vccvi8rjl00001

معرض توظيف بالرياض يكافح البطالة بمحاكاة السفر

جوازات وبطاقات للصعود وأكثر من 60 بوابة مغادرة إلى عالم الوظائف والأعمال  ومضيفون ومضيفات يستقبلون الباحثين عن العمل وكأنهم في صالات السفر الخاصة بركاب الدرجة الأولى.

الإبتسامة واجبة وكرم الضيافة إلتزام ولا أوراق يحملها المتقدم، فكل شيء هنا “إلكتروني” للعبور الى عالم الأعمال بمعرض باب رزق جميل للوظائف 2015 بالرياض، الذي يقدم تجربة مختلفة في عالم معارض التوظيف حيث حولته الى مطار افتراضي يقلع منه الشباب السعودي من البطالة الى سماوات العمل والإنجاز.

سواء  كنت من المسجلين سلفاً أو  من المتعلقين بالأوراق فالخيارات  أمامك ثلاثة، إما التسجيل من هاتفك أو من موظف التسجيل أو أجهزة ذاتية متواجدة عند المدخل لتبدا رحلة البحث تحت سقف تتواجد فيه 63 شركة تعرض أكثر من 10 الاف وظيفة أمام الشباب السعودي.

تقول رولا باصمد مدير عام أول باب رزق جميل للتوظيف 2015 والمشرفة العامة على المعرض، بأن هذه الفكرة جاءت لتكون مغايرة عما هو عليه حال معارض التوظيف التي اتصفت بالرتابة وضعف التجديد، وتؤكد باصمد بأن ذلك شكل تحديا حقيقيا أمامهم  وأضافت ، بأن “عدد المتقدمين للوظائف باليوم الأول تجاوز الـ 3000 متقدم ونسبة القبول  كسرت حاجز 67%” وتشدد باصمد على حرص إدارة المعرض على تقديم المعلومات والتسهيلات أمام الحاضرين

محاكات للتوصيات التي تضعها إدارة الجوزات بوثائق سفر مواطنيها، قدم المعرض جواز سفر للمتقدمين مدونا في افتتحايته “باب رزق جميل تتمنى من جميع الشركات والجهات المشاركة في المعرض التعاون مع حامل هذا الجواز ومنحه الفرصة لإثبات جدارته للحصول على الوظيفة التي يرغب بها لديكم”

وختم الجواز صفحاته بتعليمات تضمنت التاكيد بكون الجواز وثيقة إثبات بإجراء مقابلة عمل لحامله، وحامل هذا الجواز شخص يسعى لفرصة عمل ترضي طموحه، وتسري فعالية الجواز حتى يجد حامله العمل الملائم.

وختم “جوازعمل للسعوديين” تعليماته لحاملي الجواز بضرورة التزام الباحثين عن العمل بقوانين وأنظمة مكتب العمل والشركات التي يتقدمون للعمل لديها.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك