لنسبة التلوث البيئي الناجم عن نفايات الأطعمة.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر المالكة لمركز الرد سي مول محمد علوي، خلال مراسم توقيع الاتفاقية، إلى ضرورة تكاتف جميع فئات المجتمع، وبذل المزيد من الجهد لتقليص ظاهرة هدر الطعام، خصوصاً وأنه بالإمكان الاستفادة من الطعام الفائض والتصدق به على المحتاجين، بدلاً من إهداره لينتهي في مكب النفايات من دون فائدة.

وأضاف علوي: “إن ديننا الحنيف ينهانا عن الإسراف في الطعام، ويحث على حفظ النعمة ولكن النسبة العالية لإهدار المواد الغذائية في جدة، دفعتنا لإطلاق هذه البادرة. كما أننا سنستمر بالتعاون مع جمعية إطعام وتبني المبادرات الخيرية التي تعود بالنفع الإيجابي على زوار المركز وعلى مدينة جدة، إيماناً  بدور الشركات الكبرى بمسؤوليتها الاجتماعية في تطوير المجتمع”.

RES00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك