PowerPoint Presentation

انطلاق يوم رائدات الأعمال العالمي الثاني (WED) للاحتفاء بالمرأة في العالم ودعمها وتمكينها

تستمر الاستعدادات على قدم وساق في مختلف أنحاء العالم مع اقتراب يوم 19 نوفمبر، وهو التاريخ المحدد لانطلاق فعاليات يوم رائدات الأعمال العالمي الثاني (WED)، حيث ستقوم أكثر من 144 سفيرة يمثلن دول في مناطق آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى وجزء الكاريبي وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط وأفريقيا بتنظيم فعاليات في دولهن.

 وقالت ويندي دياموند، الرئيس التنفيذي ومؤسس يوم رائدات الأعمال العالمي معلقة، “إنه لأمر رائع أن نشهد هذا الملتقى النسوي في الوقت الذي نتطلع فيه للاحتفاء يوم الأربعاء 19 نوفمبر 2014م بمقر منظمة الأمم المتحدة ونقل هذا الحدث عبر البث المباشر إلى 144 بلداً وكذلك 111 جامعة ومؤسسة تعليمية في كافة أنحاء العالم.”

 وأضافت ويندي، “لقد أضفنا في العام الحالي عنصراً جديداً وهو تعيين سفيرات إقليميات يمثلن مناطقهن، حيث يكرسن أنفسهن للعمل بشكل مباشر مع سفيرات الحدث في كل بلد من أجل إطلاق يوم رائدات الأعمال العالمي في 19 نوفمبر من أجل الاحتفاء بالمرأة في العالم ودعمها وتمكينها، انطلاقاً مما تم إنجازه في العام السابق.”

 وقالت ويندي، “حقق يوم رائدات الأعمال العالمي 2014 نجاحاً مذهلاً بمشاركة 35,000 عضو وشركاء من مختلف أنحاء العالم في ندوات عمل وفعاليات عامة وأفلام فيديو ورسائل وارشادات لرائدات الأعمال وللنساء بشكل عام، ونتطلع لتحقيق مزيد من النجاحات خلال فعاليات العام الحالي.”

 ويمثل يوم رائدات الأعمال العالمي مبادرة تستمر طوال العام لدعم رائدات الأعمال في كافة قارات العالم، وذلك بهدف تمكينهن ودعمهن في قطاع الأعمال، كما تمثل المبادرة خلية لتبادل الأفكار بين رائدات العمل، وسيسهم ذلك في إنتاج رسالة قوية موجهة للجمهور وتعمل على دعم المبادرات الاجتماعية والإخبارية، على المستويين المحلي والعالمي.

 تقول ويندي، “لقد كرست حياتي بكاملها لمساعدة الاخرين للحصول على فرص للتطوير والعمل، ولا سيما وأن المرأة تحتاج الى دعم وتمكين لتطوير قدراتها وبناء مهاراتها.  وهذا ما نعمل من اجله – ومن المؤكد أن رائدات الأعمال المشاركات في يوم رائدات الأعمال العالمي يقدمن نماذج رائعة للمرأة في كل مكان!”

 وتم تشكيل فريق متميز يمثل السفيرات الإقليميات ويضم رائدات أعمال مرموقات تشمل مسؤولياتهن العمل مع سفيرات الدول في كل دولة محددة في برنامج إقليمي. وتشمل قائمة السفيرات الإقليميات ليوم رائدات الأعمال العالمي الثاني 2015 كل من:

ميرلندا كوساري-بوريني (الاتحاد الأوروبي وأوروبا الشرقية) Mirlinda Kusari‑Purinni (European Union and Eastern Europe)

سيسيل واتسون (جزر الكاريبي) A. Cecile Watson (Caribbean)

كارلا روز كونينو (أمريكا الوسطى والجنوبية) Karla Ruiz Conino (Central and South America)

سارة العايد (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا) Sarah Al Ayed (Middle East and North Africa & Asia)

لتيكا براون (أفريقيا) Leticia Browne (Africa)

ليزا فون ستورمر (أمريكا الشمالية) Lisa von Sturmer (North America)

جو بورستن (أوقيانوسيا) Jo Burston (Oceania)

 وفي تعليق لها، قالت سارة العايد، سفيرة يوم رائدات الأعمال العالمي الثاني 2015 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والشريك المؤسس لشركة تراكس TRACCS “يسعدني كثيراً أن أشارك في إطلاق يوم رائدات الأعمال العالمي الثاني بدعم من أكثر من 100 سفيرة يلتقين معاً من أجل الاحتفاء بالمرأة ودعمها وتمكينها في كافة أنحاء العالم.

 وأضافت سارة العايد، “الأمر الجيد أن كل سفيرات الحدث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هن رائدات في مجتمعاتهن  ويلعبن دوراً في إحداث التغيير، وهن رائدات أعمال حققن إنجازات متعددة في مجتمعاتهن. ونحن نتطلع للتعرف على المزيد من قصص النجاح التي تشكل جزءً لا يتجزأ منم مجتمع الأعمال والمجتمع على نطاق واسع. ولكي يتمكن المجتمع من تحقيق التنوع في مجال الأعمال والمشاركة في توفير الدعم الاقتصادي وتوفير الوظائف وتطوير التعليم، فإنه بحاجة لشركاء فاعلين وقادرين على الجمع بين قطاعات الأعمال والجهات الحكومية والمبادرات المتميزة، مثل مبادرة يوم رائدات الأعمال العالمي، والتركيز على آليات الاحتفاء بالمرأة ودعمها وتمكينها.”

 وتشمل قائمة سفيرات يوم رائدات الأعمال العالمي 2015 بمنطقة الشرق الأوسط كل من:

  • المملكة العربية السعودية: السيدة سفانه دحلان – محامية والرئيس التنفيذي لشركة تشكيل
  • قطر: السيدة عائشة الفردان – نائب رئيسة رابطة سيدات الاعمال القطريات
  • الامارات العربية المتحدة: معالي السيدة موزة العتيبة – رئيس مجلس إدارة مجموعة العتيبة انماء القابضة
  • عمان: السيدة شريفة البرعمي – مؤسس الجزيرة للحلول البرمجية والتدريب
  • الكويت: السيدة معالي السوسي – مؤسس شركة تمكين
  • البحرين: السيدة وفاء العبيدات – الرئيس التنفيذي شركة اوباي اند هل Obai & Hill
  • لبنان: السيدة رولا موسي – لبنان مؤسس والرئيس التنفيذي شركة نتويز Netways
  • الأردن: السيدة فيدا الطاهر – مؤسس موقع زيتونة واطباقي
  • مصر: السيدة ليلى صدقي – رائدات اعمال ومؤسس نولا Nola Cupcakes
  • فلسطين: السيدة لمياء حسين – مؤسس رفيوتريز Refutrees
  • السودان: السيدة ميسون مطر – الرئيس التنفيذي فاندورة
  • سوريا: السيدة مي مصيجه – مؤسس دارتي

وتشارك السيدة لين زوفيكيان كسفيرة يوم رائدات الاعمال العالمي للشباب للمنطقة.

 وفي العام السابق، تم إطلاق فعاليات تدريب ومعارض وندوات ورسائل فيديو في كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبث الحدث مباشرة من الأمم المتحدة، حيث شاركت آلاف السيدات من كافة أنحاء المنطقة. ويتوقع في العام الحالي المزيد من المشاركات ودخول دول إضافية، حيث ستقوم كل سفيرة في المنطقة بالإعلان عن أنشطة وفعاليات يوم 19 نوفمبر في دولتها خلال الأسابيع القادمة، وستشهد بعض الدول إطلاق أكثر من فعالية تمتد في عدة مدن. ومع إطلاق مبادرات مسؤولية اجتماعية، وبرامج تدريبية، ومشاريع ومؤتمرات ريادة أعمال، يتوقع مشاركة آلاف السيدات بالمنطقة في يوم رائدات الأعمال العالمي الثاني للاحتفاء بالمرأة ودعمها وتمكينها.

 وجاءت فكرة إطلاق يوم رائدات الأعمال العالمي لويندي أثناء قضائها لعطلة في هندراوس في عام 2013، حيث قامت بزيارة إلى منظمة تقدم خدمات التمويل الأصغر للنساء الفقيرات في المنطقة، (http://adelantefoundation.org). وتعرفت ويندي بشكل مباشر على أثر هذا التمويل المقدم لرائدات الأعمال المبتدئات في تمكينهن، وأثر ذلك على عائلاتهن وإسهامه في انتظام ذهاب أطفالهن إلى المدارس. وأدركت ويندي أهمية تمكين النساء من خلال توفير وسيلة مالية لدعمهن، وبخاصة وأن رائدات الأعمال ينفقن أكثر بثلاثة أضعاف من الرجال في عائلاتهن على الجوانب الصحية والغذائية والتعليمية، وذلك بنسبة 90% للنساء مقابل 30% للرجال. ومن المؤكد أن تضافر الجهود كمجتمع عالمي ستجعل من نعيش في عالم أفضل!

 وفي هذا الصدد تقول ويندي، “من المؤكد أن تمكين المرأة على مستوى العالم والاستثمار في مستقبل النساء سيعزز الحيوية الاقتصادية والأمن على المستويين المحلي والعالمي، وبخاصة وأن المهارات القيادية العصرية، مثل التعاون والاتصال والمشاركة، هي خصائص تتميز فيها النساء. ونحن نرغب في الاحتفاء بالجوانب الإيجابية التي تقدمها رائدات الأعمال للاقتصاد العالمي والهام ودعم الأجيال القادمة من رائدات الأعمال.”

 ونجحت ويندي في حشد قائمة مدهشة من الحضور من كافة أنحاء العالم، إلى جانب منظمات مؤثرة وقادة أعمال ورواد أعمال يدعمون السيدات والذين سيجتمعون مقر الأمم المتحدة في هذا اليوم “للاحتفاء بالمرأة في العالم ودعمها وتمكينها”. وسيشارك في الحدث شركات كبرى ضمن قائمة فورشن 500 والعديد من مؤسسات الأعمال والرؤساء التنفيذيين والمبدعات وقادة الأعمال، ومن بينهن أدينا فريدمان (رئيسة غلوبال كابيتال أكسيس، مقدمة خدمات التقنية والرؤى لشركة نسداك)، والمدير العام السابق والمدير المالي لمجموعة ذا كارلايل غروب، مامي غومر (ممثلة وسفيرة لشبكة نومي)، أندريا كيرزنر (المؤسسة والرئيس التنفيذي لمشروع لاليلا، والمشاركة في إنشاء موقع themoreweshare.com)، أمير دوسال (مؤسس منتدى شراكات عالمية ورئيس مجلس إدارته، والمدير السابق لمكتب الشراكات التابع للأمم المتحدة)، أندريا جونغ (الرئيس التنفيذي لشركة غرامين أمريكا، والرئيس التنفيذي السابق لشركة أفون وعضو مجلس إدارة شركة آبل وديملر أيه جي وجنرال الكتريك)، كريغ نيومارك (مؤسس كريغليست وكريغكونيكت)، سينثيا كوهين (مؤسسة ورئيسة ستراتيجيك ماينشير)، دانيال غلبر (المنتج التنفيذي في NBC، ونائب الرئيس التنفيذي بشركة وولف آند فيلمس)، ديان برادي (المحرر السابق بمجلة بلومبيرج بزنسويك)، وشيلا جونسون (المؤسس المشارك لـ BET، فيرست سيلف ميد بلاك فيميل بليونير).

 وتشمل قائمة الحضور كذلك إريكا كارب (المؤسسة والرئيس التنفيذي لشركة كورنرستون كابيتال)، هايدي ميسر (المؤسسة المشاركة في كوليكتيف آند لينكشير)، ليزلي بلودغيت (مؤسسة بيرمينيرالز والرئيس التنفيذي السابق لشركة بير إسينشوالز)، ميلينا بيري (المؤسسة المشاركة والمدير التقني لشركة باورتوفلاي والمدير التقني السابق لموقع Avaaz.org)، كونال سود (المنتج التنفيذي وراعية مؤتمر تيدكس الأمم المتحدة بلازا)، صوفيا سواير (مؤسسة إيندا وفيوتشر بريليانس)، سوزان ستوتبيرغ (المؤسسة المشاركة والرئيس التنفيذي لشركة وومن كوربوريت دايركت)، تمارا إتمانسكي (مؤسسة ستاكز)، فيكي إسكارا (الرئيس التنفيذي العالمي لشركة إوبورتيونيتي العالمية)، مارثا ماكميلان (عضو مجلس إدارة كارغيل إنكوربوريشن ووايكروس إنكوربوريشن)، جيمس بنديكت (المجلس الاستشاري بشركة أكوبيرا ومساهم بشركة كيد وشركاه)، كاترينا صوفيا فولز (المؤسسة والرئيس التنفيذي لشركة أوكامز ريزور).

 وتتعاون مبادرة الطلاب السفراء العالمية بشكل كامل مع جامعات مرموقة مشاركة في الحدث، وبينها ستانفورد، كلارسون، ديوك، جامعة بنلسفانيا، هارفارد، بوسطن، جامعة أوكسفورد، وجامعة يال والمئات من الجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى. وتعمل السفيرات العالميات ليوم رائدات الأعمال العالمي في كافة قارات العالم، وفي بلدان تمتد من رواندا إلى المملكة العربية السعودية، كمحرك رئيسي لتحفيز مجتمعاتهم من خلال مبادرات يوم رائدات الأعمال العالمي وعبر أنشطة عالمية يتم تنظيمها في يوم الحدث.

 وتعمل منصة التواصل الاجتماعي الخاصة بهذا الحدث على تحفيز مشاركة السيدات والرجال على مستوى العالم في التعبير عن دعمهم للأعمال/الأهداف التي تقودها السيدات: بمهارة ودقة في الوقت وأداء مثالي. وحينما تساهم في تمكين المجتمع، فإنك تتقدم كذلك إلى الجيل الثاني من القادة. وفي يوم 2 ديسمبر، سيتم إطلاق حملة وسائل التواصل الاجتماعي #WomenWOW لتشجيع الجميع على تقديم الدعم للأعمال التي تمتلكها سيدات. وتتيح هذه المبادرات للمجتمعات إطلاق برامج للدعم خاصة بهم ستؤدي إلى دعم البرامج.

PowerPoint Presentation



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك