hhjef40004

صراعات على المواهب، وحيرة عند المشتركين في ثانية حلقات الموسم الثالث من “‏the Voice” علىMBC1 و”MBC مصر”

ارتفعت حدة المنافسة بين المشتركين، سعياً للتأهل إلى مرحلة التحدي، وأصابت العدوى النجوم- المدربين الأربعة الذين بين المزاح والجد، حاول كل منهم استمالة الأصوات الجيدة، وإقناعها بأن الوصول إلى اللقب يضمنه فقط الانضمام إلى فريقه ضمن مرحلة “الصوت وبس” (Blind Auditions) في ثانية حلقات الموسم الثالث من البرنامج العالمي “the Voice” بصيغته العربية على MBC1 و”‏MBC مصر”.

وقد تضمنت الحلقة “حروب” على المواهب، وانحصرت أولى الصراعات في بداية الحلقة بين صابر الرباعي وشيرين عبد الوهاب، حيث كانا النجمين الوحيدين اللذين استدارا بكرسيّيهما لأول ثلاثة مشتركين. في هذا الوقت، كانت المواهب تعيش لحظات من التوتر، الذي سرعان ما تبدد فور الانتقال إلى مرحلة التحدي القادمة، لتبدأ عندئذٍ الحيرة في اختيار المشتركين للمدرب الذي سينضمون إلى فريقه.

وفي التفاصيل، بدأت الحلقة مع عبد المجيد ابراهيم (32 عاماً) من السعودية، الذي يأتي من عالم الهندسة طارقاً باب الفن، مغنياً “فقدتك” لحسين الجسمي. وحتى لحظة انضمامه إلى البرنامج، لم يتمكن الشاب من إقناع والده بأنه مشروع فنان، ويؤكد بأن لديه حلماً وسيحارب من أجل الوصول إليه. استدارت شيرين بكرسيها، تبعها صابر، وبعدما أنهى الغناء علق عاصي بأنه نادم لأنه لم يستدر بكرسيه، وقد تمكنت شيرين من ضم عبد المجيد إلى فريقها

ومن خلف الستارة المزدوجة (Double Blind)، غنى جورج الشاب العراقي الذي يعيش في كندا “Roxanne” لـ Sting، فاستدار صابر وشيرين بكرسيهما، وحاول صابر اكتشاف الصوت الذي يغني من وراء الستار بنفسه، فتقدم ليرفعه قليلاً بما يتيح له رؤية المشترك، وقال له أن صوتك “عالمي”، مثنياً على ثقته بنفسه، بينما قالت شيرين أن “الملفت فيك بأنك لا تخطئ وأداءك سليم”. وقد اختار المشترك الانضمام إلى “فريق صابر”.

وأطلت بعدها ولاء الجندي من لبنان، التي دخلت مع عودها إلى المسرح، وأدت أغنية “مضناك” لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب. وللمرة الثالثة أيضاً، استدار لها صابر وشيرين فقط، وقال صابر أن المشتركة تغني وتعزف بامتياز، وقالت شيرين أنها تتميز بالوقار والرصانة، واختارت “فريق صابر”. بعد ذلك، غنى يزن رشيد من سوريا موال “بيضا” وأغنية “قدك المياس” لصباح فخري، واعتبر المشترك بأنه يريد أن يجعل والدته فخورة به. وبعد لحظات استدار عاصي وكاظم بكرسيهما، فانضم الشاب إلى “فريق عاصي”.

ومن مصر، أطلّ أحمد ناصر، فغنى “كل ده كان ليه” لمحمد عبد الوهاب فأقنع المدربين بأدائه المتقن. وبعد حيرة في الاختيار استقر أحمد على الانضمام إلى “فريق كاظم”.

أما حسام الشامي من لبنان، فغنى “على الله تعود” للمطرب الراحل وديع الصافي، وكان عاصي الوحيد الذي استدار له بكرسيه، فانضم المشترك بالتالي إلى “فريق عاصي”.

بدورها غنت هدير يوسف من مصر “الصدفة خلتنا نحب” للراحلة ذكرى، وروت قصتها مع الصدمات الفنية عندما قيل لها بأن صوتها سيء وأنها فاشلة، فأجابت شيرين “صوتك جميل، ومن يقول عنك هذا الكلام هو الفاشل، وأنتِ ناجحة”. وعبر صابر عن إعجابه بصوتها، وكذلك فعل كاظم الذي آثرت الانضمام إلى فريقه.

بعدها أطل أمجد شاكر من السودان ليغني “Feeling Good” لـنينا سايمون. فاستدار له كاظم وحده بكرسيه مبدياً إعجابه بصوته وأدائه دوناً عن بقية المدربين، فانضم الشاب الانضمام إلى “فريق كاظم”. أما مسك ختام الحلقة، فكانت مع كريستين سعيد، اللبنانية التي تعيش في أميركا، والتي غنت “Fallin” لـ أليشيا كيز، وواكبت الغناء بالعزف على البيانو. وقد استدار لها المدربون الأربعة، وأثنوا على موهبتها الاستثنائية، فاختارت الانضمام إلى “فريق كاظم”.

الجدير ذكره أن حلقة منتصف الأسبوع تجول – مع الممثل المصري مؤمن نور – في كواليس البرنامج، وتعرّف المشاهِدين على يوميات المشتركين والتمرينات الصوتية، كما تُرافق المواهب منذ وصولهم إلى المطار، وترصد تنقّلاتهم بين الاستديو وفندق الإقامة وغيرهما من الأماكن.

hhjef40001 hhjef40002 hhjef40003 hhjef40004 hhjef40005 hhjef40006 hhjef40007 hhjef40008 hhjef40009 hhjef40010 hhjef40011 hhjef40012 hhjef40013 hhjef40014 hhjef40015



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك