ffcv5t740001

“ماكس” تحتفل بالتفرد في حملتها الجديدة “موضة لشخصيات حقيقية”

أعلنت “ماكس”، أضخم علامة تجارية والأسرع نمواً في مجال الأزياء في المنطقة، اليوم عن إطلاق حملتها التجارية الجديدة “موضة لشخصيات حقيقية”، وهي منصة جديدة تعكس قيم الأصالة الإنسانية وتشجع الناس على تبني أسلوب فريد خاص بهم . وانطلاقاً من إدراكها بأن الأزياء هي مرآة لصاحبها وتعبر عن شخصيته، تهدف “ماكس” من خلال هذه الحملة إلى إلهام عملائها بأن يكونوا متفردين بشخصيتهم.

وفي إطار هذه الحملة الجديدة، أعلنت “ماكس” عن تعاونها مع الفنان محمد عساف، المتوّج بلقب برنامج “آراب أيدول” بنسخته الثانية الذي تبثه شبكة قنوات إم بي سي. وجاء اختيار “ماكس” لمحمد عساف نظراً لما يتمتع به من شخصية  متواضعة ومميزة تأتي منسجمةً مع جوهر هذه الحملة. ومن خلال تسليط الضوء على محمد عساف كمثال على الشخصية الحقيقية، أطلقت “ماكس” حملة ترتبط عاطفياً بأشخاص حقيقيين. وقد أشادت لجنة التحكيم والجمهور بموهبة محمد عساف وفوزه المستحق بلقب “آراب أيدول”، لذا فإن “ماكس” تعبر عن فخرها بالإعلان عن هذا التعاون المشترك. ولم يقتصر اختيار “ماكس” على محمد عساف ليكون شريكها في هذه الحملة على موهبته وإنجازاته فحسب، ولكن أيضا باعتباره نموذجا يحتذى به في قوة الشخصية وإلهام الشباب في المنطقة.

كما اعتمدت “ماكس” خلال هذه الحملة استراتيجية تسويق واتصالات متكاملة  تتضمن نشر مقاطع فيديو على موقع “يوتيوب”، وسلسلة من الإعلانات التلفزيونية والإذاعية، وإعلانات في الصحف، وإعلانات خارجية، فضلاً عن وضع ملصقات إعلانية داخل متاجر “ماكس” تضم “شخصيات حقيقية” من جميع مناحي الحياة وأكثرها أصالة. أمّا عن مضمون مقطع الفيديو الإعلاني المترافق مع الحملة الاجتماعية على مواقع التواصل الاجتماعي فتبدأ بطرح سؤال “ما هي الموضة؟” ومن ثم تبدأ القصة بتتبع حياة إمرأة كانت تعيش حياتها بشكل طبيعي، وتقرر أن تشارك بجلسة تصوير لمجلة وترتدي ملابس عارضات الأزياء ومن ثم  تتجه لأداء عملها اليومي مرتديةً هذه الملابس. ويوضح مقطع الفيديو على اليوتيوب انزعاج المرأة وعدم ارتياحها للملابس التي ترتديها عند إحضارها لطفلها من المدرسة والذهاب إلى البقالة للشراء واللعب معه في الحديقة حيث يظهر في الفيديو عدم رضى المرأة عن نفسها لكونها لا تشعر بالراحة الطبيعية للملابس التي ترتديها. وبالتالي، فإن حملة “موضة لشخصيات حقيقية” تحمل في مضامينها رسائل ذات مغزى.

وفي معرض تعليقه على إطلاق الحملة الجديدة، قال راماناثان هاريهاران، الرئيس التنفيذي لشركة ماكس: “لقد كنا حريصين في هذه الحملة أن تأتي بصورة مغايرة عن الحملات الإعلانية الاعتيادية التي يتحدث بها الناس، وبدلاً من ذلك نريد من خلال هذه الحملة التحدث إلى الناس. عملاؤنا هم من الأمهات، والآباء، والأولاد والبنات الذي يأتون للتسوق في متاجرنا لأنهم يشعرون بأنها تعبر حقيقة عن أنفسهم، لذلك أردنا أن نقدم لهم شيئاً ينسجم مع متطلباتهم. ونأمل أن تسهم هذه الحملة بإلهام الناس بأن يعبروا عن شخصيتهم بالشكل الصحيح وأن يظهروا تفردهم وشخصيتهم من خلال خيارات الأزياء التي تعطيهم هذه الميزة. وفي نهاية المطاف، فإن الناس دائماً ما يبحثون عن ملابس مريحة تناسب طبيعة بشرتهم.”

من جانبه، قال محمد عساف: “إنني فخور للغاية بالتعاون مع شركة ماكس في هذه الحملة. والأمر الذي حفزني للمشاركة يتمثل فيما تتضمنه الحملة من عناصر تنسجم مع القيم الشخصية والأفكار التي أؤمن بها. في الحقيقة، أتطلع إلى المشاركة والمساهمة بفعالية في هذه الحملة.” 

تجدر الإشارة إلى أن “ماكس” تعتبر جزءاً من مجموعة لاند مارك، إحدى أكبر مجموعات التجزئة والضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، ويوجد لدى “ماكس” مجموعة من المتاجر المنتشرة  في أكثر من 16 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.maxstores.com.


ffcv5t740002

Max, the largest value fashion brand in the region announced the launch of its new brand campaign ‘Fashion for Real People’.  It highlights human authenticity and encourages people to embrace their own unique style, by treating fashion as an extension of one’s personality. Max’s new campaign aims to inspire consumers to embrace their individuality and motivates them to dress for their comfort

For the new campaign, Max has worked in collaboration with Mohammed Assaf, well known for being the winner of the second season of Arab Idol. Assaf’s humble beginnings and ‘down to earth’ characteristics blend seamlessly into the essence of the campaign and together they have created a campaign that emotionally connects with real people. Assaf has been chosen for this association not only for his accomplishments, but also because he is a strong role model and inspiration for youth in the region

Mr.Ramanathan Hariharan, CEO of MAX says, “This isn’t a typical advertising campaign about the brand proposition, instead we want to connect with the real people through the brand communication. Our consumers are families, young adults, boys and girls that shop at Max because it feels real to them and we wanted to showcase our shoppers, their unique styles and personalities and the synergy they have built with the brand Max. This campaign recognizes true comfortable fashion not solely dictated by glamour pages or catwalks and allows our shoppers’ unique individuality to shine through the fashion choices they make. Ultimately, the campaign recognizes that the best kind of style is one that allows you to be comfortable in your own skin”

Adopting an integrated marketing communication strategy, Max’s new 360-degree campaign included a social experiment launched on YouTube, a series of TVCs, radio spots, print and outdoor advertisements as well in-store branding featuring ‘real people’ from all walks of life as their most authentic selves. The social experiment sets the stage for the campaign as it poses the question: What is fashion? The story line follows a day in the life of a woman who goes about her daily tasks dressed as a fashionista who just walked off a magazine photo shoot. The YouTube film documents her utter discomfort in the outfit as she picks her son up from school, goes grocery shopping, plays with him in the park, all of which leaves her feeling “strange” and “not like [herself]” because it “didn’t feel natural” to her.  The tagline reads “Fashion for Real People” and that is the message that echoes throughout the campaign

Mohammed Assaf added: “It is an absolute honor for me to collaborate on such a campaign with Max. The campaign’s ethos resonates with my personal values and beliefs”

Max Fashion is part of Landmark Group, one of the largest retail and hospitality conglomerates in the Middle East and India. It currently operates in 16 countries across MENA and India. For more information, visit: www.maxstores.com

Don’t forget to like our Max Fashion Facebook page [www.facebook.com/MaxFashionMENA]

Check out the social experiment on YouTube: https://youtu.be/4HLEaWcVYko

 





لا توجد تعليقات

اضف تعليقك