anv15200001

مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة ومركز الأمير سلطان لجراحة القلب يقومان بإجراء زراعة ناجحة لأصغر جهاز لتنظيم ضربات القلب في العالم من ميدترونيك

أعلن “مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة” و”مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة” عن نجاحهما في زراعة أصغر جهاز تنظيم لضربات القلب في العالم، جهاز ميدترونيك “Micra®” باستخدام القسطرة وبالحد الأدنى من التدخل الجراحي. وتعد الجهتان أول المستشفيات في المملكة العربية السعودية وسائر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تستخدم هذا الجهاز منذ حصوله على علامة المطابقة للأمان والسلامة الأوروبية CE Mark في شهر أبريل 2015.
وقام فريق الأطباء المكون من الدكتور رائد سويدان والدكتور فايز بخاري استشاريا الفيزيولوجيا الكهربائية بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة؛ والدكتور أحمد الفقيه والدكتور خالد دغريري استشاريا الفيزيولوجيا الكهربائية بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب، بإجراء أول 5 عمليات زراعة للجهاز لدى مرضى خارج إطار التجارب السريرية، وتكللت جميعها بالنجاح.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور أحمد الفقيه: “حظيت هذه التكنولوجيا المصغرة على مستويات قبول واسعة بين أوساط المرضى نظراً لحجمها الصغير وتصميمها المتقدم. وتكمن المنافع الأساسية لهذا الجهاز الجديد في تخفيض المضاعفات المحتملة وتقليص الزمن اللازم للتعافي بعد العمل الجراحي”.
وبحجم يبلغ أقل من عُشر حجم أجهزة تنظيم ضربات القلب التقليدية، يوفر جهاز”Micra®” أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا تنظيم ضربات القلب وفي ذات الوقت يبقى غير مرئي من وجهة النظر التجميلية وصغيراً بما يكفي لتتم زراعته في القلب مباشرة باستخدام تقنيات تنطوي على الحد الأدنى من التدخل الجراحي باستخدام القسطرة.
وبمجرد وضعه في مكانه، يتصل جهاز ’ميكرا TPS‘ بجدار القلب، ويمكن تعديل مكانه أو حتى إزالته إذا لزم الأمر. وعلى عكس أجهزة تنظيم ضربات القلب التقليدية، لا يتطلب جهاز “Micra®” استخدام الأسلاك “المعروفة باسم الوصلات”، أو جيباً جراحياً تحت الجلد. وعوضاً عن ذلك، يرتبط الجهاز بالقلب بواسطة خطافات صغيرة، ويصدر النبضات الكهربائية التي تنظم وتيرة ضربات القلب من خلال القطب الكهربائي الموجود في نهاية الجهاز.
وعلى الرغم من حجمه المصغر، يمتد عمر البطارية الخاصة بجهاز “Micra®” إلى 10 أعوام. ويستجيب الجهاز لمستويات النشاط الخاصة بالمرضى من خلال ضبط العلاج بصورة تلقائية؛ كما أنه لا يتعارض مع تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي، مانحاً المرضى القدرة على الخضوع لأحدث أساليب التشخيص الإشعاعي.
ويعد العلاج باستخدام أجهزة تنظيم ضربات القلب الطريقة الأكثر شيوعاً لعلاج حالات بطء ضربات القلب، حيث تتم زراعة أكثر من مليون جهاز لتنظيم ضربات القلب حول العالم سنوياً. ويمكن للمرضى الذين يحتاجون لتنظيم حجيرة قلبية واحدة الاستفادة من جهاز “Micra®” الذي يعمل على تنظيم نبضات البطين الأيمن. وقد منح جهاز مدترونيك “Micra®” علامة المطابقة للأمان والسلامة الأوروبية CE Mark بناءً على نتائج التجارب السريرية العالمية التي خضع لها.

anv15200001 anv15200002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك