klh00001

سودامكو العالمية تنضم لقائمة المستثمرين في الوادي الصناعي وتضع حجر الأساس لمصنعها الجديد

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عقداً مع شركة (سودامكو الصناعية لكيماويات البناء المحدودة)، الشركة الرائدة في مجال صناعة وتسويق مواد البناء والإضافات الإسمنتيّة في منطقة الشرق الأوسط، لتنضم لقائمة المستثمرين العالميين في الوادي الصناعي، ولتبدأ الانتاج مطلع العام 2017م.

وتقيم (سودامكو) استثمارها الجديد على أرض داخل المرحلة الثالثة من الوادي الصناعي، من خلال تشييد مصنع بمعايير عالميــة لإنتاج مواد البناء من لواصق وروبة للبلاط ومواد تلييس جاهزة للاستعمال ومواد تسوية وتقوية الأرضيات وإصلاح الخرسانة، وغيرها من المنتجات التي تخدم التوسع الذي تشهده أعمالها في مجال صناعة وتسويق مواد البناء. وتمتلك سودامكو حالياً 8 مصانع في الشرق الأدنى ودول الخليج العربي، وذلك بعد الاندماج الكامل في مجموعة سان-غوبان ڤيبر.

وبمناسبة حفل وضع حجر الأساس رحب الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بانضمام شركة (سودامكو) لقائمة المستثمرين داخل المدينة الاقتصادية، وهنأهم على هذه الخطوة التي تعزز خططهم التوسعية في المنطقة. وقال: “نحن سعداء بهذه الشراكة الإستراتيجية الجديدة، كون المدينة الاقتصادية تواصل نجاحها في استقطاب الشركات الوطنية والعالمية الكبرى، وستكون المدينة الاقتصادية نقطة انطلاق جديدة لأعمال سودامكو لما تملكه المدينة من بني تحتية ذات معايير عالمية متطورة وخدمات عامة على نسق المدن الاقتصادية الأكبر حول العالم، وبما تشتمل عليه من منشآت صناعية وتجارية نوعية وميناء عملاق وخدمات لوجستية ومرافق اجتماعية جعلت من المدينة الاقتصادية المكان الأمثل للاستثمار والسكن.”

من جهته، أعرب الأستاذ سعود السليمان، رئيس مجلس إدارة شركة سودامكو، عن سعادته بانضمام شركته لكوكبة المستثمرين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وقال: “إن تعاقدنا هذا جاء نتيجة إيماننا بأن المدينة الاقتصادية هي المكان الأنسب لتحقيق انطلاقة جديدة لـ (سودامكو) وتوسعة استثماراتنا في دول الخليج والمشرق العربي وشرق أفريقيا، كما أن انضمامنا لشركات الوادي الصناعي جاء بعد الوقوف على الفرص الاستثمارية النوعية والمشاريع القائمة وحجم الانجازات التي أبهرت الجميع وأكدت أن المدينة الاقتصادية أضحت الوجهة الأنسب للاستثمارات المحلية والاقليمية والعالمية. وكذلك لقناعتنا بأن المدينة الاقتصادية تمتلك البيئة الاستثمارية التي يعول عليها في إحداث نقلة إضافية للاقتصاد السعودي. فضلاً عن التسهيلات الحكومية العديدة التي تدعم القطاع الخاص وتحفزه على النمو والازدهار”.

من جانبه، عبر الأستاذ ريان قطب، الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن سعادته بهذه الشراكة الجديدة، مشيراً لأهمية انضمام سودامكو كشركة عملاقة ورائدة في مجالها، ولهذا فنحن نفاخر بانضمام مستثمر كبير يستحوذ على حصص كبيرة في مجال الصناعات الإسمنتية والكيماوية. وأضاف: “مرافق النقل والشحن المتكاملة براً وبحراً والبنى التحتية الشاملة، كفيلة بمشيئة الله لضمان مستقبل زاهر للمستثمرين في الوادي الصناعي، خصوصاً وأننا نعتمد أعلى المعايير العالمية في كل ما نقدمه، بما في ذلك ميناء الملك عبدالله البحري الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم، برافعاته الأكبر على مستوى العالم، والذي يتيح الوصول إلى (250) مليون مستهلك في العالم العربي وشرق أفريقيا”. وأستطرد قائلاً: “يتم حالياً تطوير البنية التحتية لأكثر من (25) مليون متر مربع من الأراضي الصناعية لمواكبة الطلب على الاستثمار في الوادي الصناعي، ولقد تمكنا ولله الحمد من جذب 100 من أكبر الشركات الصناعية الوطنية والعالمية، (10) شركات منها بدأت مرحلة الانتاج و (27) بدؤا في إنشاء مصانعهم”.

السيد كلود ايموفان، نائب الرئيس التنفيذي لشركة سان-غوبان، كشف عن سعادته بهذا التعاون المثمر معلناً عن الانطلاقة الجديدة نحو تعزيز أنشطة الشركة التجارية والصناعية التي بدأت منذ أكثر من ثلاثين عاماً في أسواق لبنان والشرق الأدنى، وقال: “نحن نخطط إلى تعزيز تواجدنا في الأسواق السعودية والمنطقة انطلاقا من مينــاء الملك عبدالله للوصول لأسواق المنطقة والعالم في آنٍ واحد”.

klh00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك