gg66df40001

مجموعة ريس لخريف وشتاء 2015

“لم تعد الموضة تعني ماذا ارتديت لمناسبةٍ ما بل أصبحت السبب الأساسي للذهاب إلى المناسبة.” آندي وارهول

تشهد مجموعة الخريف والشتاء عودةً إلى الأنوثة الناعمة مع قطعٍ راقيةٍ ذات قصاتٍ عصرية تناسب أذواق النساء حول العالم ويمكن ارتداؤها طوال العام.

تقدم ريس هذا الموسم مجموعة “بريميوم” والتي تمتاز بقطعٍ مبتكرة خصيصاً للماركة غايةٍ في الأناقة تجتمع فيها دقة الخياطة مع الخامات الفاخرة والقصات المتقنة. إنها ليست مجرد قطعٍ تحاكي الصيحات الرائجة بل قطعٍ ذات ستايل أزلي.

مجموعة “ستريت نو تشيسر”: تضمن لك هذه المجموعة انتقالاً سلساً إلى الأشهر الباردة وتعيد تعريف الطلة الأنثوية من خلال قطعٍ مصممة بتقنياتٍ مميزة. هناك تداخل بين الدانتيل والطبعات والأقمشة المستوحاة من التراث بشكلٍ يضفي على المجموعة طابعاً مسترخياً. كذلك هناك لمسة من الموضة الذكورية من خلال القصات المستقيمة والبدلات المصممة بدقة.

تتألق المجموعة بالطبعات القوية والمبتكرة المصممة خصيصاً لريس. كذلك هناك اهتمام بتصميم قطعٍ أزلية لا يمكن الاستغناء عنها مثل معطف “فيل” بنقشة الكاروهات، وفستان “ميامي” القصير المطبّع المستوحى من القميص، وطقم “ستورم” المكون من شورت وجاكيت وسروال بقصةٍ عريضة، وفستان “ريمي” المخرّم ذو الطبقتين، وفستان كارلوتا القصير بالقصة المستقيمة وتفاصيل الدانتيل الناعمة.

مجموعة “ذيس إز تومورو”: استوحيت هذه المجموعة من الخطوط المستقيمة والألوان الهادئة التي تميز أعمال الفنان بين نيكلسون وكذلك من أزياء فيلم Man with a Movie Camera لعام 1929. 

وفي هذه المجموعة تلتقي القصات المستقيمة الصارمة التي تغيب عنها الزخرفات مع التفاصيل العسكرية لتعطي اللوك لمسةً غايةً في الدقة والإتقان. تندمج القطع المنفصلة بدرجات الرمادي مع القطع الأساسية في تناغمٍ مطلق في حين يظهر البعد الفني من خلال الفساتين الأنيقة التي تحمل بصمة ريس الكلاسيكية. تضم المجموعة أيضاً بلوزة “سكاوت” مع ربطةٍ حول العنق وفستان “غيلمور” من الكاشمير المحبوك وجاكيت “فيا” مع الحزام على الخصر وجاكيت “لينا” الطويل بالقصة المسترخية.

مجموعة “إن إيه سايلنت واي”: تستمد هذه المجموعة وحيها من فاتنات السينما شارلوت رامبلينغ ورومي شنايدر وشارلوت غينسبورغ، وتحتفي بالقصات الواسعة المريحة مع لوحة ألوانٍ رومانسية تذكر بألوان الصحراء مثل البيج والبني والرّملي. 

تظهر هنا القطع المنفصلة الملفوفة حول الجسد أو ذات الطبقات المتعددة والتي توحي بمظهرٍ عصري جريء. أما الأقمشة فتشتمل على الشامواه والجلد والخامات المحبوكة التي تتضارب مع الخامات الشفافة، في حين تضفي الألوان الحيادية والحبكات الصوفية الممتدة على كامل الإطلالة لمسةً من البساطة الراقية من غير تكلّف.

أبرز القطع في هذه المجموعة هي معطف “أرديث” الصوفي بقصةٍ تلتف حول الجسد وجيليه “أربيرتا” بالخامة الصوفية الناعمة وجاكيت “باسي” بالقصة المسترخية وخامة الصوف الناعم.

ويمكن أن تتحول قطع هذه المجموعة بكل سهولةٍ إلى قطعٍ تلائم لوك المساء مع خاماتها الغنية مثل الدانتيل الغرافيكي والطبعات المتماهية والأهداب المرتبة بشكلٍ عشوائي والمخمل الفاخر وزخرفات الجلد التي تظهر هنا وهناك.

تتألق المجموعة أيضاً بلمساتٍ براقة تخطف الأنظار بفضل الترتر المنثور على الأقمشة والجاكار المطعّم بخيوطٍ ذات لمعةٍ معدنية. أما بدلة التوكسيدو فتكتسب ستايل جديد وفريد من خلال تفاصيل الساتان والمخمل التي تزينها. لا بد أن قطعاً مثل جاكيت التوكسيدو “نيلو” وفستان “كورال” بالدانتيل ذو الطبقات المتعددة وفستان “تيريزا” المزين بالترتر سيتركون أثراً يحبس الأنفاس على أية إطلالة.

مجموعة “ناينتين سيفن وَن”: إنها المجموعة الأكثر شباباً وحيويةً والموجودة في متاخر مختارة من ريس. تستمد أزياء هذه التشكيلة الوحي من طبعات الفنان جان ميشيل باسكيه ذات الطابع المرح والشبابي. إنها المجموعة المثالية لمن ترغب في إطلالةٍ تظهر الجانب اللعوب والطفولي في شخصيتها من خلال قطعٍ جلديةٍ منفصلة سهلة الارتداء ذات ألوان حيوية وطبعاتٍ جريئة.

الإكسسوارات

تأتي أساور اليد بتصاميم ناعمة ذات خطوطٍ مقصوصةٍ بعناية تذكر بستايل الستينات الأنيق.

أما الأحذية فتأتي بتصاميم ذات خطوطٍ منحنية أو غير متناظرة في حين تسيطر القطع المعدنية على حقائب اليد.

فمثلاً تأتي حقيبة “هوكر” الجلدية بمسكاتٍ معدنيةٍ منحنية مزينة بعقدةٍ تنتهي بإنبوبٍ معدني. أما حقيبة “ميرفي” فكفيلة بإضفاء لمسةٍ مسترخية وأنيقة على الإطلالة مع السحاب العلوي والمسكات العملية التي تجعل حملها باليد أو على الكتف سهلاً.

أما حقيبتي “فرانسين” و”سهارا” فتمتازان بالأسطح المضلعّة والمحزّزة طولياً مما يضفي بعداً جديداً على التصميم. 

وفي حقيبة “بالمر” تظهر الخطوط الهندسية على السطح أما المسكات فتتزين بقطعٍ معدنيةٍ ذات طرازٍ معتق.

وبالنسبة لحقائب الكتف المصغرة فهناك حقيبتي “كيه إتش واي” و”دومينيك” المثاليتين لإطلالة العمل والمساء، أما حقيبة “جارفيس” المزينة بالشرابات فهي الحقيبة الثالثة في هذه المجموعة المرحة.

وفي مجموعة الأحذية يظهر حذاء “فولتا” بالطبعات الغرافية والمستوحى من اللوفر والخفّ معاً، كذلك تظهر الجزمات بشكلٍ قوي.

فجزمة “ميا” ذات الساق القصيرة تأتي بخامةٍ جلديةٍ مضلّعة، أما جزمة “ليريسي” فتأتي مزينةً بثلاث أنشوطات مع تفاصيل معدنية، في حين تتزين جزمة “ريكو” ببكلةٍ ذات طابعٍ تراثي.

أما حذاءي “هولا” وجيبيرا” فيأتيان بخامة النيوبرين التي تتخذ شكل القدم والساق بكل أناقة في حين يضفي حذاء “بليك” بخطوطه المنحنية لمسةً متجددةً على حذاء الكعب العالي التقليدي.

وبالنسبة للأوشحة فهي تأتي بمقاساتٍ كبيرة مثل “ديمونت” و”كيرن” اللذين يتزينان بنقشة الخطوط المتعرجة بألوان متضاربة. أما محبات الستايل الجريء فسيقعن في غرام وشاح “مالتيس” بنقشة جلد الفهد في حين يشكل بونشو “تالي” الخيار المثالي لعاشقات هذه القطعة. لا غنى عن القبعات في الشتاء وهنا يأتي دور قبعة الفيدورا المصنوعة من الوبر الناعم والتي تعتبر قطعةً أساسيةً لدى ريس هذا الموسم بالإضافة إلى شالات الفرو الاصطناعي مثل شال “ليكسي” ذي الخطوط المتضاربة الألوان و”فالابيلا” بنقشة جلد الحيوانات.

ولإطلالة المساء لا بديل عن الأحذية ذات التصاميم اللعوبة والناعمة المزينة بالخطوط غير المتناظرة مثل صنادل “فريستايل” و”بولكا” وكابريول” و”تايلر”.

ويكتمل لوك السهرة مع حقيبة “كايلا” المزينة بالإكسسوارات المعدنية وصندل “وينونا” وحقيبة الباغيت “سوكسي” باللونين الأسود والفضي.

أما حقيبة “إيفرين” المسائية فمستوحاة من حقائب السفر العتيقة وتضفي لمسةً حيويةً على اللوك. أما صندلي “ويلو” و”مارلي” فيتميزان بالتصميم الفريد الذي يتضارب فيه الخشب مع المعدن.

وتضفي الأهداب الكثير من الحركة على صندل “سابين” ذي الأنشوطات المتعددة وكذلك على حقيبة “كاليستو”، أما قلادة “جايني” فتزينها شرّابة معدنية للمسةٍ نهائيةٍ مذهلة على إطلالة المساء.

g66df40001

 

مجموعة مستوحاة من ليالي السهر والاحتفالات في مقاهي الجاز ومن الموسيقيين المشهورين تشيت بيكر و مايلز ديفس وبمجموعة لونية تحاكي لوحات بيير سولاجز، تحتفل مجموعة هذا الموسم بالجمال العالمي حيث تجتمع الاناقة والقصات الرائدة والموديلات الراقية.

تقدم مجموعة خريف وشتاء 2015 لهذا الموسم مجموعة بريميوم والتي تسمو بهذه الماركة ذات التصاميم الخالدة والجودة الثابتة. تركز هذه المجموعة على الأقمشة الفاخرة والقصات المتقنة والدقة في الخياطة حيث يمكن ارتداؤها لعدة مواسم قادمة.

تبرز هذه القصات المستوحاة من بذلة أمير ويلز أفيري بمقاسها الكبير ولون المونوكروم (الأبيض والأسود) وسترة فينلون من الكشمير ومعطف مايلز ذو البكلة ومعطف كورمير الأبيض.

ولأول مرة تعاون في مجموعة خريف وشتاء لهذا الموسم عدد من الخبراء لتقديم هذه المجموعة المميزة، نذكر منهم: دينتس وكريستيز وآلين إيدموندز ونيفيل وغيتي إيميج.

تقدم لكم مجموعة كايند أوف بلو في هذا الموسم عودة إلى أقمشة الساتان في أزياء موسمية عصرية عالمية وعملية ورجولية.

أزياء مصممة لتناسب جو وحالة وأسلوب الحياة في المدينة وتقدم نظرة متفائلة للموسم المقبل.

تتضمن مجموعة هاي لايتس: كنزات مطبوع عليها زهرة الستريليزيا (عصفور الجنة) وبذلة غالاكسي المرقطة بالأبيض والرصاصي من قطعتين وسترة باللون النيلي بالإضافة إلى معاطف طويلة.

ولمواجهة برد الشتاء بإيجابية عالية فإن مجموعة ري بيرث أو ذا كوول تضيف موضات جديدة على القطع الكلاسيكية. إعادة تصميم البذلة الرسمية يمهد لجعل البذلة بثلاثة قطع. وخليط رائع من تدرجات اللون الاخضر ينشر التفاؤل ويعطي ظلال فاتحة وناعمة.

تضم المجموعة قمصان بنقشة المربعات وجواكبت بومبر وبذلة من قماش الفلانيل رمادية اللون.

خريف/شتاء 2015  

تستعد مجموعة ذا هارد سوينغ لشتاء بارد وذلك من خلال إدخال الصوف الناعم في تزيين الملابس والياقات. والأقمشة المستخدمة أصبحت أكثر قسوة وخشونة والطبعات والرسومات أصبحت واضحة وصريحة. وأصبح تعدد طبقات اللباس ضرورياً لمواجهة المناخ القاسي.

 تقدم مجموعة تايسون إطلالة معاصرة من خلال جاكيت الصوف الناعم الرائعة وجاكيت آفياتور (الطيار) ذات الياقة الصوفية. وسترات ذات خليط من تدرجات اللون البني مرافقة لمعاطف غابرييل.

تقدم مجموعة غراي ديسمبر أقمشة عصرية ذات جودة عالية وبظلال اللون الرمادي والأزرق الفاخر. تُستخدم الظلال والتدرجات اللونية لخلق انضباط لوني وهناك ميل لنقشات الترقيط والتنقيط بالإضافة إلى أقمشة سميكة وفاخرة.

كما يتوفر بالمجموعة سترات بارون الصوفية الكاجوال وسراويل بابلو الرياضية باللون الرمادي ومعاطف بانكس المرقطة.

تعلن مجموعة راوند أباوت ميدنايت عن ألبسة مناسبة للاحتفالات والسهرات. مثل سترات ذات ملمس مخملي مترف ونقشة مربعات(سن الكلب) فاخرة بلون المونوكروم (الأبيض والأسود).

طبقات عديدة تعبر عن الترف والبذخ وطبعات هندسية عصرية ونمط أزياء مميز.

يتوفر سترات بنقشات وطبعات مختلفة منها مخملي الملمس ومنها ذات نقشة مربعات المونوكروم (الأبيض والأسود) وقمصان رسمية بنفس نقشة المربعات وسترات فرائية ذات قبعات باللون الأزرق الغامق.

تتابع مجموعة ناينتين سيفنتي وان بتزويد مجموعة ريس الأساسية بقطع شبابية في بعض المتاجر المختارة. مع مراعاة موضة هذا العصر وثقافته فأن القطع سواء كانت فردية أو تجميعية فإنها تعبر عن ستايل ثوري معاصر.    

جاكيت زيبلين السوداء ذات الصوف الناعم بستايل الدينيم وجاكيت فايس آفياتور(الطيار) بياقة صوفية ناعمة، وقميص أسود (هاري) بنقشة بايسلي (الصنوبرية) كبيرة الحجم، بالإضافة إلى استخدام النيوبرين الذي يعد موضة رائجة بين راكبي الدراجات.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك