klh00001

اليوم العالمي للسكري

نظّم البنك السعودي الفرنسي وفي إطار جهوده التوعوية المستمرة ضمن بيئته الداخلية حملة توعية لمنسوبيه حول مرض السكري في مقرّ الإدارة العامة للبنك، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للسكري. اشتملت الحملة على سلسلة من الفعاليات الصحية والإجراءات الوقائية الرامية لرفع مستوى وعي منسوبيه حول هذا المرض، وأهمية الفحص الدوري للكشف عن أعراضه كسبيل للحدّ من احتمالات الإصابة به، والتعامل المبكر معه للتخفيف من آثاره والتوعية بكيفية مواجهته.

ويأتي ذلك انسجاماً مع جهود القطاعات المجتمعية في المملكة للتوعية بمرض السكري لتقليص معدلات الإصابة بالسكري ووصولاً إلى مجتمع سليم ومعافى، وتماشياً مع برامج البنك واستراتيجيته لتعزيز قنوات التواصل مع منسوبيه عبر تبني المزيد من المبادرات والبرامج ذات القيمة المُضافة والأهداف الحيوية التي تنعكس إيجاباً على صحتهم وعافيتهم.

واستهدفت الحملة والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام للموظفين ، وذلك بهدف تعزيز الثقافة الصحية وتحقيق التكافل الاجتماعي ،كما و إن تشجيع مثل هذه الأنشطة يعتبر واجباً إنسانياً ووطنياً. اشتملت الحملة على العديد من الأنشطة والفحوصات الطبية كقياس معدلات السكّر والوزن، وتقديم النصائح والإرشادات والمعلومات الوافية للموظفين حول مرض السكري وأعراضه وسبل الوقاية منه أو التعامل معه.

وذكر سعادة الأستاذ/ عبدالرحمن الصغيّر “أمين عام البنك” مساهمات البنك في أحداث الأيام العالمية أمراً معتاداً، حيث سبق له المشاركة في العديد منها، مثل: اليوم العالمي لسرطان الأطفال و اليوم العالمي لرعاية المسنين ، ويحرص البنك دائماً على مواكبة الجهود المحلية والعالمية الرامية إلى التعاون والتكاتف من أجل المساهمة في حل المشكلات أو الأزمات العالمية ضمن مساهماته في مجال المسؤولية الاجتماعية، والتي يقدّم فيها البنك العديد من المبادرات مما أهله لأن يحتل مرتبة متميزة فيها، الأمر الذي دفعه لحصد العديد من الجوائز والتكريمات ذات الصلة على النطاق المحلي والدولي.

klh00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك