IWN00001

الجمعية العلمية السعودية للسكري وسانوفي تنظم فعالية خاصة حول أهم محاور مؤتمر الجمعية الأمريكية لمرض السكري لعام 2015

بمناسبة اليوم العالمي للسكري، تنظم الجمعية العلمية السعودية للسكري وشركة سانوفي، الشركة العالمية الرائدة في مجال الرعاية الصحية، فعالية خاصة حول أهم محاور مؤتمر الجمعية الأمريكية لمرض السكري لعام 2015 في دبي يومي 13 و14 نوفمبر. وبمشاركة أكثر من 200 شخص من المتخصصين في الرعاية الصحية، ستخصص الفعالية لعرض النتائج الرئيسية للندوات العلمية للجمعية الأمريكية لمرض السكري، والتي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية في يونيو 2015.
وتهدف الفعالية التي تأتي بمثابة مبادرة تعاونية بين جهات معنية متعددة بما ذلك المتخصصين في الرعاية الصحية والمرضى ووسائل الإعلام إلى تقاسم الرؤى والأفكار لإيجاد حلول ناجعة، وتلبية الاحتياجات غير الملباة لمرض السكري في المنطقة. وعقدت قمة وسائل الإعلام تحت عنوان “معاً من أجل مرض السكري” بالتوازي مع المؤتمر الطبي، حيث استمع الصحفيون من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والكويت والاردن والمملكة العربية السعودية لآراء بعض من كبار الخبراء الدوليين في هذا المجال؛ وكذلك استمعوا الى سفراء مرضى السكري من مبادرة “حكايتي مع السكري” وهي منصة توعية حول مرض السكري اطلقت في الشرق الاوسط. ودارت نقاشات حول التحديات المرتبطة بالسكري، والتفاوت في منطقة الشرق الأوسط، والمبادئ التوجيهية لمرض السكري، وطرق العلاج الجديدة، ونتائج تجارب السكري الجديدة المتعلقة بصحة القلب والأوعية الدموية.
وفي هذا الصدد، قال البروفيسور عبد الرحمن الشيخ ، استشاري الغدد الصماء ورئيس الجمعية العلمية السعودية للسكري “على الرغم من كل جهود التوعية في الشرق الأوسط والعالم، إلا أن إدارة مرض السكري لا تزال تمثل تحديا كبيراً للجهات الصحية المعنية ومجتمع الرعاية الصحية. كما أن جزء كبير من مرض السكري يرتبط بمضاعفات القلب والأوعية الدموية. وتوضح البيانات والأرقام ذات الصلة أن العديد من مرضى السكري يعانون من مضاعفات مختلفة مثل العمى، والكوليسترول غير المنضبط، وبتر الأعضاء، والفشل الكلوي، وثلثي مرضى السكري يموتون من أمراض القلب أو السكتة الدماغية. كما أن نقص تشخيص مرض السكري هو الآخر يمثل قضية رئيسية. بالإضافة إلى أن تكاليف الرعاية الصحية المرتبطة بمرض السكري وصلت إلى مئات المليارات من الدولارات على مستوى العالم، وهذا بدوره يتطلب تغييراً جذرياً من أجل الإدارة الصحيحة للمرض نظراً لمحدودية الموارد ومسألة توفير العلاجات بالوقت المناسب.”
وتركز فعالية “أهم محاور مؤتمر الجمعية الأمريكية لمرض السكري لعام 2015” أيضاً على توفير المعلومات والرؤى الجديدة ذات الصلة لتمكين الأطباء والمتخصصين في الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط. كما تهدف إلى تزويدهم بمعلومات عن تحسين عملية التشخيص والعلاج وإدارة المرضى الذين يعانون من مرض السكري ومضاعفاته. وقد حظي الحضور خلال قمة وسائل الاعلام بمعاينة حصرية لإجراءات وجدول أعمال الفعالية.
بدوره، قال د. صلاح موسى مدير عام “سانوفي” في السعودية: “مع ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكري في الامارات، ندرك في شركة سانوفي بقوة ضرورة دعم تطوير علاجات متطورة، وتعزيز المعرفة والخبرة لمقدمي الرعاية الصحية، وتلبية احتياجات المرضى ومساعدتهم على فهم مرض السكري والإدارة الفعالة لحالتهم. وإنه لمن دواعي سرورنا استضافة النسخة الثانية لفعالية أهم محاور مؤتمر الجمعية الأمريكية لمرض السكري. حيث جاءت هذه الفعالية كمبادرة تعاونية تجمع ما بين قادة الرأي الرئيسيين في الشرق الأوسط، لتسهيل تبادل المعرفة العلمية وضمان وجود أرضية مشتركة لتبادل أفضل التطورات في مجال مرض السكري.”

و قد اوضح رامي عوض سفير مرضى السكري في السعودية “توجد الكثير من المفاهيم المغلوطة عن مرض السكري في المجتمع، ويحتاج الكثير من المرضى لإجابات عن العديد من الأسئلة حول كيفية التعايش مع المرض. لكن مساندة المريض وعائلته يبقى الركن الأهم في تدبير المصابين بهذا المرض مع المنصة المجتمعية ’حكايتي مع السكري‘، سيحظى مرضى السكري أخيراً بفرصة الحصول على إجابات وافية عن العديد من الأسئلة، من خلال التواصل المباشر مع مرضى آخرين من مجتمع مرضى السكري، في بيئة اجتماعية توفر لهم المساندة والدعم المعنوي”.
كما تبادل سفراء مرضى السكري من مبادرة “حكايتي مع السكري” الخبرات مع الحضور وشاركوهم تجاربهم الحياتية الحقيقية وتعايشهم الطبيعي مع مرض السكري. و”حكايتي مع السكري” هي منصة اجتماعية يقودها مرضى يعانون من مرض السكري أطلقت في نوفمبر عام 2014، بتأييد من الجمعية العلمية السعودية للسكري وبدعم من شركة سانوفي، وتهدف إلى تقديم الدعم الهادف والمشورة من المرضى لمرضى آخرين.

IWN00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك